05‏/10‏/2006

أهذا هو إسلامكم؟... شكرا

اقرأ معي هذه القصة
هي قصة من الواقع
والله شاهد أن لا كذب فيها البتة
آسف! إنها ليست قصة
إنها فضيحة... بل هي كارثة
سأحكيها بكل ما في قلبي من غصة وما في جوفي من مرارة... أحكيها وأنا على وشك التقيؤ
القصة حدثت في يوم أسود من قرن الخروب (كغيره من الأيام السوداء الرديئة التي صارت مقررا يوميا على بني شعبي) وافق هذا اليوم ليلة رؤية شهر رمضان المبارك (صرت أكثر تأكدا الآن أن رمضان "مبارك" وليس كريما)اسمعوا القصة وركزوا معايا الله يكرمكوا
رجل كهل في الحادية والستين من عمره ركب سيارته متوجها إلى الكنيسة التي يخدم بها... آه نسيت أن أقول لكم أن الرجل قسيس طيب يخدم بكنيسة أرثوذكسية في مدينة ما من مدن المحروسة
ركب الرجل سيارته المتواضعة فضية اللون في مساء ليلة الرؤية وأدارها وبدأ يتحرك نحو كنيسته... كان الرجل في تلك اللحظات مشغولا بما سيعظ به شعب تلك الكنيسة... ربما كانت عظته عن المحبة المسيحية وربما كانت عن فضل تحمل الألم والظروف الصعبة على رجاء المجازة السماوية وربما كانت عظته التي حضرها عن الله الذي هو محبة والذي علمنا أن من لا يحب لا يعرف الله لأن الله محبة... ربما كان في سيارته يتعبد لله في قلبه متأملا في آية من آيات كلمة الله التي امتلأ بها قلبه وهو في طريقه إلى الكنيسة ليعظ في الخدمة المسائية في تلك الليلة السوداء
كان الطريق زحاما بسبب آلاف المواطنين الذين خرجوا عن بكرة أبيهم لاستطلاع هلال الشهر الفضيل ... ما يزال تدين هذا الشعب يجعلهم يتمسكون بتقاليدهم الدينية الرائعة فهم يخرجون لاستطلاع الهلال بأنفسهم ولا يكتفون بإعلان الرؤية عبر التلفزيون "الحكومي" ... ربما كانوا لا يثقون في الحكومة وتصريحاتها حتى في الأمور الدينية... فهم غير مستعدون لأن تضللهم الحكومة التي لا يثقون في إيمانها كثيرا وتجعلهم يصومون بدري يوم أو متأخر يوم... عندهم حق بصراحة وعداهم العيب
اجتاز الرجل الطيب ذو اللحية البيضاء والعباءة السوداء (كليل بلادنا الدائم) بسيارته وسط الشارع المزدحم بالرجال الأبرار من بني شعبي الذين حرصوا على التدقيق في أمر صيامهم وعلاقتهم بربهم ... واجتاز بالسيارة (مثله مثل الكثيرين بالطبع الذين كانوا يجتازون في قلب هذا الزحام وربما كان بعضهم يشارك الجماهير المحتفلة بعزف اللحن المصري الشهير بيب بيب بيب بيييييب)... كل هذا عادي وجميل ولحظات نورانية تضيء ليل بلادنا الحالك السواد
وفجأةً وجد الرجل الطيب الذي لم أعرف أحدا في حياتي أطيب منه نفسه محاطا بجمهرة من المحتفلين من جميع الجهات... أحاطوا بسيارته من الأمام ومن الخلف ومن الجانبين... أي نعم! أحاطوا بعد ما رأوا لحيته البيضاء وعمامته السوداء وميزوا هويته وظيفته... قطعوا عليه الطريق وبدأوا يهزون سيارته الصغيرة هزا عنيفا وربما كانوا يسعون لقلبها... شعر الرجل بصدمة رهيبة غيبت تفكيره للحظات لم يميز كم كانت طويلة لكنها بدت له طويلة كالدهر! هل خاف؟ هل اضطرب؟ هل ارتفع ضغطه (المرتفع أصلا)، وخفق قلبه (الذي يعاني من الذبحة في الأساس)... ربما انتابته في تلك اللحظة آلام الصدر التي تُسَمِّع في الكتف الأيسر معلنة صراخ قلبه المذبوح في تلك اللحظة التي بدت وكأنها خارج الواقع ومقتطعة من سياق الحياة
حكى الرجل أن البصاق كان يهطل عليه كالمطر والسباب الخارج من أفواه المحتفلين الذين كانت تعبيرات وجوههم متباينة بين التكشيرة الحاقدة والضحكة الشريرة الشامتة... كانوا قد كسروا زجاج سيارته الجانبي بالفعل وأصاب الزجاج المكسور جبهته وبدأ يسيل منها الدم... توقف عقل الرجل الطيب الروحاني عن التفكير... أي تفكير وأي منطق يمكن أن يفكر به الآن!؟ وأي ذنب قد اقترف ليعامل بهذا الاحتقار... فهو على ما يذكر مسيحي مسالم عاش طول عمره جنب الحيط ومازال يفضل البقاء جوار نفس الحيط... إنه الرجل الذي ربى أولاده على محبة الجميع واحترام الجميع بغض النظر عن الدين
لا أدري ولا يدري هو كذلك كيف تمكن من الإفلات من الجماهير المجنونة هذه التي اجتمعت معا وتجمهرت لإهانته وتحقيره والاعتداء على كرامته بل وعلى بدنه... نعم أصيبت رأسه ونزف دمه الطاهر... ولا يعلم إلى الآن كيف أفلت من قبضات هؤلاء المهووسين المتدينين الذين كانوا يشعرون بنشوة وكان بعضهم يصرخ الله أكبر!!! ربما كانت يد الله وعنايته الإلهية هي التي امتدت لتخلصه من يد هؤلاء الصارخين باسم الله والذين أهانوه وتفلوا على وجهه وكأنه شارون السفاح أو أبرهة الحبشي الخارج ليهدم الكعبة... أفلت منهم بمعجزة في زمن ندرت فيه المعجزات!!!
ذهب إلى الصيدلية ليداوي جرح رأسه... ولكن من يداوي جرح نفسه!؟ سأله الصيدلي: ماذا حدث؟ أجابه في ذهول: لا شيء. انكسر زجاج السيارة فانجرحت... رآه شباب الكنيسة فسألوه ماذا حدث يا أبانا فقال لهم ثانية: لا شيء!! انكسر زجاج السيارة فانجرحت!! وذهب إلى الكنيسة وألقى عظته وتحدث من جديد عن المسيح ومحبة المسيح !!!
لم يحكِ شيئا لأحد... لا لزملائه الكهنة ولا لأحد آخر ولا فكر أن يبلغ البوليس... لم يرغب في إثارة مشكلة... فضل ألا يكبر الموضوع!! ربما علم أن هذا قد يثير فتنةً وآثر هو ألا تثار "الفتنة"! يا الله!!!! كيف تحملت ذلك يا رجل؟ كيف تخليت عن حقك؟ كيف تصمت عن إهانتك؟ كيف لم تثر لكرامتك؟ ولماذا؟ هو يقول: مكتوب في الكتاب المقدس "كل الذين يريدون أن يعيشوا بالتقوى في المسيح يسوع يضطهدون"، وأيضا يردد قول المسيح "طوبى لكم إذا طردوكم وعيروكم وقالوا فيكم كل شر من أجلي كاذبين"! أفحمتني يا رجل!
أسر بما حدث لزوجته وشاركته ألم الإهانة ونصيبه من احتمال الألم... شاركت الزوجة ابنتهما الكبرى بما حدث وأخذت عليها عهدا بألا تحكي لأحد عما حدث وخصوصا لأخيها الأكبر الذي تعلم الأم جيدا أنه قد يثير المشكلات وقد يتسبب في مشكلة لأبيه بسبب هذا القرف الذي تعرض له الأب وهذه الحقارة والقذارة التي أهينت بها كرامته وأُذِلَّت بها نفسه... لم تسكت البنت ولم تقتنع بأن هذا التعهد بالصمت هو الصواب... فلابد أن لا يمر الأمر هكذا... لا بد أن يثار الأمر... وبالفعل توجهت لأخيها الأكبر لتسر إليه بالحكاية وما فيها...شعر الأخ بأن كل السباب القذر الذي أفاضت به تلك النفوس القذرة قد وقع عليه كله... وأخذ يمسح وجهه من جراء شعوره بأن كل أمطار البصاق التي وقعت على وجه أبيه قد وقعت على وجهه هو... شعر الابن بمرارة القهر تجتاح قلبه كما لم يشعر بها من قبل... (فاكرين فيلم بين القصرين لما أبناء السيد أحمد عبد الجواد رأوا أبيهم يهان من جنود الاحتلال ويسخرونه لحمل الأجولة كأنه عبد أجير ذليل وشعروا أن كيانهم كله ينهار من هول القهر الذي يتعرض له أبوهم) ... هذه هي القصة
يحدث هذا في مصر الآن... كان هذا الابن دائما يجادل أباه بأن المسيحيين في مصر لا يضطهدون وأن الحقيقة هي أن المصريين جميعا مضطهدون... وكان الأب يصمت دائما... هؤلاء هم الإخوة في الوطن... أي وطن هذا!!؟
لعلكم تتساءلون كيف علمت أنا بهذا كله... وما يضمن أن القصة حقيقية... أقول لكم... لقد أتت اليوم ... اليوم فقط ... أختي التي تصغرني بست سنوات لتحكي إلي هذا كله بعد ما أخبرتها أمي بالقصة كلها وبعد أن تعهدت إليها بألا تحكي القصة لأحد وخصوصا لي!!! نعم!! هذ الرجل الفاضل هو أبي!نعم لقد أهين أبي واغتيل معنويا
نعم أحكي هذه القصة والدموع تجري (حرفيا وليس مجازيا) على خدي من هول الألم ومن قسوة المرارة... أبي أهين!!!! نعم بصقوا على أبي!! نعم اعتدوا على كرامة أبي وعلى بدنه... نعم نزف أبي الدم مجروحا وها أنا أنزف مجروحا ومشدوها وممتلئا بالمرارة!!! الذين أهانوا أبي واعتدوا عليه لم يكونوا أعضاء في التكفير والهجرة ولا في جماعة الجهاد... بل أناس بسطاء... مسلمون عاديون مثلهم مثل أغلبية بني شعبي!!! هذه الكراهية لم تكن كراهية قلة يكفرون المجتمع ومغيبين ذهنيا بل هم مسلمون من الغالبية العظمى... لمسمي بني شعبي!!! هذه هي المأساة وهذه هي الفضيحة
وأقول لأبي... لا تحزن
قالوا سابقا لأبو سويلم في فيلم الأرض: "لا هي شجاعة م اللي ضرب ولا ضعف منك"...
لن أقول لك سوى ما تقوله أنت
"إن عيرتم باسم المسيح فطوبى لكم"
"أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم صلوا لأجل الذين يبغضونكم"
لك الله يا أبي الحبيب
ومنهم لله هؤلاء السفلة

هناك 168 تعليقًا:

alnadeem يقول...

ما عنديش حاجه اقولها يا جرجس يا اخويا
فعلا انا مذهول
البلد ضاعت يا جرجس
ضاعت بجد
بص من الأخر الشعب ده حلال في دين امه كل اللي بيحصل فيه
هقولك ايه والا ايه
والله العظيم انا بعيط
مصر ما بقتش بتاعتنا يا جرجس
بقت بتاعت الغنم

عشتار يقول...

جرجس انا اسفة جدا ومذهولة لسماع هذة القصة
وفخورة بانة كان لك الجراة ان تواجهها وتعلنها غلى الملأ لانة
لم يعد يجدى ان نحاول تموية الواقع بالكلام المعسول عن الوحدة الوطنية لان الواقع يختلف والتعصب الديني بات افة هذة البلد

Reader يقول...

انا كمان مش عارف أقول اية .... بصراحة المواضيع المشابهة بتحصل بشكل يومى و بالذات فى المواصلات العامة و بالذات مع البنات المسيحيات و لأسف أكثر ان الناس دى بتعتبر أن مضايقة الكفار يصب مباشرة فى خدمة الاسلام و أن أموالهم و نسائهم غنيمة يعنى مافيش مشكلة و أن الله راض عن هذا التصرف ....صدقنى حتى لوراح القسم و اشتكى انت عارف الموضوع حاينطبخ و مافيش حتى كلمة عتاب حاتصدر و طبعا لو رحت لسليم العوا حايقولك انت بتألف.
أكيد أن أى كاهن أو راهب يعلم تماما أن وظيفته و مظهره حايسببوا له مشاكل فى بلد مثل مصر انما
طبعا أنت تعلم أن روح الانتقام ليست من المسيحية فى شىء بالذات أن هذا كاهن و لازم يكون قدوة للأخرين بس يا خسارة المسلمين يعتبروا أن هذا ضعف و ليس محبة و ان الله ضرب علينا الذل و المسكنة ....يبقى أكيد البلد رايحة فى داهية .

3rby يقول...

دول مش سفلة...دول ولاد ستين كلب...حيوانات...وبعدين يقولوا ليه البابا بيشتم الاسلام ولا الدنمارك بتنشر رسوم وليه النرويج تعمل فيلم تسجيلي ماهوا مالقرف ده كله...انا اسف جدا...احب اقولك ان دول مش من بني شعبك يا ع الريس...دول من بني الكلب...انا باتخانق مع ناس كتير لما بيعملوا حاجة زي ديه...مش فاهم ليه...لو المسلمين بقوا كلهم كده...ومعظمنا كده فعلا...يبقي اي حد ممكن يظن ان ديننا كده.....تعرف اليوم اللي كاتب عنه في مدونتي...حصل حاجة بس مارضيتش اكتب لان البوست كان كبير جدا...مدرس فيزيا معايا في الشارع والمدرسة...كان بيدي اخويا السنة اللي فاتت...وقف مع اتنين في هندسة معانا برضه...قعدوا يتكلموا بنفس الطريقة المتخلفة...ويقولوا البابا بيقول والبابا بيقول...مافكروش البابا بيقول ليه...كل اللي فكروا فيه انهم من احفاد ابو لهب وابو جهل...مش فاهم ايه التخلف ده...وبدل مايمسكوا الحرامي اللي انا اصلا كنت نازل علشان اضرب فيه لما يتمسك...فضلوا يكفروا المسيحيين والشيعة واللي بيصلوا في الجامع ده:)

عالعموم معلش يا جرجس...انا باعتزر بالنيابة عن بنو الكلب



وكمان معلش انا ماعرفتش اصحح رقم عصام العريان...بلاش احسن يعرف الراجل علي المرشد...ويقوله مصر بالجزمة

غير معرف يقول...

طوبى لكم إذا طردوكم وعيروكم وقالوا فيكم كل شر من أجلي كاذبين

اه يا جرجس ..انت رجعتيني بالزمن 10 سنين للوراء..وصورة اخويا الطفل الي عمره لا يتجاوز ال7 سنوات وهو بيرجع كل يوم من المدرسة وجهه مليان دم والدمعة في عينو بس عشان اسمو "حنا" كان يضرب ويلقب بالكافر ودا طفل لسا ماكنش يعرف ان في حاجه اسمها مسلم ومسيحي لسا السلام جواه واهلي كانو بيقلولو معليش و ليس ذلك فقط بل اهانته لم تكن من الاطفال الي معاه لأ ايضا من المعلمة الي طلبت منه يرسم رسمه قام اخويا المسكين رسم كنيسة وحط عليها صليب و فاجئو موقف المعلمة التي انهالت عليه ضربا لحد ما اهلي تدخلو وغيرولو مدرستو
انا بأسف على ان لسا في كدة نعم نحن نعيش في مجتمع اسلامي وحريتنا محدودة جدا حتى الصليب الي هو اقل واصغر شيئ يدل علينا نسمع الاهانه لما نلبسه..انا لست متعصبه دينيا وما عندش فرق بين الاديان بس دا الواقع في ناس مديين لنفسهم الحق انهم يكفروا الناس وانا اعتقد ان الانسان المؤمن بغض النظر ان كان مسلم او مسيحي او من اي دين كان لا يعمل ذلك الاسلوب الهمجي لان دينه سيعكس انسانيته
الله محبه
انا اسفه اتكلمت كتيير بس الحرقة والحزن الي في قلبي حجمها كبير

ربنا يحميك ومعليش المسيح انهان ومن يعيش في المسيح سيضطهد..
سلملي على ابوك وخد بالك منه

Reformer1976 يقول...

عزيزي النديم

الشعب دا حلال فيه اللي بتعمله فيه الحكومة واللي بتعمله فيعه الأسرة التي اختاروها حاكمين
مش الأعمال بالنيات؟
ودا شعب نيات أمه قذرة
يستاهل أم اللي يجراله
تصدق في مرات الواحد بيقعد يفكر هو أم الشعب ده يستاهل النضال من أجله أو حتى بذل الجهود لأجل الإصلاح والتنمية؟
هل يستاهل هذا الشاعب الكاره نفسه أي تضحية من أي نوع من أي حد؟
إنت لما اعتقلت... كان عشان نفسك ولا عشان أم هذا الشعب القذر؟
طب بذمتك يستاهلوا الحبسة؟
أنا بقول أنا وانت نبدأ حركة مناهضة لكفاية ويكون شعارها "لأ مش كفاية" ونسميها
يستاهلوا
وستضم في صفوفها كل عقلاني واقعي من جميع الأطياف معارضة ومؤيدين ومساحين جوخ... وأشيتنا عندئذ هتبقى معدن
===========================



عشتار الجميلة
القبح القبح ثم القبح
صار هذا هو هو شعار المرحلة
وقريبا سيصبح النشيد الوطني لهذه الأمة
هو بلادي بلادي ما أقبحك!!
أعتقد أنك تتخيلي لشد كم أنا مهان
لم أجرؤ أن أتكلم بعد مع أبي
ماذا سأقول له؟
ربما كان حاليا يتناسى الموقف برمته
وربما كانت كلماتي الثورية مصدرا لمزيد من الألم له
========================



السيد ريدر
مش عارف أقول لك إيه
لو من أسبوع إنت كتبت ردودك دي عندي كنت هقول إنك مسيحي متعصب
وإن انت مالغ وبتشوف الأمور من وجهة نظر أحادية
بلا بلا بلا
الأزمة يا صديقي أن ما تقوله صحيحا في أشياء كثيرة جدا منه
نوعية الإسلام الذي نراه في بلادنا زي الزفت
(لا أقول الإسلام زفت بل نوعيته التي نراها في بلادنا)
وللأسف أن هذه النوعية من الإسلام هي إسلام الأغلبية وليس إسلام قلة مندسة منحرفة
بل هي أغلبية مندسة منحرفة
تحتاج إلى إعادة تأهيل فكري ونفسي وروحي
وفي الآخر بيستغربوا لما العالم المتحضر بيقول عليهم متخلفين ودعاة عنف
وا هو م اللي العالم بيشوفه يوميا من فضائح المسلمين في العالم
(ومن تاني أقول وأؤكد إنني لا أقصد إهانة الإسلام ولا الإساءة إليه العيب في اعتقادي ليس في الدين بل فيمن يدينون به)

Reformer1976 يقول...

عزيزي عربي
كلامك يابني يدل على أن فيه لسة قلة من مسلمي هذا البلد لسة بتفكر
ويسعدني أن من بين هذه القلة شاب صغير السن كبير المقام مثلك
تخلفنا صار مضرب الأمثال بين الأمم
ولسة اللي جاي أسخم
المصيبة يا عربي إنك بتسبح ضد التيار
لما تبقى الأغلبية دماغها بهذه الوساخة يبقى قول على الدنيا يا رحمن يا رحيم
===========================




رشا الغالية الرقيقة
للأسف كنت دائما أنكر وأستنكر القصص المبالغ فيها عن اضطهاد الأقباط
وأقول أن المصريين عموما مضطهدين في بلادهم وليس فقط المسيحيون
ولكن اليوم صرت أرى الدنيا بشكل مختلف
نعم المسيحيون في مصر مضطهدون
ومحتقرون
ويعانون الأمرين من احتقار بني شعبهم لهم والتضييق عليهم في العيش وفي ممارسة حقوقهم الإنسانية قبل الدينية
==========================

ارفعوا أيديكم عن أقباط مصر

abo 3rby يقول...

لك ولنا الصبر يا جابرييل، فلا تبتئس، لأن هذا هو زمن النهايات وافتقاد الوجهة. المقهورون، المذلون المهانون لايتصدون لمن يقهرهم ولكنهم يتشطرون ويستقوون على أخوتهم، لايوقع الدهماء من أبناء الأقلية الأذى على أبناء الأقلية فقط، بل على زوجاتهم وبناتهم وأبنائهم، وعندما ترى مصر برفضك ورفضنا لكل هذا سيعود المصريون أكثر سماحة وأكثر تقبلا واحتراما للاختلاف، وأكثر تمسكا بمصر التي كانت عند أجدادهم معادلا للجنة، التي يبحث عنها المؤمنون الآن بعقل أحيانا وبغباوة وضيق أفق غالبا
وأخيرا لك مني سلام

3rby يقول...

ده ةابويا اللي فوق ده يا جرجس

شــهــروزة يقول...

عم الحاج جرجس
اوقات الكلمات بتهرب منى
ولا اجد اى معانى استطيع بها اخرج غضبى او استنكارى

لكن الكارثة بجد ان دة يحصل و فى مصر
ومن ناس عادية كمان وليست متشددة
يعنى فيه حاجة غلط بتحصل
فى تغيير بشع بيحصل فى سيكولوجية المصريين
فيه حالة تشوة فى النفوس والقلوب
بس برضة مسألناش نفسنا لية؟؟

لازم الناس تتلهى فى حاجة كبيرة
علشان انظارها تبعد عن اللى بيحصل فى كل حاجة
عاوز تلعب على اوتار المسلمين؟؟
ولع عود كبريت بينهم وبين المسيحيين

وانت تلاقى كل هم المسلمين فى مصر هو اصطياد اى هفوة ولو غير مقصودة للطرف الاخر

مكانش المصريين كدة يا جرجس
يبقا لازم ندور هم بقوا كدة لية ؟
ومين المستفيد من كدة
---------
للوهلة الاولى مصدقتش اللى كنت باقراه
لكن صدقته لانه طلع تجربتك الشخصية

بس خليينى اقولك انك ليك كل الحق فى الانفعال والماطلبة بالحق
لكن ارجع واقولك ان الناس الجاهلة بامور حياتها دى تستحق الشفقة وليس الكرة...تحتاج الى الدعاء
تحتاج الى التضرع الى اللة ان يصلح عقولهم ونفوسهم
على الاقل كى يستطيعوا التغلب على طغاة اقوى وافظع من راهب ضعيف سائر فى امان اللة لا يريد من امر الدنيا سوى ارسال كلمة اللة الى العباد
سكوت الوالد وتحمله للاهانة فى حد ذاته مقاومة لمعركة الجهل المتعمد فى مصر الان

تحياتى الك وللوالد العزيز

Mongey يقول...

صرخة
انسان ضد التمييز و العنصرية
و قيود المجتمع
صرخة احييك عليها
ومعنديش كلام اقولوه
انا مش عارف و الله
ان حاسس بيك
بس مش هاقدر اوصل للحالة الي انت عايشها

خلاص الاخ يضرب اخوة
و يهينة و ينسي و يفتكر انه عمل الخير و هو زرع الشر و يحكي ويتحاكي
و ناس تصقفلوا
و يبقي بطل
مع انه قتل
قتل القيم و الانسانية
قتل التسامح

سلام

ألِف يقول...

حاجة وسخة!

lastknight يقول...

أخى الحبيب
بعد مقابلتك اليوم .. أسجل أعجابى و كل أخوانك بشجاعتك و منطقيتك .. أنت المصرى الحقيقى الذى أفخر بكونى مصرى لأن فى ملامحى شبه منك و من ابيك الكريم .. من فعل بك هذا فعله معى فى تالت يوم رمضان حين افطرت فى قسم الشرطه بعد مشاجرتى مع أمام المسجد المجاور لبيتى بسبب طلبى منه تخفيض صوت الميكروفون لأتمكن من قراءة القرآن .. نعتنى بالكافر أنا المسلم الذى لم أطلب سوى التمكن من قراءة كتاب الله .. الجهل .. الظلم .. القذاه .. البداوه .. اللا أنسانيه .. كلها صفات قبيحه لا تكفى لوصف ماحدث لوالدك الكريم .. قبل يديه عنى اعتذارا .. و أن كان أسف الدنيا كله لا يكفى لرد هيبة و احترام شيبته

tota يقول...

الحج جرجس
بعد كل التعليقات التى ذكرت لا اجد حقا وصف لما حدث غير انه اساءة ومنتهى الاساءة من اشخاص ليسو من الاسلام فى شىء غير انهم ولدو من اباء وامهات مسلمين لكن لا يعون من الاسلام شىء
وادرك ايضا انك تعرف الكثيرين من المسلمين يكنون الاحترام والاجلال لكل الاديان
اعتذر عن نفسى لما حدث للوالد وبلغه استياء الكثيرين من المسلمين لما حدث له وبلغه مدى اجلالنا وتقديرنا لموقفه فى عدم اشاعة ما حدث وان دل على شىء يدل على مدى سعة صدره وتفهمه للموقف ولنوعية الافراد التى اساءت اليه
يبقى ان اقول اننا يجب ان نحتفظ بالهوية الانسانية وان نلغى من حياتنا الهوية الدينية والعرقية اتمنى ان نرى هذا اليوم

ومتزعلش يا حج جرجس ولسه برده حج ومش هنقولك غير كده
تحياتى

سَيد العارفين يقول...

جرجس
بلغ والدك سلامي و سلام و أسف كل الناس البني أدمين اللي بجد

هل ممكن أنشر الحادثة دي في

مصريون ضد التمييز الديني

http://groups.yahoo.com/group/MARED_Group/
لو سمحت يعني

يا مصر اكتب إليكي رسائلي يقول...

ريفورما ، انا اسف على اللي حصل كل الأسف ، انا من الناس اللي بردة كنت بعتقد ان فيه مبالغات وان الأمور لما بتحصل بتكون وراها دوافع وعوامل مؤثرة تانيه خالص ، ومش بالطريقة القذرة دي .. انا مش عارف أعبر عن ألمي وأسفي وكمان مش عايز اعتذر لك على اللي حصل لأنه لايوجد اي اعتذار يخفف من حدته أو يخفف من أثرة .. لكن أتمنى للوالد العزيز كل الصحة والسعادة...بس يا ريفورما مازال الخير موجود وان شاء الكريم هانت .. بس يارب اوعدنا بناس شرفاء .. تحياتي لك والأسرة الكريمة .

القادم من الريف يقول...

جرجس حبيبىواخويه
فى البدايه انقل اليك تحيا تى الحاره ثانيا هؤ لاء وبكل صر احه لا مسلمين ولا مسيحين ولا علاقه لهم با لدين
تحيا تى

الغـــــــــــــريب يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
الغـــــــــــــريب يقول...

شعرت بلطمه على وجهى
هذه هى بلدى التى باتت ملاذ لأفكار التعصب والفتن والتطرف
أقسم لك أننا كمسلمين لسنا جميعآ هكذا
وأن كان هناك كثيرون ممن ضاعت الرحمه فى قلوبهم وأصبحوا حيوانات
تذكرت الأن شيخ لمسجد فوق السبعين يكاد يكون ضرير بعد أن صلى بالناس فى المسجد
خرج عائدآ لبيته متأكآ على عصاه
يمشى بخطوات أثقلها المرض والفقر
و نظرآ لكون نظره ضعيف أصطدم غصب عنه
بشاب فى العشرين أبن جزار وأمام محل الجزاره الذى يملكه أبوه
وهنا هوى الشاب بصفعاته على الشيخ العجوز بزيه الأزهرى وقبل ان تصل يد لتدافع عنه قفز الأب الجزار ومعاونيه
حيث أبعدوا الناس وبدأوا وصلة تعذيب
للشيخ وتركوه غارقآ فى دمه
تحطمت عظامه وأسنانه
فى وسط الشارع وعلى مشهد من الجميع
حملوه للمستشفى لأنقاذه
ولم يحدث أى شىء
لم أرى الشرطه تقبض على الجزار وأبنه(للعلم مسلمين أيضآ)
ولم أرى الشيخ العجوز مره آخرى
وبعد سنين طويله وبعد أن صرت أنا شابآ
شاهدت نفس المشهد يتكرر فى نفس المكان
المجنى عليه كان الجزار نفسه والجانى كان أبنه حيث أعتدى على والده بالضرب
وأصابه أصابات بالغه وتم القبض عليه وأيداعه السجن
هذه ليست قصه عن القصاص من واقع خيالى
لكنه قصه واقعيه عن عدم أحترام رجال الدين فى مصر وعدم أحترام كبار السن
=================
ماحدث لوالدك كان من أشخاص غير معلومين فى وسط الشارع يصعب الأهتداء اليهم ولو لهم مكان معلوم لسألتك القصاص لوالدك بأبلاغ الشرطه
ولكن تأكد ان والدك آثر الصمت لأسباب
تتعلق بقوته وأيمانه بأن الله سيقتص له
فى الدنيا والآخره
أى أعتذار لن يعيد له حقه ولن يزيل عنى الغضب فيما حدث له وللشيخ العجوز الذى حكية لك عنه
أنه التعصب الدينى وانعدام الأخلاق
خفف الله عن والدك وعنك

غير معرف يقول...

جرجس
على قد مانا متألم وحاسس بشعورك لكن أنا متأكد إن ابونا بيصليلهم ويباركهم. هو بسبب أعمالهم الأجرامية أخد إكليل البصق والإهانة والألم من أجل المسيح. ربنا يقوي إيمانك.

Aoossa يقول...

الموقف ده هزنى جدآ
مش لاقيه كلام أكتبه
غير حقك عليه
أكيد الناس دى كانت جهله
مش متخيله أنهم ناس متعلمه أو حتى بشر
أنا أعز صديقه ليه مسيحيه
حسيت بخوف عليها وأنا بقرأ البوست ده
والدك أنسان حكيم جدآ وكان أقوى من أى نوبة غضب لأن الناس اللى بثير الفتنه كل أملهم وجود شقاق بين المصريين
أعتذر لوالدك بالنيابه عنى كمصريه
تعشق المصريين
أرجو أنك تزورنى وتخرج من الحاله دى
البنت كارمن كتبه بوست فى جزء عجبنى
يمكن يعجبك أنت كمان

Gid-Do - جدو يقول...

دكتور
ابلغك عظيم اسفى لما حدث للوالد الكريم وارجو من سيادتكم عدم السكوت على ما حدث يجب ان تقدم بلاغ الى النائب العام بالواقعة لاثبات الحالة وحتى اذا كان الوصول الى الفاعل حيكون صعب لان الفاعل ناس لايمتون للبشر ولا للحيوان بصلة من يفعل هذا يجب ان يحاسب
بكل اسف احنا لغاية النهاردة دولة تعانى من نسبة امية تصل الى سبعين فى المية وهذة الكمية من الناس مزرعة جهل يزرع فيها التطرف كل انواع الزبالة الفكرية الى وصلت من السعودية وعاوزة تدمر مصر واسهل شئ لتدمير مصر انها تبقى لبنان وتقوم حرب بين المسلمين والمسيحيين

ارجو ابلاغ الوالد الكريم بعظيم اسفى ـ وانا فى نفس السن ـ وعلشان خاطرى وخاطر ابوك بلغ النائب العام وان كنت مش حتوصل لشئ لكن هذة الزبالة يجب ان تصعد الى كل المستويات ـ مش عارف اقول حاجة تانية اكتر من ان الله ورسوله والاسلام برئ من هذاـ واسف للصبح

Reader يقول...

الحمد لله ان لسه فيه ناس متفتحة و بترفض العنف و لكن أتمنى ان احساسهم يبقى صادق .
و أنت يا جرجس أرجوك انس الاساءة بسرعة و خللى المحبة تغلب لتكون أنت ايضا قدوة مثل والدك .
و للأخ جدو أقول استحالة واحد مسيحى يأخذ حقه عن طريق المباحث بالذات لوكان كاهن و نتذكرهنا ما كانت تفعله الجماعات الاسلامية أثناء حكم السادات و أن الشرطة كانت بتفرج عن أى واحد حرق كنيسة أو اعتدى على المسيحيين و هذا بأوامر من السادات شخصيا و منذ ذلك الحين بقى معروف نتيجة أى اعتداء و لنا فى الكشح مثال .واضح و هذا من باب اخماد الفتنة و ده بييجى على دماغ المسيحيين أو من باب اسكات المسيحيين على أساس أنهم الطرف الأضعف و أن معاقبة مسلم بسبب واحد مسيحى سوف يثير المسلمين .... للأسف

Reformer1976 يقول...

صديقتي الغالية شهروزة
صدقتي فيما قلتي
الكارثة بجد ان دة يحصل و فى مصر
ومن ناس عادية كمان وليست متشددة
دي الأغلبية يا صديقتي
أغلبية المسلمين في بلادنا مصابين بهذا الطفح الكريه
وهذه هي الكارثة التي تحتاج إلى مواجهة لا إلى دفن الرؤوس في الرمال
كما تحدثت معكي بالأمس
القضية ليست تغييرا ما طرأ على سيكولوجية الناس في بلدي
وتحديدا المسلمين منهم
التاريخ ذاخر للأسف بمصايب سودا عن اضطهاد وتحقير المسلمين للمسيحيين
العلاقة لم تكن أبدا في أي وقت علاقة مثالية كما يروج دعاة البتاع دا المسمى الوحدة الوطنية
العلاقة طول عمرها زفت من أول ما عمرو بن العاص فتح المخروبة بهية وفات فيها... عمرو دا أصلا تقري عنه بلاوي في التاريخ الإسلامي
وكان واحد من الناس اللي لعبت دورا مهمة في الفتنة الكبرى التي بدأت بمقتا عثمان بن عفان ولم تنته حتى الآن
(راجعي ملحق جريدة الغد الأخيرة التي ترصد تاريخ أسوأ عشر شخصيات في تاريخ الإسلام وكان من بينهم ابن العاص)
إذن منذ البداية
from the very beginning
وتاريخ العلاقة زي الزفت
وشمل قتلا بالجملة وبالقطاعي لأجدادك المسيحيين الذين لم يسلموا ولم يقدروا على دفع الجزية ورفضوا التحول إلى الإسلام بالإضافة إلى تحويل العديد من الكنائس وإنتي أثرية وعارفة كويس حقيقة ما أقول
إلى طمس كل تاريخ الحضارة القبطية في كتب تاريخ بلادنا
الحياة عمرها ما كانت سمنا على عسل ولا اقتربت من ذلك
والدوافع الإسلامية لم تكن في ذلك الوقت دعوية نقية بل سياسية وسلطوية تعمدت قهر السكان المصريين وتحويلهم إلى الإسلام قسرا... دا التاريخ يا أختي
الأزمة إنه حتى واحنا بنحاول الوصول إلى صيغة حضارية للتواصل والتعايش على أساس المواطنة
بتلاقي فكر الأغلبية القذر ومنظومة قيمهم السافلة
والتي تدعي الانتماء إلى الأصل الديني بينما أي دين محترم هو منها براء
تجدي كل هذا هو ما يطفو على السطح ويفسد أي محاولة عقلانية موضوعية حضارية للتعايش المحترم على أساس وطني قومي بحت
إذن يا أختي القضية هي قضية مرض فكري ونفسي وعقلي يحتاج أغلبية مسلمي بني شعبي العلاج منه
وأيضا ستحتاج الأقلية المسيحية العلاج من مضاعفات هذا المرض البغيض
فالمسيحيين بعد أربعة عشر قرنا من الاضطهاد الإسلاموي
(حتى لا أقول الإسلامي)
سيحتاجون هم أيضا وقتا لاسترداد الثقة في شركاء الوطن الذي لم تظهر من أغلبيتهم على مدى كل هذا القرون سوى ما يدعو إلى تبادل الكره كرها
والحياة جنب الحيط خوفا من بطش الأغلبية الظالمة من ذوي العقول المظلمة
مش مهم ناخد وقت أد إيه في فتح هذه الخراريج الدينية وبدس علاج الأغلبية المريضة وإعادة تأهيلها
المهم نبدأ وإلا فمصيرنا أسود بعون الله
حياكي الله

Reformer1976 يقول...

عزيزي أستاذ عزت أبو عربي
نعم هذا هو زمن النهايات وافتقاد الوجهة
كم كنت أتمنى أن يكون هذا هو زمن البدايات الجديدة
وزمن الاستفاقة من الغيبوبة الفكرية التي نحيا فيها لقرون
نحن نمر بأسوأ عصور ظلمة شهدتها المخروبة بهية يمكن على مدى عمرها كله
دي كانت على الفكرة النقطة التي انطلقت منها في مبادرتي لعرض الصورة الإيجابية للإسلام وتوضيحه للجهلة الذين في الداخل قبل الخارج
برجاء راجع تدوينتي المسماة
الحداثة في الإسلام... الوجه الحضاري للإسلام
سعدت بمعرفتك وأتمنى دوام التواصل
لك مني ألف تحية
ربما كان الأمل في جيل جديد كجيل عربي
الرك ع التربية
عربي شاب عنده 16 سنة لكن دماغه توزن بلد من نوعية الأشكال الوسخة اللي بنشوفها دي

Reformer1976 يقول...

العزيز مونجي
أصبت كبد الحقيقة وكلاويها عندما أشرت إلى أن أولئك الأوغاد
(وأذكرك أنهم الأغلبية)
يمارسون أفعالهم القذرة متصورين أنهم يخدمون الله وأنهم بقذارتهم هذه يرضون الله
إذا اتفقنا أن هؤلاء الأشرار ليسوا مسلمين وفي الوقت ذاته أن هؤلاء هم الأغلبية العادية
فهل نصل إلى استنتاج أن أغلبية المسلمين في بلدي إسلامهم غير صحيح؟
مجرد تساؤل وليس جزما بأن ما أقوله هو الصواب
ولكن هل يمكننا أن نفكر في التساؤل أو نجرؤ أن نفكر فيه؟

Reformer1976 يقول...

عزيزي ألف
فعلا حاجة وسخة
لدرجة إني ما زال بداخلي بركان غضب وثورة ولا أعلم كيف أهدأ

3rby يقول...

ايه رايك يا جرجس اخلي اسمي زي اللي الناس كلها بتناديني بيه...عزت...قمحاوي...قمحة...واحيانا احمد...ايه رايك؟

Reader يقول...

نحن لسنا بحاجة لاعادة قراءة التاريخ بل بحاجة لاعادة كتابته ... مش كدة يا ريفورمر ؟؟؟
و لا ننسى أن ألذى تقول عنه هو ثقافة النفط و هى ثقافة أن الاحسن هو من يستطيع التعالى على الأخرين و لنا مثال فيما يصنعه العرب فى أوروبا .

Reformer1976 يقول...

عزيزي الفارس
شكرا لرقة مشاعرك
دعوتك لي بالأمس لأشارككم التجمع الرائع عند عمر
دي حاجة فرقت معايا جدا
اللي انت ذكرته عن موضوعك مع شيخ الجامع ما هو إلا مثال أن الأزمة أزمة عقلية جماعية
وليست ظواهر فردية
الأغلبية دماغها محتاج تتفرمط من جديد
صدقني بدأت أفقد الأمل في أي تغيير للمخروبة دي

Reformer1976 يقول...

عزيزتي توتة
سعدت جدا جدا جدا بلقائك
دا انتي طلعتي قصة
طبعا فيه مسلمين كتير جمال ومحترمين
بس هؤلاء الكثيرون ليسوا إلا أقلية
وهذا هو الاعتراف المؤسف الذي يجب أن نواجهه
يا بنتي الناس اللي بتفكر في المخروبة أصبحوا قلة سواء من المسيحيين أو المسلمين

وما زلت أنا أيضا متكسكا بلقب الحاج جرجس برغم كل القرف اللي الواحد بيشوفه

شــهــروزة يقول...

هون على نفسك يا جرجس
زى ما قلت لك
دى ناس تستحق الشفقة على الحيوانية اللى وصلوا لها

انا واثقة ان الوالد نفسه وصل للاستنتاج دة
ولو ينفع انه يتقبل مننا اسفنا
يبقا احنا بنعتذر
واحنا اولاده برضه يعنى


انت مش حتحتكر الراجل بقاا يا عم انت
ولا ايية؟؟
تحياتى واعتذاراتى

Reformer1976 يقول...

سيد العارفين
شكرا على التحية
ممكن تنشر القصة بزي ما هي عندك
بس بشرط تنقل نقلا كاملا دون حذف أو إضافة مع الإشارة إلى مصدرها إللي هو عنوان مدونتي
دي أصول المهنية
شكرا لدعمك

Epitaph يقول...

لاول مرة اعلق عندك
وان كنت قرأت لك من قبل موضايع سابقة
و تعليقاتك المنتشرة المشاكسة الجميلة

اعتذر لما حدث لابيك المصري القبطي
اعتذر لما تعرض له رجل الدين التقي
اعتذر عن جهل البعض مما يدعون انهم متدينون

فوالله لو كانوا متدينيين عن حق ما كان ليصدر منهم هذا التصرف السخيف

بصراحة...انا فعلا مش لاقية كلام اقوله

Reformer1976 يقول...

يا مصر أكتب إليكي رسائلي
واضح أن الواقع الكريه صار أسوأ وأقذر من أي مبالغات
تفتكر فيه أمل؟
====================



القادم من الريف
لما دول مش مسلمين ولا دين لهم
وهم ناس عادية من أغلبية بني شعبي
أهذا يدعونا للتاؤل عن صحة إسلام الأغلبية؟

Reformer1976 يقول...

عزيزي الغريب
يسعدني تعليقك جدا
جميل رقي أفكارك ومشاعرك في مجتمع صار لا يعترف سوى بالقبح كقيمة أعلى من كل قيمة
ومع تقديري للقصة التي رويتها عن الاعتداء على الشيخ الفاضل
إلا أن السياق هنا مختلف تماما
القضية في حادثة الشيخ هي قصة قلة أدب تربى عليها كثير من الشباب في المخروبة فلا يحترمون كبيرا ولا صغيرا ولا يحترموا رجل دين ولا غيره

في حالة أبي السياق مختلف تماما
الاعتداء هنا من جمهور عادي جدا
متدين جدا
(وهذا هو لب الموضوع وجوهر الكارثة)
اعتدى المسلمون العاديون الممثلون لأغلبية الشعب البسيط المتدين
على قسيس مسيحي فقط لكونه رجل دين مسيحي
والاعتداء حصل في لحظة احتفال ونشوة دينية لدى هؤلاء المسلمين لم تكتمل إلا بالاعتداء على القسيس الكافر
هذا هو جوهر القضية والقراءة الوحيدة لها
اعتدوا عليه فقط لأنه رجل دين مسيحي
لم يصدم الرجل أحدا بسيارته
ولا أذى أحدهم حتى غصبن عنه
هم اختاروا اختيارا واعيا جماعيا أن يعتدوا على الرجل
وأن يهينوه
وأن يرهبوه
وربما أن يقتلوه
وربما شعروا بنشوة دينية عارمة إذ كانوا يدافعون عن الإسلام والنبي المساء إليه
وربما كانوا ينتقمون من بابا الفاتيكان
القضية يا عزيزي هي هكذا
رجل دين مسيحي
يتم الاعتداء عليه من مسلمين عاديين جدا ومتدينين جدا
لأسباب دينية بحتة

Reformer1976 يقول...

عزيزتي أوووسة
شكرا ليكي جدا على صدق مشاعرك
بس من فضلك ما تعتذريش بالنيابة عن الأوغاد دول
إنتي وأمثالك من القلة الصادقة في إيمانها وإسلامها لا تنتمون إلى هذه الأغلبية القذرة
مازلت أتساءل عما إذا كان ثمة أمل قد يكون باقيا في إصلاح هذا البلد

لا تتعجبي إذا انضممت قريبا إلى حزب طظ

كــــــازنــوفــا يقول...

أنا كمصريه فرعونيه مسلمه
أقر وأعترف
أن ماحدث لوالدك القسيس المسالم لهو شر من الشرور التى أتت الينا من شبه الجزيره العربيه
لقد زيفوا التاريخ و وصفوا العرب
بصفات أبعد ماتكون عن الحقيقه
كرماء شرفاء والخ
أنا لا أتكلم عن أديان فقط أتحدث عن العرب كعرق كان يتحارب ويتقاتل من أجل ناقه أو معزه
حتى أشعارهم مليئه بالهجاء لحكام وتعظيم لآخرين منتهى النفاق والرياء
عندما أكتب بوست عن أنعدام أحساسى بانى أنتمى لهؤلاء ثار البعض ضدى
أرجو قراءة ماكتبته فى البوست الاخير
حتى النديم أعترض على كلامى رغم أنه فضفضه مش أكتر
فى أى بلد يهان الرهبان والشيوخ
البعض سيتحدث عن التاريخ
وأن اوربا أهانت وقتلت رجال الدين
وأنا علاقتى أيه بدين أم التاريخ
يعنى لما أكون ماشيه فى حالى
و واحد ملتحى يشتمنى ليه هو أنا أذيته
انا لبسى محتشم جدآ
وبرضه والله يا جرجس وأنا شغاله فى شركه سياحه أغلبها مسيحين برضه المسيحين أضطهدونى
ومحدش يقول أن دول قله من الناس
هو مين اللى بيحاسب الناس
مش ربنا
وبعدين أنت بتقول للغريب أن حكايته
مختلفه وأن دول ناس همج ورعاع
طيب والسنه والشيعه فى العراق
وهنا فى مصر
هل من حق حد يكفر غيره
الدنيا أتقلبت عشان البهائيين
مع أن الناس دى عايشه مهمشه
المسلمين بيقرفوهم والمسيحين مستغربين منهم بزمتك مش حاجه تغيب الضغط
من حق كل أنسان يتعبد بطريقته
العرب جرررررب
وأحنا فراعنه بس أتعدينا من الفكر الوهابى
معلش أنا الموضوع بتاع والدك زعلنى
كل يوم بيتأكد ليه أننا شعب عايز النفخ وحلال فى دين أبونا اللى بيحصل لينا وتخيل كده لو الأخوان والجماعات مسكت الحكم مثلآ مثلآ
ساعتها أيه الوضع
معلش يا جرجس أفندى أحتمال حد من الشعب يشتمنى بعد مامشى بس عادى
هارجع أنفضهم كلهم
وسلامى للوالد

lastknight يقول...

أستأذنك يا حاج جرجس ..
ارد على قراء مدونتكزى مابتعمل فى عمر ..
و رغم اختلافى مع أسلوب كارمن .. لكنى أراها وضعت يدها على أساس المشكله .. أخلاقيات البدو التى جائتنا فى طيات الدين الأسلامى الحنيف ..و أعترف مره أخرى رغم اختلافى مع أسلوب كارمن ألا أنها أوحت لى بكتابه جديديه / قديمه .. عن نظريه أخرى من نظرياتى الأجتماعيه تشبه نظرية الرعويه فى تقل دمهاأسمها نظرية زحف النخيل .. تحدثت عنها مع عشتار من حوالى سنتين .. عموما .. كده يا حاج جرجس ليك عندى موضوعين ..و التانى فيهم يشترك فى الوحى به كارمن .. أدعيلى افضى شويه فى رمضان و انا اكتبهم

Mongey يقول...

لى استنتاج أن أغلبية المسلمين في بلدي إسلامهم غير صحيح؟
مش كده
بس الموضوع فيه نوع من تراكمات
سياسية و تاريخية
بالاضافة ان مفيش نوع من التوعية
للبشر
كمان الناس بتخلط بين دول و دول

و بصراحة الناس كل ما بتسمع عن حركة تبشيرية هنا و لا هناك
و بتسمع ارقام مليارات
و بتاع في الجرايد التعبانة ديه
و ثقافة القهوة و الشارع و كده
كل ده بيبوظ
الموضوع مش ديني

يا مصر اكتب إليكي رسائلي يقول...

لازم طبعا يكون في أمل يا دوك ، أمال نسيبها حقيقي تخرب ، أنا كنت ها قترح زي جدو الحبيب ، انه في اقرب قسم يسجل الواقعة حتى عشان تبقى على الاقل بمستند والباقي على الله ، بس انا املى الوحيد حقيقي ..كل أملى انك مش تفقد مصريتك ولا تسمح للشكوك انها تدخل قلبك فيما يخص علاقات الترابط والأخوة الحميمة بين المسلمين والمسيحين المصريين. تعرف يا ريفورما.. وبلا خجل اقول.. البيت اساس المجتمع ، دول لو بيوتهم اساسا بيوت محترمة ، والاحترام مالهوش علاقة بالفقر او الغنى ، ما كانش حصل داا ، بس انت تصدق في قلبك ان المصريين مش كدااا والدليل اهووو حواليك كل حبايبك حواليك ..

saso يقول...

انا كنت هاسالك ازاي وصللك اللي حصل
ببساطة صعقت لما عرفت انة والدك.. لو دة حصل لاي حد يهمني كنت هابقي زيك واكتر
من الغباء اني اقولك احنا مش كدة.. والانفعالات الغبية دي عمرها ما كانت طبعنا
لان واضح اننا اتغيرنا.. وكل تغير الايام دي بيأتي ما هو اسوأ
والدك كان اكرم من المتعصبين.. وده في حد ذاتة عقاب
ليهم ولينا
اسفة لو كان لاسفي معني

المزاجنجي يقول...

جرجس مفيش اي كلام ممكن يهون هول ما حدث ولا بشاعة الموقف لكن آيه واحده اقولها لك وكلي امل ان تصل الى قلبك مباشرة بدون تقديم لمبررات او اعذار (أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم صلوا لأجل الذين يبغضونكم)

وما يدريك لعلها من إحدى الأختبارات التى قد يتعرض لها من آمن بالله واراد الله أن يرى قوة إيمانه ويرفعه بها



لن اقول لك غبر إني أسف جدا جدا جدا

غير معرف يقول...

جرجس
هون على نفسك قليلآ
ماحدث لوالدك حدث لوالدى أيضا
وهو للعلم مسلم وكان يعمل
كمرشد سياحى وأثناء عمله مع أسره أجنبيه أمريكيه فى بداية الثمانينات
أصحبهم لزيارة الأهرام وتنفيذ برنامج سياحى وأثناء بمروره بمحطة وقود استوقفته أسرة مصريه فى عربيه بيجو سبعة راكب وطلبت منه الأبتعاد هو واليهود الذين معه من محطة الوقود
وعندما حاول أن يشرح أنها طبيعة عمله
وانهم أمريكان وليس كل من يمتلك عيون زرقاء أن يكون الضروره يهوديآ
فما كان منهم أن أنهالوا عليه بالضرب
الستات بالشنط والرجاله بكل الوسائل المتاحه ولم يتركوه الا فاقد الوعى
وتم نقله لمستشفى القصر العينى لمعالجته من نزيف داخلى وأذكر أنه بقا هناك شهرين عانى من الآم مبرحه
ماذنبه لقد خرج أيضآ للقيام بعمله
مصطحب أجانب مسالمين أتوا لزيارة مصر التى قرأوا عنها فى كتب التاريخ
فرأوا بشاعة العرق العربى
وطبعآ لم يستدل على الجناه
لو والدى ماذال على قيد الحياة وسمع أغنية يبقا أنت أكيد فى مصر
لــمات من الضحك
على فكره أنا واحد من البلوجرز اللى كتبوا تعليق سابق لكنى لم أشأ كتابة أسمى حتى لا تعتقد أنى أدعى وأختلق قصه لأخفف عنك أنها الحقيقه التى نعيشها
ولن أزيد أكثر مما قاله الأخرين
وماذكرته كارمن عن العرب فقد
أعترفت بالحقيقه المؤكده التى يجهلها البعض أو يعتبروا الأقرار بها نوع من أنواع الكفر كما لو أن العرب هم أصحاب الجنه
أنه فكر أتى فوق ظهر البعير
من بلاد العرب المسماه بشبه الجزيرة القرديه
قل لوالدك لو لم يكن عظيمآ لما أهان
فالرجال والعظماء يهانون
صباحك سعيد يا دكتور

غير معرف يقول...

والله انه يستاهل واحد ابن كلب زعلانين عليه ليه

3rby يقول...

انت ابن وسخة ومتخلف

غير معرف يقول...

سيبك منه يا عربي دا حتى ما يستهلش ينرد عليه اصلن الاشكال دي هي الافه الي في المجتمع

جرجس ازيك وازاي الوالد اتمناله الصحة وان شاء الله الرب يكون دايما حاميه
وعلى فكرة انت انسان محترم جدا ومثقف جدا ولا يستطيع الشخص سوى ان يحترمك

caesar يقول...

جرجس كلنا هذا الرجل
من سيفصلنا عن محبة المسيح؟ اشدة ام ضيق ام اضطهاد ام جوع ام عرى ام خطر ام سيف ؟ قد حسبنا مثل غنم للذبح ولكننا فى هذة جميها يعظم انتصارنا بالذى احبنا
لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير
تحب قريبك كنفسك
على قدر طاعتكم سالموا جميع الناس

ادم المصري يقول...

جرجس
الناس دي لامسلمين ولا مسيحيين

مالهومشي دين اصلا
ما تشغلشي بالك

دول بقي هما الحكومة

3rby يقول...

انت شكلك كده استغلتها فرصة علشان ماتجيش الفطار
انت مابتصومش ولا ايه يا جرجس":)
ماتزعلش بقه وفكك...والله انا اللي مسلم فيه ناس بتتهضني لان مواقفي بتبقي معتدله(وفي نظرهم متعولمة)
تعرف...كنت في مظاهرة انا ومنجي اتعملت علشان لبنان فالازهر...وكنا ناويين نروح مظاهرة كفاية في ميدان التحرير...كنت لابس قميص...فتحت تاني زرار من الحر لان الدنيا كانت زحماااة...لقيته بيقولي امال هاتعمل ايه فالميدان؟...قلتله انت تعرف منين اني رايح الميدان دلوقتي في مظاهرة كفاية...قالي لا قصدي في ميدان الحرب...قلتله ايه ده هو الحرب قامت؟احنا صحيح نزلنا غلط في الاوتسترات وجينا مشي(مسافة كبيرة فحت)بس مش هاتقوم في ساعة زمن يعني:)


اوعي تكون خفت اننا نمشي مسافة اد ديه...بجد يا جرجس لازم تيجي

شــهــروزة يقول...

البتاع مخفى الاسم
علشان كدة معندكش شجاعه على الاقل تقول انت مين؟؟؟
زى الحرامية تشتم وتجرى؟؟

طول ما البلد فيها ناس عبيطة زيك كدة
يبقا ابشركم يا اخواان
اننا
رايحين فى داهية سودا رايحين
لاااااا محااااااالة

واد يا جرجس

انا عارفاك
صدرك واسع
ومش بتاكل من الحركات العبيطة الهبلة دى
فالكلاب تعوى
والقافلة تسير


سلمت لى على بابا ولا لسة؟؟
عارفااك
حتاخد السلام ليك انت يا استغلالى

Mongey يقول...

ايه يا عزت
انت لسه فاكر
و عموما في موضوع افكارك متعولمة
الكلام ده صح اغلبيتنا افكارنا متعولمة
حتي العالم الي بيقولوا كده ممكن يكونوا كده
كبر دماغك
و انت يا ابو الجراجيس
اسمع حاول تتخطي الحوار ده
و سيبك بقي احنا عرب و لا فراعنة ولا
اقباط ولا رومان
كل ده هلس
و كمان عايز اقولك ان كلمة كبد الحقيقة
ديه عاجبني اوي دي زي
اوانص الحقيقة
و كوارع الحقيقة
:)
طب اسمع النكتة مرة واحد بيتكلم كده
وو احد بيتكلم كدة
اضحك بقي

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

ارجو يا اخ جرجس عدم التعميم
فكم من المسيحيين وحشيين وكم من المسلمين وحشين
فارجو الا تععم القضيه
والبادي اظلم

غير معرف يقول...

أنا مسلمة شايفة أن مشكلة المسيحيين في مصر أنهم بيتفننوا زاي يقنعوا نفسهم بشرعية أنهم ياخدوا على أفاهم تحت مصطلح التسامح
تخيل لو كان اللي حصل ده كان مع شيخ من قبل ناس مسيحيين كان زمانكوا بتدبحوا في الكنايس و بيتجرسلوكوا في التليفزيونات بس برضة هتتفننوا في قبول الاهانة
اسفة بس كان لازم تتئال لان أبوك مهما كان مش ملاك ولا جبل عشان يطلب منه أن يقبل الأهانة مقابل العقيدة
يبئى مسيحيين لبنان اللي بيطلبوا بحئهم دول كفرة هما بس مش عايشيين في حالة انكار وتبرير مستديمة حتى لو دفعوا الثمن
شكرا

غير معرف يقول...

عزيزى
اتشرفت بدخول المدونه بتاعتك وقريت البوست مرتين وقريت التعليقات كلها
ولو تحب نعمل احصائيه على المدونين اللى علقو عندك

المعظم متعاطف معاك وانكسر جدا لسماع القصه لاقصى درجه

قله تعاملت مع الموقف وقالت انتو عندكم وحشين واحنا عندنا وحشين

قله قليله جدا لا تذكر سبت ولعنت وفرحت فيك من الاخر

هى دى مصر ياجرجس بنفس النسب

الف سلامه على جرح الوالد وقلبى معاه ومعاك وبرده انت اقوى من كده


تحياتى ومستننيك تصلى معايا التراويح فى يوم
:))

Reformer1976 يقول...

جدو العزيز
مافيش فايدة من التصعيد القانوني لأن زي مانت نفسك قلت مش هياخد حق ولا باطل وأصلا الأمن زي ما انت راسي كل همه إن الأمور تتبطط وما تحصلشي فتنة
(إلا إذا كانت طالبة معاهم فتنة لأسباب خفية)
أنا شخصيا كان رأيي كثوري وبتاع حنجوري ومش عارف إيه
إنه يروح يعتصم في الكنيسة وهوا دمه سايح والشباب بتوع الكنيسة وزمايله من الكهنة يعتصموا معاه وتقف الدنيا على رجل وتبقى قضية رأي عام
بس أسهل حاجة بعد ما القيامة دي تقوم إن الليلة كانت هتبقى مجزرة جديدة زي ما حدث في الأسكندرية من قبل وفي غيرها من قبل قبل
وأبسط حاجة إنه ساعتها كان سيستهدف لما هو أكثر
(شوية مية نار بشلن وانسى يا عم الحاج)
الراجل بتعقل تجنب هذا كله
ليس عن ضعف أو جبن وإنما عن قوة داخلية حقيقية وإيمان بأنه كل من يريد أن يحيا بالتقوى في المسيح يسوع يضطهدون وإن الاضطهاد دا جزء من طبيعة إيمانه ودعوته
والحاجة التانية تيقنه من إن البلد حالها أصبح خرا وإن مش هو دا المناخ اللي سيادة القانون بتحترم حتى من مؤسسات الدولة ومن ممثلي الحكم والحكومة
لا أستطيع أن ألومه بل في الحقيقة في لحظة عقل أجد أن ما فعله وما لم يفعله كان عين الصواب
وحقه عند ربه لن يضيع
الأزمة من جديد التي تحتاج إلى نقاش هي لماذا نحن وأنتم هكذا؟
لماذا أصبنا بهذا الهوس والهسس الديني
لماذا هذا التخلف الإنساني قبل أن يكون تخلفا دينيا؟
بس كدة

Reformer1976 يقول...

العزيزة الرقيقة إبيتاف
يعني لزمن تحصل مصيبة بهذا الوزن عشان حضرتك تشرفيني في المدونة وتعلقي عندي؟
عموما يا ستي حللتي أهلا ونزلتي سهلا
سعيد جدا بصحبتك في مدونتي المتواضعة
وسعيد بصداقتك
هذه الحادثة وتعليقات أصدقائي هنا كانت بمثابة البلسم الشافي
إلا إنني مصر أن الناس الكويسة اللي زينا سواء مسلمين أو مسيحيين في هذا البلد المتآكل أصبحت أقلية
نحن أقلية وسط أغلبية من القبليين المتعصبين سواء دينيا أو أيديولوجيا
بصي كدة على أي واحد ناصري وبالنسبة له ناصر هو اليوتوبيا التي يعيش على ذكراها أو اليساري الذي لا يرى العالم سوى من منظور ماركسي ضيق أو لينيني متقوقع أو واحد يميني مش عارف ماله أو ليبرالي شايف الليلة بشكل معين
نحتاج أن نتخلص من كل ومن أي دوجما جازمة ثابتة تسيطر على أفكارنا وتسجننا في زنزانة فكرية رطبة لا ضوء فيها ولا حياة
تعالي نتبنى دعوة للتحرر الفكري اللي بجد
دا العلاج الوحيد
وساعتها يمكن القوة المتولدة عن الأحرار يمكنها أن تفك قيود الآلاف ثم الملايين من بني شعبي
عايزين نشوفك بقى في ندواتنا عند النديم كل اتنين وخميس
سلام يا سكرة

Reformer1976 يقول...

عزيزتي كارمن
مش مصدق نفسي إن الكلام الجامد دا طالع منك إنتي
سوري يا أختي بس تاريخي معاكي زي ما انتي عارفة
بس عفا الله عما سلف
وردك دا عندي بالدنيا
وإن كنت باختلف معاكي في الأسلوب زي ما قال فارس
لكن الأزمة الأساسية بالفعل هي تغلغل ثقافة شبه الجزيرة في جينات ودم هذا الشعب
الأزمة يا أمي إنك عشان تعملي تعديل عميق في طبيعة شعب بكامله إنتي بتتكلمي عن استراتيجية تقيلة وشغل جامد أوي وإصرار دءوب ونضال سنين
النديم من كام يوم بيقول لي هي كدة شكلها هتصفي على ولاد المش عارف إيه اللي فوق (طبقة الحكام) وشوية اولاد مش عارف إيه الأوغاد اللي تحت (من نوعية الأشكال اللي هاجموا أبويا واللي بيشكلوا الأغلبية) واحنا يا إما نتهرس في النص يا إما نسيبها لهم وتولع بجاز وسخ على دماغهم ودماغ أبوهم
وساعتها ستتحقق نبوءة المرشد العام بتاعة طظ في مصر وأبو مصر واللي في مصر
وإن كنت لا أرى أن دا المصير اللي الناس الكويسة اللي زي حالاتنا ترضاه للمخروبة دي
لازم يبقى فيه استراتيجية للتغيير حتى لو طويلة الأمد
عندك استعداد تهاجري تسيبيها لهم يشربوها الأوغاد اللي فوق والأغاد اللي تحت؟
غالبا ما عندكيش استعداد ولا أنا
وأقول للأوغاد اللي فوق والأوغاد اللي تحت
قاعدين على قلبكوا لطالون
(مين طالون دا؟)

Reformer1976 يقول...

الأخ ريدر من تاني
حال تخرج برة إطار العصبية الدينية وتعالى نبقى موضوعيين
لأن ما قدامناش غير الموضوعية اللي بجد كبداية لأم الحل اللي بجد
وأتفق معك أننا نحتاج إلى إعادة كتابة التاريخ من جديد ودا مشروع استراتيجي ضخم
من أول عصور ما قبل التاريخ إلى العصور الحديثة
القضية مش بس إننا نقل بقين حلوين في حق الحقبة القبطية فتتوزن العملية
إحنا عايزين جمعية تأسيسية لإعادة كتابة تاريخ مصر وأيضا إعادة قراءة التاريخ العالمي أو حتى التنسيق مع الآخرين لإعادة كتابته
ساعتها هيطلع جيل جديد قاري صح وفاهم صح وهارش الليلة على حق ربنا
دي اسمها الموضوعية يا عم الحاج
وسلام مربع للموضوعية

Reformer1976 يقول...

عم الفارس الأخير
(هي ترجمتها الصح كدة مش الفارس القديم)
يا باشا برطع براحتك في المدونة
أنا راجل ليبرالي على حق ربنا
وأرحب بكل رأي وبكل توجه
حتى لة اختلف معي
ودا طبعا فيه تلقيح كلام على واحد مش طايق إن انا ببرطع في مدونته
مش عارف يا أخي الراجل دا ماله ضيك الأفك كدة... أنا مش هبايعه لفترة تاسعة حتى لو أعدمني أنا وانت تاني
ما تكتب بقى يا عم الحاج عن موضوع زحف النخيل بقى وتخلصنا
أهددك من منبري هذا
(على رأي شهرزة)
إنك لو ما كتبتش انت هاسرق اليور نيم والباسورد بتاعتك وأكتب الموضوع عندك بنفسي وانا ليا سوابق مع واحد صاحبنا في الموضوع دا
اكتب بقى الله يكرمك
وما تخافش يا سيدي أنا وعشتار برضه هنعلق على الموضوع
يلا اتمسى بالخير

Reformer1976 يقول...

عزيزي مونجي من تاني
أتفق معك في موضوع التراكمات السياسية والتاريخية وأيضا الدينية والقبلية والعصبية والطائفية إلخ
وأتفق معك في موضوع الاحتياج إلى التوعية عشان كدة في دور على المدارس
(ودا محتاج تغيير أنظمة التعلييم وسيبك بقى من الكلام الاهبل بتاع أمريكا عايزة تغير مناهجنا وياااااي هتلعب في دماغ ولادنا ياعم خليهم يلعبوا أكيد هيبقى أحسن م القرف اللي بنتعلمه أو بالأصح ما بنتعلموش)
والتوعية كمان دور الأسرة اللي هيا اللبنة الأساسية لبناء المجتمع
وهنا يرجع الكلام على تعليم الكبار (اللي هما الأب والأم)
وإعادة تربيتهم من جديد
كام أب وكام أم في المخروبة بيعرفوا يربوا صح
صدقني أنا بحب أوي البرنامج بتاع الدكتور محمد رفعت اللي بيعلم الناس ببساطة طرق التربية السلية للطفل في السنة الأولى من عمره على أسس علمية وتربوية صحيحة
دي لازم تبقى البداية

لا أتفق معك في موضوع الحركات التبشيرية وإنها قد تكون مبررا لعصبية المسلمين وردود أفعالهم العنيفة
طبيعي جدا أن أصحاب أي دين يكونوا بيدعوا للدين بتاعهم
الحل ليس في مهاجمة الحركات التبشيرية
بل في تحقيق الحريات في المجتمع وأولها حرية الاعتقاد وساعتها هيبقى النفر فينا حر يبقى مسلم أو مسيحي عن اقتناع أو ألا يؤمن بأي دين
دا هيبقى أفضل لأتباع الدينين
لسبب بسيط دا هيخلصنا من المسيحيين بالاسم والمسلمين بالاسم
ومش هيتبقى عندك إلا مؤمنين بجد بالدين دا أو الدين دا أو غير مؤمنين أصلا
ودا على فكرة هو فحوى ثيقة مضى عليها الدكتور يوحنا قلتة ممثلا عن مسيحيي مصر والدكتور الزفزاف ممثلا عن الأزهر الشريف
ولحد دلوقتي لم تُفَعَّل بجد
ساعتها لن تجد أزمات هبلة زي أزمة وفاء قسطنطين والعشرات مثلها اللاتي يرغبن في اعتناق الإسلام ولا يقدرن ولا يقدرون ولن تجد أزمة ما يقرب من خمسة آلاف متنصر غير قادرين على التحول للمسيحية ويجبرون إما على الرجع إلى دينهم الأصلي أو يضطروا إلى الهرب خارج البلاد
فكر معايا وهتلاقي إن دا جزء أساسي من الحل

Reformer1976 يقول...

عم المزاجنجي
يا عم الشباب
سعيد جدا بتشريفك المدونة وبمكالمتك الجميلة ... يا عم كلامك يأتي كالبلسم الشافي ووجودك يكفينا
ما أجمل الآية التي اقتبستها
وطبعا عندك حق
ودا مش ضعف
بس دي قوة لا يدركها الضعفاء وأنصاف المجانين
ربنا يفك سجن أيمن نور

يا مصر اكتب إليكي رسائلي يقول...

أخي العزيز ريفورما
هذا التعليق برايفت
لي رجاء صغير .. وهو محاولة تنقيح التعليقات الشاذة التي توحي بالتضامن ولكنها في مضمونها هادفة إلى العكس .. هناك فرق بين إقرار الواقع ، وبين العمل على استمرارية الواقع ـ كمناخ خصب .. فهناك من يقول انه مسلم وماهو بها ، ومن يقول انه مسيحي وماهو بها،ومن يقول مصري وما هو بها ... انا بعتبر المشكلة زي أهلى ما ربوني مشكلة عائلية. فرجائي ان تهتم .. رغم ما تتحملة من صراع وثورة .. وفقط اعطني اشارة انك قرأت هذا التعليق ليس اكثر ولكم كل الحرية المطلقة..فهذا كالعادة .. مجرد وجهة نظر ..

Reformer1976 يقول...

يا عم الأنونيمس يا اللي انت بلوجر ومتداري
نفسي بجد أعرف إنت مين عشان أشكرك وأثني على كلامك السكرة
لا أجد تعليقا على ما حكيته عن والدك سوى ....
نورت مصر

Reformer1976 يقول...

عزيزتي ساسو
كعادتك
تعليقاتك تأتي بردا وسلاما على قلبي
طبعا أسفك يعني لي الكثير
ما تحرمنيش من صحبتك الغالية أبدا

Reformer1976 يقول...

يا مصر يا اللي بتبعت لها رسائلك
ميت مرة قلت لك المرحومة ما عادتش تستقبل جوابات
أنا فاهم قصدك
بس بافضل إني أسيب التعليقات كما هي
وخلي الناس تميز الغث من الثمين
أنا على سبيل المثال لم أحذف الشتيمة السافلة بتاعة الأنونيمس الاهبل
وزي ما انت شفت حبايبنا قامو بالواجب وردوا عليه

Reformer1976 يقول...

يا مصر أكتب رسائلي تاني
متفق تماما أن موضوع التربية هو حجر الزاوية
والبيت هو الأساس
تعال بقى نربي الأباء والأمهات عشان الجيل الجاي ما يطعلش خرائي النزعة على نفس هذا النهج

Reformer1976 يقول...

عم الجبلاوي
للأسف معظم المدونين ناس محترمة ولا يمثلوا أغلبية السكان الأصليين للمخروبة
دي عالم متربية اللي انت بتشوفها هنا
فما ينفعش مقارنة النسبة بالنسبة اللي في المخروبة

شكرا على تعليقك
بتصلي التراويح فين؟
ما بشوفكش في الجامع بتاعنا
:)

Reformer1976 يقول...

حبيبة قلبي شهروزة
طول عمري بقول ورايا رجالة
شفتي تعليق البت كارمن؟
أنا مش قادر استوعب إزاي دي كارمن
دي البت دي طلعت جميلة وبتفهم (ساعات)!

3rby يقول...

انا قريت تعليقك علي مونجي يا مزوغاتي:)

واختلف معاك...وانا صغير قريت الكتاب المقدس...ولو قريته تاني واتنصرت مش هاسمح لحد يكلمني...ونفس الحكاية بالنسبة للمسيحيين اللي عاوزين يسلموا...المشكلة في التنصير والاسلمة اللي بالعافية او بالاغراء...زي البنتين اللي اتخطفوا واجبروا عالاسلام...وبتوع عزبة الهجانة اللي بيترشوا علشان يتنصروا...ديه كلها لعب سياسية خارجية وداخلية...لأان من مصلحة اسرائيل وامريكا ومن مصلحة الحمار بتاعنا ان الناس تتشغل في فتنة طائفية...وتخلي الناس هبلة...ويموتوا ويضربوا في بعض...يعني السنة اللي فاتت كان فيه واحد بيقعد مع المسيحيين وكان بيقرا الانجيل...المدرسة ماكنش ليها حاجةتتكلم فيها غيره...لكن لو جيت تفتح موضوع سياسي هايتريقوا عليك....امريكا لو غيرت لينا التعليم هايبقي احسن غير في الدين....التعليم المصري دلوقتي صحيح عنصري جدا...يعني دروس القرائة بتاعتنا نصها دروس عن الاسلام....مش علشان احنا مابنذكرش دين...لا علشان يجبروا المسيحيين علي قرائة القران...ده لو اتشال هايبقي كويس...وخلينا نسيب الايات القرانية اللي عن الدين(مش عن السياسة لان اللي عن السياسة كلها ضد اليهود وبتحفز الناس علي المقاومة)انا كنت كتبت تعليق عند شهروزة عن الموضوع اللي فات...تعرف انهم السنة اللي فاتت ادونا مثال عن الاماكن اللي بترعاها اليونسكو في الانجليزي معسكرات التعزيب في بولندا...لو امريكا اتدخلت هاتملا مناهجنا بحاجت من ديه...قصة الانجليزي بتاعة السنة ديه بتتكلم عن اثار حضارة الانكا....مادوناش ليه قصة عن الفراعنة؟؟

ابقي رد عليا يا مزوغاتي ومتبقاش منفضاتي...شاو

Abdou Basha يقول...

ممكن أشارك عندك يا جرجس بكام نقطة كدا..؟
***
1- ليه العنوان فيه ربط بالإسلام..؟
اللي بيعمل حاجة زي كده أنا وانت عارفين انه متخلف، ولو كنا في موقف مختلف والمسيحيين هما الأكثرية كنت حتلاقي نفس المواقف .....
لأنها حالة مجتمع، ودي ظاهرة مجتمعية .
وعلى فكرة لما كان أجدادنا منقسمين لمسيحيين ووثنيين في فترة مكانتش مزدهرة قوي كان من ضمن الظواهر وقتها فتن قامت على أساس ديني.
ولإن احنا حاليا في حالة سيئة جدا، فلازم يظهر التعصب نتيجة الاحساس العام بعدم العدالة في المجتمع.
**
2- لو حادثة بالشكل ده لازم يتم التبليغ بيها، وبصورة متعقلة، بعيدا عن التجمهر، لإن اللي اتسبب في الموقف ده أصلا شوية بلطجية، فالرد ميكونش بنفس المستوى، وإلا القضية حتضيع.
**
3- أتمنى إذا كان ليك صلات بالكنيسة إنك تحاول توصل فكرة إن رجال الدين المسيحي يتكلموا مع الشيوخ عن السخافات اللي بيقوم بيها بعض الجهلاء، عشان يوعوهم .
بدل من اللقاءات اللي بتكون بين الطرفين، والكلام عن الوحدة الوطنية .
**
4- جهالات المتعصبين سببها إنهم عندهم معلومات مضللة عن الكنيسة ورجال الكنيسة، ده غير نقص المعلومات اساسا عن الكنايس المصرية والطقوس فيها ومهمة القس .
**
5- الحالة اللي اتكتبت هنا مش هي كل الواقع .
أنا فاكر من كام يوم كنت راكب مترو مصر الجديدة، الكلام ده كان قريب من الساعة 11 يمكن كان أخر مترو..
وكان راكب معايا قسيس لوحده طول المسافة ، وأعتقد إن الأجواء سيئة كده مكانش يقدم على مغامرة كده.
لسه فيه ناس بتكره التعصب، وبتحترم رجال الدين .
**
في النهاية أتمنى لمثل هذا المواقف الكريهة ألا تتكرر .

Mamdouh Dorrah يقول...

جرجس... انا مصدوم تماما من اللي حاصل ده
انا اصلا باعتبر نفسي مسيحي مسلم او مسلم مسيحي... مش فارقه... بس المهم اني شايف ان الدينين شبه بعض في حاجات كتير...و الاختلافات بينهم بسيطة اوي ممكن تجاهلها

انا اتربيت في مدرسة مسيحية... و اصحاب المدرسة لسه اصحابي لغاية دلوقتي

التطرف موجود علي الجانبين يا جرجس... بس العقل لازم هو اللي يقود الموقف ده

و يا ريت تبلغ ابوك اني انا كشاب مسلم بابوس علي راسه و اقوله الله محبة

غير معرف يقول...

اخي العزيز جرجس
انا اسف جدا للاحداث الؤسفة اللي سمعتها منك,,ارجو ان تسمح لي ان اوضحلك ان هؤلاء ليسوا مصريين وليسوا ادميين,هؤلاء انتفت عنهم صفة الادمية,ارجو ان اوضح لك نقطة هامة,,انا شاب مسلم متدين ولكني اكن كل الحب ,والاحترام لكل الاخو المسيحين,,يا عزيزي هذا ما تربينا عليه,,انا فاكر زميلي في المدرية المسيحي وكيف كنه بعنلب سوا كمان كنا بناكل مع بعض ومكنش اي واحد فينه بيفكر ان في اي حساسية بينه وبين بعض.اخي العزيز انا اكن كل الاحترام والتقدير لرجل الدين المسيحي نفس التقدير والاحترام الذي اكنه لشيخ الجامع فكلاهما يدعو الي الله..واخيرا ارجو ان يساعدك الله علي الحروج من هذه المحنة

غير معرف يقول...

كل ده من شيوخ التكفير وجماعة طظ في مصر منهم لله

muslim egyptain girl يقول...

mr gerges
what happened to your father is really shameful and sad
lakin ana atloub minak lazem tebla3' el shorta we mosh taskout 3an 7a2aak we 7a2 waldak
ana muslima and i always don't like the way christains in egypt don't take actions whan they feel injustice ,they should act like egyptain citizens and claim their rights from the civil authorities not form the religious one
law waldak el fadel ta3rad le keda yerou7 yebla3' fel 2sm badal el e3tesam fel kenssa aw 7atta el sokout 3an 7a2ouo
this gives further reason for the ones firing on religious differences kol wa7ed lazm ya7'oud 7a2o badal el legou2 lel soultat el dennia aw el sekout 3an el 7a2 we ba3deen nesheel min ba3d we yekoun le 2lb marara we 7e2d le ba3d we neshtem ba3d
we law ma7'dsh 7a2o by law then mosh lazem yeskout not as a christian but as an egyptian citizen whose been done wrong
lazem net3ab 3ashan ne7el mashkelna we matkonsh 7egag le7ad ye3mil minha fetan ta2feya we lazem el kol muslims and christians ya7'do actions infront of their problems instead of insulting each other religions and hold grudges against each others and sorry again for father send him our regards

Reader يقول...

يا عزيزى ريفورمرأنا مش عارف انت ليه شايفنى متعصب ... يعنى أنا لم أدخل لأكتب كلام يحرض على المسلمين ...أنا فقط أسجل موقف و أسجل مشاهدات .
بالنسبة للموضوعية أستطيع أن ألخصها فى كلمتين : " الحياد الدينى" بالذات فى موضوع تغير العقيدة .
يعنى على حد قول أحد الكتاب أن المصرى تربى على أن هناك دين واحد فقط و حزب واحد ...الخ ليست هناك تعددية بالذات فى الدين و أن بلده أعظم بلد فى الكون . مرة سألت واحد ألمانى عن أحسن فريق فى كأس العلم رد بأنه شخصيا بيشجع البرازيل ....يعنى خيانة عظمى بالمعيار المصرى أو خذ عندك مثال انتخاب واحد مسيحى فى مجلس الشعب ...وهذا مثال واضح .
ومثال اخر قرأته فى مدونة أن مصر قبل الاسلام لم يكن لها حاضر ( يعنى الهرم مش عاجبه ) .
هذه الأمثلة تعبر عن مدى القبلية ألتىا استشرت فى المجتمع.أما عن اعادة كتابة التاريخ فأنا أشفق عليك لأن أمامك جبال من التطرف و التخوين و التشكيك و تاريخ مزور ملأ العقول .
ما أريد أن أقوله أن سرد شىء لا يعنى التحريض يعنى علاج الجرح ليس بتخديره بل بفتحه و تنظيفه حتى لو سبب بعض الألم حتى ان هناك واحدة مسلمة علقت أن الأقباط مش لازم يتنازلوا عن حقوقهم باسم المحبة و هذا صحيح جزئيا ولو كان هذا التعليق صدر منى أعتقد كان لك حق فى رأيك فى ...اعمل معروف ماتعقدنيش !!!!!

غير معرف يقول...

HEY GUY IAM REALLY ASHAMED AS A MUSLIM OF WHAT HAPPENED TO YOUR FATHER BUT DON'T BE SAD FROM ME :CHRISTIANS MUST STOP TO ACT AS A KIDS AND CLAIMS FOR THEIR RIGHTS IN A LEGAL WAY.
COPTS ARE LIVING IN A CAGE OR ARE FORCED TO LIVE IN IT
THE BEST THING U CAN DO TO YOUR FATHER IS TO CHANGE THE CHRISTAIN MENTAILITY TO STOP ACTING LIKE KIDS AND BE ADULTS TO BE SURE THAT NO OTHER MAN ON THIS EARTH COULD HAPPEN THAT TO HIM
My abvice to you is TO GET OUT OF THE CAGE
THANK YOU

ام العيال يقول...

اخي جرجس
و اكرر اخي جرجس انا اسفه لك الف مره و انا ادري ان هذا الاسف لم و لن يغفر ما فعله هؤلاء الجهلاء اعتب عليك للفظك متدينين عليهم انهم جهلاء في الدين في العلم و حتى في الاخلاق
هذا البلد ليس حكرا على احد و عقاب الله سوف يكون اشد و اقصى في عقابه من اي عقاب دنيوي لو هم بمتدينين لكانو قد عرفو ان ابانا رجل من رجال الله باع الدنيا ابتغاءرضا ربه
ارجوك لا تحزن و الكل ليس مثل البعض
اخي العزيز ربما يواسيك مثلي هذا
انا فتاه من ارض محتله من فلسطين عشت في الكويت كنت وافده اعامل من اصحاب البلد كاني طفيل
هاجرنا الى بلد عربي اخر و لكن هيهات برضه فلسطينيه و حتى لما جينا مصر حبي بعد بلدي قبل ما اخد الجنسيه كنت غريبه في كل شئ في معامله الناس معاكي ايه وثيقة لاجئين تخيل طب ليه لاجئين ؟ مش مهم المهم لاجئه و غريبه في ابسط الحقوق شفت الزل تخيل اي عروسه اغلى يوم عندها يوم كتب كتابها بس انا كتبو كتابي في الشهر العقاري كاني عربيه او ارض معلش هي دي حال الدنيا
طولت عليك سامحني

ام العيال يقول...

جرجس
ارجوك اصبر انه امتحان من عند الله ليمتحن صبرك على ابتلاء الغير من الغوغاء
بوس راس ابونا و قله يصبر
و ارجوك مره اخري لا تشمل احد لو مصر دي ام و شافت الي بيحصل لولادها كانت لبست اسود و كشفت عن راسها و عقد تدعي
هؤلاء دخلاء كما يوجد دخلاء على الدين المسيحي ضد السلام

هيثم محفوظ يقول...

واضح فعلا إن إحنا داخلين على حكايه دمها تقيل
شوف يا جرجس بعد أسفى طبعا ع اللى حصل ده بس عايز أقول لك إن المتطرفين من المسلمين هما اللى إدوا لرد الفعل ده و المتطرفين من المسيحيين هما اللى خلوك تعمل المدونه دى أصلا
حقك إنك تتضابق
مش حقك إنك تجرح
حقك إنك تتمسك بدينك
مش حقك إنك تتعامل مع المسلمين على إنهم ناس تانيه مش من الشعب ده
أما الأستاذ اللى فى تعليقه قال دول مش سفله دول ولاد كلب
عيب قوى كده لأن مصر مش بتاعت حد بس مصر دوله مسلمه مش كده ولا إيه

غير معرف يقول...

اللي حصل ده يدل على التطرف اللي شغال في الشارع المصري على ودنه من قبل الشيوخ لان لو دول كانوا أقلية ماكانوش اجرؤا يعملوه كده في الشارع عيني عينك
البلد دي مش هتعدل غير لما المسلمين المعتدلين والمسحيين يتحدوا ليؤفوا في وش الارهاب ده ووش كل انسان يعامل التاني على أساس دينه
شكرا

3rby يقول...

دول ولاد كلب....الرسول سمح لنصاري نجران انهم يقيموا شعائرهم الدينية...دول لا...الرسول ادي حق البقاء علي الدين....دول لا...وممكن اديك مثال علي هذا التعصب لو حبيت....الغرب مش بيشتم الاسلام ونبيه محمد(عليه افضل الصلاة والسلام)علشان هو مستهفأنا وبس...علشان بيعتبروا الاسلام هو المسلمين...لو الاسلام هو اللي بيطبق دلوقتي ماكنش ده حصل

قال تعاي...بسم الله الرحمن الرحيم(لا اكراه في الدين)

"لكم دينكم ولي دين"

"إن الذين أمنوا والذين هادوا والنصاري والصبئين من ءامن بالله واليوم الأخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون"
يبقي انا لما اشتم في اللي خلوا سفهة يتجرأوا علي نبينا بسبب الجهل اللي بيحصل ده....الجهل ده هو اللي اعتبر المسيحيين في بلدهم ضيوف...وضيوف غير مرغوب فيهم...هو نفسه اللي ممكن يهد الهرم وابو الهول ورمسيس...باعتبارها اصنام....كل اللي بيحصلنا ده من بهدلة في العالم سببه هذا الجهل....لو المسيحيين يستحقوا البهدلة كان زمانهم خلصوا من زمان...من ايام الفتح الاسلامي والاحتلال التركي....بصراحة ان باحس انهم عملاء مدسوسين..من الخارج ومن الداخل...الخارج مستفيد بحجة حماية المسيحيين اللي ممكن يستخدمها في اي لحظة زي ماستخدمها من قرون ايام الحروب الصليبية...والداخل (مبارك واعوانه)مستفيد من شغل الشعب بهذه التفاهات المسماه بالحرب علي الكفار....مصر بتمر بفتنة حقيقية....ولو المدونة ديه فضلة لكمان خمس سنين هادخل هنا وافكرك لما نبقي كلنا عبيد في خدمة الامريكان او في خدمة واحد زبالة زي مبارك...وهانرجع للعصر الجاهلي...وهانتبهدل بهدلة ماشفنهاش قبل كده...والناس الجهلة ديه هاتبقي ماسكة مناصب...ويضيعوانا احنا....حسبي الله ونعم الوكيل فيمن شوه صورة الاسلام

Reformer1976 يقول...

الأخ هيثم محفوظ
أعتقد أن رد عربي الأخير عليك أبلغ من أي رد ممكن أرده أنا
اتفضل اقراه وفكر وفيه ورد يا سيدي

ekraammalik يقول...

السلام عليكم
كان اول موضوع يضربني على راسي لما فتحت مدونتك لأول مرة هذا الموضوع مع الاسف...

بصراحة لما قريته اغلقت الواجهة يعني بين قوسين هربت

هربت من قضيتين لأبدأ بالقضية الثانية والتي تخص حادث الاعتداء ورغم انه مشاع عندنا في العراق هذه الحوادث رغم انها موجهة بنسبة كبيرة لعلماء الدين المسلمين الا انها موجة من الواضح بدأت بالانتشار وهو مؤشر خطر جسيم حقا

أما القضية الاولى التي جعلتني اهرب فهو العنوان وقبل أن اتواصل في الحديث احب أن أسألك "همه اللي اعتدوا على الوالد يعرفوا يقرأوا مدونتك؟" وانا متأكدة انهم حتى لايعرفون القراءة
عنوانك استفزني وكأنه موجه لي او الى قراء مدونتك المسلمين.... انا لا اتعاطف معك في هذا الموضوع فقط وانما سأقوم بأي شيء تطلبه او تقترحه مني لتصحيح الخطأ ولكن ..... ان ماحصل لاينتمي الى ديانه ياعم هذه جهالة وجهالة البعض لاتعمم حتى لو كان الجهال اكثر من المسلمين وحتى المسحيين لاننا هنا لانريد اشاعة روح الجهالة...هي ظاهرة

قد تكون الحادثة مع شديد الاسف قد لبست الصبغه الدينية الا ان ابعادها اكبر لو تنظر لها بشكل معمق... انها اكبر بكثير

العلامة الشيعي الدكتور احمد الوائلي رحمه الله قال ذات مرة "وجدت في اوربا الاسلام ولم اجد المسلمين ووجدت في بلادنا المسلمين ولم اجد الاسلام"

من هنا نعرف ان الموضوع لايخص دين وانما يخص الانسان نفسه وما ألت اليه نفسه أو من يخطط لان يكون الانسان هكذاجاهل

الأيدي الخفية تعبث تستخدم الاسلام تارة والطائفة داخل الدين الواحد تارة وتستخدم القومية وتستخدم اي شيء لاشاعة الفوضى
- انتبهوا شعر فرق تسد مازال قائما-

حزني وتعاطفي شديدان للوالد وللأسرة باكملها

Reformer1976 يقول...

أم العيال
وجعتي قلبي بجد بحديثك عن ما تتعرضين إليه في هذا البلد كفلسطينية "لاجئة" كلماتك أقوى من أن أعلق عليها
وخصوصا موضوع الزواج في الشهر العقاري
تعليقي الوحيد إنه في ظل دولة الاستحمار من أجل الاستقرار
صرنا جميعنا لاجئين

Reformer1976 يقول...

الأخ إكرام مالك
سعيد بأن هروبك لم يطل ورجعت عشان تعلق
طبعا متفق معك في موضوع عنوان التدوينة الساخن جدا
وطبعا هو مقصود
والهدف هو إظهار كيف أن هؤلاء الجهال قد صاروا هم الأغلبية الساحقة من بني شعبي ودي المصيبة
معظم المدونين زي ما انت شايف من أغلب الردود ناس دماغهم وقلوبهم جميلة
(ع الأقل المدونين اللي بييجوا يدونوا عندي)
لكن الواقع الأليم أن الأوغاد صاروا أغلبية والغباء صار شعارا والقبح نشيدا وطنيا
اقرأ التعليقات هنا وستجد أن فيها عمقا ودلالة أكثر بكثير من الموضوع نفسه بتاع البوست
ودي أهمية الكتابة التفاعلية اللي بنمارسها على صفحات الواقع السيبري الافتراضي هنا

أحب أن أصحح معلومتك بخصوص الاقتباس عن العالم الشيعي أن قائل هذه العبارة هو الإمام الغزالي على ما أذكر وهو سني وليس شيعة
:)
مش باصطاد في المياه العكرة ولا حاجة
مداعبة طائفية بريئة
لو يوجد شيء يمكنك أن تعمله هو أن تختار أن تكون منارا للعقلانية والتفكير في مجتمعك وأن تقاوم الجهل بالمعرفة والتخلف بالحضارة وأن تكون جزءا من هذه الزمرة المستنيرة التي تكره الظلام والظلامية والتي نشكل نحن جزءا يسيرا منها هنا في مصر
تحياتي لللإخوة في العراق

Reformer1976 يقول...

عم ممدوح درة
صدقني كلامك صح جدا

Reformer1976 يقول...

الأخ عبده باشا
بص يا سيدي
بالنسبة للعنوان
العنوان استنكاري أكثر منه تقريري
وهو يحمل ضمنا فرصة للإجابات المختلفة والتوضيح من الأطراف المختلفة
دا بخلاف إنه يحمل إدانة قوية لإسلام الأغلبية وهو غير الإسلام الصحيح
فالمعتدون يمثلون الأغلبية الساحقة
ودي النقطة الأساسية في البوست كله
وطبعا متفق معاك إن الأزمة ليست فقط أزمة دين بعينه وأنها بالأكثر أزمة عقلية مجتمعية
وإن كان المسلمون في العالم كله يحتاجون لإعادة التفكير في منظوماتهم الفكرية اللي فضحتهم في العالم كله وأساءت للإسلام بسبب هذا الغباء الذي لا علاقة له بالإسلام
أما بالنسبة للحل
الحل ما لوش دعوة خالص بلقاءات فوقية بين القادة من الناحيتين
وإلا لكانت إفطارات الوحدة الوطنية الهبلة دي ليها أي لازمة
الحل توعية المجتمع وتثقيفه
ومحو أمية الشعب
مش بس الأمية التعليمية
بس الأمية الثقافية
والدينية
والإنسانية
والحوار مازال مفتوحا

Reformer1976 يقول...

عم ريدر
مش بقول عليك متعصب ولا حاجة
المهم تحافظ على اتساع أفقك
القضية في مصر أكبر من تسطيحها لتصير هي فقط الاضطهاد الديني للمسيحيين
القصة دي جزء من منظومة تخلف كامل وانحطاط شامل ضرب كل أبعاد الحياة في مصر
ولابد من نهضة ووقفة جديد تعلن صرخة "لا" المدوية في وجه كل هذا التخلف وكل هذه الردة الحضارية والإنسانية
وده دور الناس اللي بتفهم اللي زي حضرتك

ekraammalik يقول...

السلام عليكم مرة ثانية

وأنا أقرأ ردك جال في خاطري مجموعه افكار او ردود او حتى تعليقاتك المهم في النهاية قررت ان الكلام يبقى كلام حتى لو صار مكتوبا وأن ارد عليك واقول لك انا اسمي اكرام الغزالي.... وشكرا

Reformer1976 يقول...

عزيزي إكرام الغزالي
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أصلح للمرة التانية المقولة بتاعة سافرت فوجدت إسلاما ولم أجد مسلمين ورجعت فوجدت المسلمين ولم أجد الإسلام هي الإمام المجدد محمد عبده وليس الغزالي يرحمهما الله هما الاثنين

ما فهمتش ردك الأخير
رجاء التوضيح

غير معرف يقول...

مش قادر اصدق ان كلامك ده صح مش عارف ليه وحاسس ان المسيحيين بينكرو جميل الاسلام عليهم يا جماعه مصر ما اتبناش فيها كنيسه الا من بعد ما دخل الاسلام فيها ولو كان المسلمين بيتهضو المسيحين ما كانش بقى فيه مسيحين اصلا ولكن المسيحى بسلطه امريكا بيتهضد المسلمين دلوقتى وفى مصر وما حدش ينكر ازاى المسيحين بقوا يتعاملو مع المسلمين دلوقتى ويا جرجس انا اسف انى اقولك انا مش مصدقكك وده كدب ولو ده كان حصل فلو البابا بتاعكم مش اهان النبى بس لا ده اهان كل مسيحى شريف فى الدنيا لان الاسلام كان فى يوم من الايام مسيطر على معظم انحاء العالم ولو عايز ينشر الاسلام عافيه كان زمانك يا جرجس اسمك محمد

غير معرف يقول...

مش فاهم كل ما اقرا كومنت احس انا احنا المسلمين معلقين المسيحين على الصلبان مع انهم واخدين حقهم اكتر من اى زفت مسلم فى ام الزباله اللى اسمها مصر اللى مليانه خونه والبيه اللى مش عايز يقول اسلامى بقوله وبقول لكل مسيحى ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
على فكره انا ليا اصحابى مسيحين كتير ومن كلامهم واسرارهم اللى بيقولهالى وصايا الكنيسه للبنات فى شهر رمضان وانتو فاهمين وعلى فكره انا مش متعصب ضد حد وانا اول المؤمنين بعيسى عليه السلام عشان ما حدش يفهمنى غلط بس اللى مضايقنى ان حد يكدب بالشكل ده ويفترى على الدين اللى اداهم حريات ما ادتهاش المسيحيه للمسيحين نفسهم

a muslim egyptian يقول...

عزيزى جرجس.. اولا مش فى مخى ترتيب منطقى لكلامى.. لكن بيصيبنى حالة من النرفزة او الاستفزاز كل ما أقرأ موضوع من هذا القبيل.. وكإن العالم كله اتفق وفى هوجة واحدة ان الاسلام شئ ردئ.. الاسلام يحض على الارهاب.. الاسلام انتشر بالسيف.. الاسلام مجموعة من الغوغاء البرابرة.. الى آخره
وحتى مفهوم الجهاد.. تلاقى كل من هب ودب يقول لك "يا عم دا اول كلامهم الجهاد".. وهو لا فاهم ايه الجهاد ولا بتاع.. انا بتكلم سواء المتحدث مسلم او غير مسلم
وحتى من ضمن الافترءات قولهم الاسلام احط من شأن المرأة والمسيحية اعلت منها.. وكلام عجيب من دا... عموما مش موضعنا

موضوعنا اننا امام حدث ما حصل وفيه اتهام شبه مباشر للاسلام
ارجع وأقول لك.. اصل مش لما امريكا تروح تضرب فى العراق ح روح اقول الامريكان ناس بلطجية.. ومش لما الاسرائيلى يقتل الفلسطينى ح قول اليهودى عالم ملهاش ملة ولا دين
واغلط فى الدين اليهودى ايا كان هو ايه دلوقتى وحد ايمانى به

بالمثل الاسلام والمسيحية
ماشى معاك ان فى اضهاط للمسيحين فى مصر... ممكن يكون فى بعض الحقوق مهضومة.. مش ح تجرأ واقول لا.. بس مش ملاحظ ان المسلمين كمان حقوقهم فى الضياع دلوقتى فى البلد دى؟؟؟
تسمح تقول لى انهى كنيسة فى مصر بتتقفل من بعد آذان العشاء؟؟
ولا انهى كنيسة فيها تدخل فى الخطاب الدينى فى صلاة الجمعة؟؟
ولا انهى كنيسة بيتقبض على اهلها بزعم انهم ارهابيين بيحفظوا اولادها القرآن؟

الفكرة بس مين بيتسك على دماغه وساكت لانه مالوش مكان تانى.. ومين كل ما يتعور يلاقى اللى يعمل له مؤتمرات

انما برضو ح رجع واقول الموضوع مش موضوعنا
الفكرة اللى ارغب فى اصلها ان .. ماشى حق ابوك على راسى من فوق.. انما معلش عندك.. مش كل ما واحد قال "الله محبة" بقى مسيحى.. ومش كل من قال "جهاد الكفرة" بقى مسلم

عايزين الناس تبطل شوية التعصب اللى مالى قلبها واولهم المسيحيين فى تجمعاتهم السرية المنتشرة دلوقتى فى كل مكان وكل حتة.. والقساوسة يقلعوا اللبس الاسود حداد على ضياع مصر فى ايد المسلمين.. ومصر ح ترجع زى الاول واحسن

MeMo يقول...

المشكلة فى الجهل اللى ضارف فى مصر و جايب اخرها
مسلمين و مسيحيين
البلد و صلت لمرحلة ان الناس فيها بقيت بتخاف من بعض
الجهل و التعصب نازل على مصر كلها
إلا انه واضح فى المسلمين لانهم الاغلبية اللى باينه قدامنا
انا مبحاولش ادافع عن حد او اخفف من واقع اللى بيحصل
بس فى ظل التخلف و الجهل الشديد فى مصر فى بلد على ما اذكر نسبه الأميه فيه زياده عن 60% متوقع نكون تصرفاته ازاى
احنا راجعيين وراء العالم ب 200 سنه
العنف الطائفى هو جزء من مشاكل مصر اللى مش ممكن تنفصل
مش ممكن تطالب واحد بيطلع دينه عشان ياكل انه يبقى متحضر و يرقى بمفاهيمه واحترامه للاخر
صعب
فاكر زمان فى التاريخ كنا بنقرا حاجة اسمها عصور الاضمحلال
..معتقدش ان فى اضمحلال اكتر من اللى احنا فيه
انا كمسلم مفيش فى ايدى غير انى اقولك اسف جدا و اقدملك كل الاعتذارات الممكنه عن اللى حصل من ناس المفروض انهم مسلمين زيي

وائل عباس يقول...

لن أدافع أو أهاجم
ولن أنفي بالطبع لأنني اعلم أن هؤلاء موجودون
لا هم متدينين حقا ولا لهم أخلاق
واتوقع أنهم من شباب البانجو والنواصي الذين لم يجدوا شيئا يكفرون به عن معاصيهم إلا ما توهموا أن فيه مرضاة لله من إيذاء من وصى عليهم الله ورسوله
فهم لا شاغل لهم طوال اليوم الا معاكسة الفتيات والسخرية من عاجز أو معاق
فلماذا لا يمارسون هوايتهم الاعتيادية وفي نفس الوقت يكسبوا ثواب ومرضاة الله لأنهم جاهدوا أعداء الدين أو هكذا صورت لهم الثقافة الحرانية البدوية المستوردة
لكنها مشاعر تعصب قومي لدين المفترض أنه جاء ليذيب القوميات فجعله البعض قومية وتنازلوا عن ما جاء به من أخلاق وتسامح
أنا مسلم وموقن أن هذا ليس الإسلام
ومن يقول أن هذا هو الإسلام أتحمل وزر تكفيره أمام الله
وأقول له لكم دينكم ولي دين

ekraammalik يقول...

السلام عليكم
ولايهمك محمد عبدة ايضا من الاقارب

اكرام

nermo يقول...

صباح الخير
دى اول مرة ادخل على المدونة دى وبجد انا مش عارفة اواسيك ولا اواسينى ولا اواسى مين من كام يوم كنت معزومة على الفطار وكنت ماشية فى الشارع قبل الفطار بنص ساعة تقريبا والناس قاعدة على موائد الرحمن مستنية المغرب يدن وانا كنت ماشية بسرعة عشان الحق اوصل قبل المغرب وبينما كنت اسير عند سوق الاتنين فى عابدين المغرب بالفعل ادن ولاقيت تفة محترمة نزلت عليه لانى مش محجبة فالبلتالى عوملت معاملة الاقباط دة غير التعليقات بتاعت استغفر الله العظيم وايه اللى بينزلكوا من بيتكوا الساعة دى احنا بماشيين فوق بركان الطائفية اللى هاينفجر فينا كلنا واللى حصل لوالدك وليا ولغيره دى كلها مقدمات بتنذر بقرب الانفجار الكبير اذا ما لحقناش نفسنا وبدانا نقاوم التخلف والفساد والتعصب بجد لازم نعمل حاجة فى موضوع التطرف والتعصب والطائفية مش عارفة نبتدى ازاى وبايه بس لازم نتحرك
نرمو

غير معرف يقول...

أولا دي أول مرة أعلق فيها على مدونة من أساسه، ثانيا أنا في كام حاجة كده مش مريحاني في الموضوع ده، يعني أنا عندي 31 وأول مرة أعرف ان المسلمين في بيستطلعوا هلال رمضان أو أي شهر تاني بنفسهم، كلامي ده لا يعني ان الأمور عال العال، ولكن في متعصبين من الجانبين وهما اللي بيسخنوا الأمور ويستغلوا جهل الناس. وأنا بأسألك... منطقيا الناس هتعمل كده يعني منها لنفسها ولوحدها كده، هتضرب الراجل الطيب لمجرد انه رجل دين مسيحي؟ بذمتك ده كلام يعقل أو حد يصدقه، في كام قسيس ورجل دين مسيحي بيمشي في مصر وما بيحصلوش حاجة، بلاش انتقاء حوادث ومش عايز أقول تأليفها وصب الزيت على النار
مصري

Reader يقول...

للأخ ياسر : منين جبت معلومة أن مصر ماكانش فيها كنائس قبل الأسلام ؟؟؟ و منين جبت المعلومة الخطيرة بأن المسيحيين عملاء للمخابرات الأمريكية ؟؟؟ اللى انت بتقوله هو سبب المشاكل ...لو سألت أى واحد بيكره المسيحيين حايقول نفس الكلام يعنى لازم يلاقى سبب للكراهية و يوهم نفسه به و أول حاجة يعملها هى انكار المشكلة و المبرر واضح ( عملاء و خونة و كفار ) لا أعتقد أن فيه خيانة أكبر من عملية الأقصر 1997 ....
للأخ مسلم : منين عرفت أن الكهنة الأقباط لابسين أسود بسبب الاسلام ؟؟ فى أى كتاب تاريخ تجد هذا ؟؟ يعنى الكهنة الروس و اليونانيين و الكاثوليك برضه زعلانين ؟؟ طيب ليه الكهنة عندنا بيلبسوا أبيض أثناء القداس ...مرة واحدة نسيوا الحزن ؟؟ طيب لية حسن نصر الله لابس أسو د ؟؟ يمكن حزين على مزارع شبعا ؟؟ ( بالمناسبة مرة كاهن قبطى شاوروا عليه فى لندن و قالوا له خومينى و ما فرقش معلهم الصليب اللى معلقه يعنى احنا صدرنا لهم ولا فخر مشاكلنا ) يا راجل حرام عليك أنت متعلم و الكلام اللى بتقوله سمعنا منه كتير و يدخل للأسف فى اطار التحريض يا حبيبى أرجوك راجع المعلومات ..الفرق بيننا وبين أوروبا أصبح كبير جدا بسبب أنا سمعت أنا بيتهيألى ...
الحقيقة أنا لا أجد سبب لأى اعتذارات و الموضوع أكبر من اننا نطلب اعتذار أو نسبب احراج الموضوع هو شيوع ثقافة الغوغاء و نفى الأخر و عزله ( بلاش اضطهاد لأنها ثقيلة و بايخة و بتزعل ) .
و يا أخت نرمو أنت تعايشتى مع موقف طبيعى أرجوكى أنقليه للأخرين ...عاوزين فرامل ااكراهية بس للأسف فيه ناس دايسين بنزين!
أنا مش حاقول تانى حاجة يا عم ريفورمر رد انت بقى لاحسن تقول على متعصب مرة تانية

غير معرف يقول...

دي أول مرة أعلق فيها على مدونة من أساسه، ثانيا أنا في كام حاجة كده مش مريحاني في الموضوع ده، يعني أنا عندي 31 سنة وأول مرة أعرف ان المسلمين في مصر بيستطلعوا هلال رمضان أو أي شهر تاني بنفسهم، كلامي ده لا يعني ان الأمور عال العال، ولكن في متعصبين من الجانبين وهما اللي بيسخنوا الأمور ويستغلوا جهل الناس. وأنا بأسألك... منطقيا الناس هتعمل كده يعني منها لنفسها ولوحدها كده، هتضرب الراجل الطيب لمجرد انه رجل دين مسيحي؟ بذمتك ده كلام يعقل أو حد يصدقه، في كام قسيس ورجل دين مسيحي بيمشي في مصر وما بيحصلوش حاجة، بلاش انتقاء حوادث ومش عايز أقول تأليفها وصب الزيت على النار
مصري

Reformer1976 يقول...

الأخ ريدر
الحقيقة ريحتني من الرد على أذكى اخواته الأخ ياسر شمس الدين
بقالي يا بني يومين بادور على رد أقوله ومش عارف اللي زي ده يترد عليه يتقال له إيه
في واحد أنونيمس (بالعربي ما يتسماش) كاتب نفس التعليق تقريبا
ملاقيش رد أبلغ من اللي قالته نرمو عن خبرة شخصية مرت بها على الرغم من كونها مسلمة
هزني جدا في رد نرمو إنها جربت يعني إيه تتعامل معاملة الأقباط
الكلمة دي هزتني جدا
أنا أعرف لما واحد يبقى مجنون فيقولوا عليه يعامل معاملة الأطفال
إنما يعامل معاملة الأقباط دي جديد عليا وإن كانت واقعية جدا للأسف
على الإخوة الأفاضل اللي بيروجوا لفكرة إنه الموضوع مزيف أو إنه صب لزيت على النار... هوا انتوا بتقلوا طعمية؟
دا وطن بالكامل بيهرب من المقلاة إلى النار
زيت إيه اللي بتحكوا عنه؟
إلا إذا كان قصدكوا إنها جابت زيت

بمناسبة جابت زيت

أهدي الجميع رائعة أيمن بهجت قمر التي يقول فيها

دي لا باظت ولا خربت. . .ولا جابت جاز لامؤاخذة
دي عيشة ظريفة جدا . . .ولا فيه دماغ ضربت
ولا حد بيشتكي لحظة . . .ماشية والقشية معدن
عايشين في حرية . . .زمن القيود اختفي
اتحدي لو واحد يوم انضرب بالقفا. . .
والناس بتختشي ولا حد بيرتشي. . . .
الله علي الحياة بقي لونها شفتشي . . .
دا احنا لا صوتنا تنبح ولا في مالطة بندن. .
دي لا باظت ولا خربت. . .ولا جابت جاز لامؤاخذة
دي عيشة ظريفة جدا . . .ولا فيه دماغ ضربت
ولا حد بيشتكي لحظة . . .ماشية والقشية معدن
متأمنين من الفقر الضنك . . .
تعليم. .علاج. .وحساب في البنك
شقق مرمية ، والشغل في كل حتة
واللحمة بسبعة جنيه وساعات تلاقيها بستة
والكل منتعش والكل منتشي . .
الله علي الحياة بقي لونها شفتشي . . .
دا احنا لا صوتنا تنبح ولا في مالطة بندن. .

مسااااااء الخييييييير

Reformer1976 يقول...

عم وائل يا عباس
يا بتاع الوعي المصري

طبعا دا مش الإسلام
بس دول المسلمين
مش ضريبة بانجو ولا حتى بيشموا كلة
دول مسلمين عاديين جدا جدا جدا وطيبين جدا جدا
مش تريقة
دول ناس غلابة من أغلبية هذا الشعب
ودي جوهر قضية التدوينة دي يا عم وائل يا جامد
(كونك تعلق عندي دا أصلا يشهر لي المدونة يا باشا إحنا في ديك اليوم)

الهدف من العنوان الاسنكاري يا عم وائل هو استفزاز الناس لكي تفكر وتهرش دماغها شوية

جميل منك مرورك على مدونتي

عاجباني جدا حملتك على بتوع ليبيا
الصحافة التقليدية بتجيب ضرفها يا باشا

غير معرف يقول...

بغض النظر عن تصديقى او عدم تصديقى للواقعة دي فانا هاقوللك رسولنا قال اية
رسولنا علية الصلاة والسلام قال من اذى ذميا فانا خصيمةيوم القيامة.
هوة دة اسلامنا
ولا يضير الدين بعض الجهلاء المغيبين المتطرفين
المشكلة مش فى الدين
المشكلة فى الناس الى الجهل بئةهوا السمة الرئيسية ليهم

غير معرف يقول...

بص انت اسلوب ردك على راى بيفكرنى بمزابل البال توك وقناه الحياه وانا ما كنتش عايز اتعبك وتقعد يومين تفكر ترد عليا كنت قعدت اليومين دول مركز عشان تطلعلنا بقصه جديده عن المسلمين بس تكون قصه المره ديه فيها تقطيع ايدين او صلب حاجه كده تكون جامده مش تقولى واحد اضرب من غير سبب وقالكم ما تقولوش لحد يا عم هى نقصاكم ما هى جابت جاز لوحدها وممكن اسالك سؤال هو المصرى المسلم يعتبر مصرى برضه ولا محتل
فلو هو محتل اعتبر نفسك فى تل ابيب

غير معرف يقول...

انا زى ما قولتلك يا جرجس انا مش متعصب ضدك ولا ضد اى مسيحى لكن عايزك بالمره تستحملنى وترد عليا على الكام سؤال دول بس مش عايزك تحتار وتقعد يومين تفكر
وبما انك مصر على ان الاكثريه من المسلمين بتعاملو مع المسيحين بشكل مش كويس او ان المسلمين متطرفين وارهابيين لاخر الكلام اللى بيتقال كل يوم ده عايز اسالك بقى هو فعلا المسيحيه
جت الدنيا عشان ---ما جئت لألقي على الأرض سلاما بل سيفا

ولا يا ريت تكلمنى عن

إذا قاتلت البلاد البعيدة فاضرب جميع ذكورها بحد السيف وإذا سالموك وصالحوك فجميع من فيها عبيد لك، واذا أبوا الصلح والمسالمة فقاتلهم واضرب جميع ما انتصرت عليهم، فاضرب جميع ذكورها بحد السيف.. أما سكان هذه البلاد فلا تستبق فيهم نسمة حية، أبدهم عن بكرة أبيهم".

غير معرف يقول...

شوف يا كابتن
أنا اللي كتبت عن صب الزيت على النار، ياريت لما تيجي ترد يكون ردك منطقي، انت مارديتش على كلامي ولكن اتكلمت بسخرية، وهسألك تاني تفتكر، لو كانت القصة حقيقية، الناس هاجمت الراجل الطيب أبو ذقن بيضا لوحدها كده، لو، وباقول "لو"، ده حصل دول أكيد مجانين، ولا تدخل في اطار الظاهرة، وبعدين في ناس شايفها مش عاجبها عمرو بن العاص، وهو أحد الصحابة رضوان الله عليهم جميعا، يا ريت منلخبطش.
ولو فتحنا باب الحكاوي مش هنخلص. أنا مثلا بتجيلي كتب عن المسيحية وانها الدين الأفضل بالبريد من عنوان في اسيوط، ببساطة شديدة لو الحاجة دي اتبعتت لواحد مخه تعبان ممكن يولع الدنيا وأنا صحفي في وسيلة اعلامية اجنبية مش مصرية، يعني ممكن بكل بساطة انشرها او اديها لأصدقاء في صحف أخرى ووسائل غربية وبالفعل اكلمت في مرة مع مراسل اجنبي كان جه مصر يعمل عنها مجموعة موضوعات، ووزي ما قلت في تعصب من الجانبين، وبأسألك تاني في كام قسيس طيب بدقن بيضا بيمشي في شوارع مصر وما بيحصلوش حاجة؟ ومن امتى المصريين بينزلوا الشوارع يستطلعوا هلال رمضان أو هلال أي شهر تاني بنفسهم؟ يا ريت ترد على الأسئلة دي بس
مصري

nermo يقول...

شوف يا جرجس يا خويا انا عندى فكرة كويسة وشبة كدة قصيدة ايمن بهجت قمر انك تقول ان العديسات دى مثلا فى الارض المحتلة وان اللى كسر عضم الستات والاطفال واللى قتل الراجل العجوز فيها هما الصهاينة وانك تحكى ان ابو قرقاص فى الشيشان وان حتى اسكندرية اتنقلت العراق وان احداث العصافرة كانت بسبب جندى امريكى مختل
يعنى احنا بقى عندنا كم من الاحداث بيوضح قد ايه احنا طائفيين وعنصريين ومعفنيين ومؤرفين بشكل بقى يجيب لاكثر الناس تفاءلا اكتآب احنا مش عنصريين تجاه الاقباط بس احنا بقينا نكره نفسنا لو اى بنى ادم ركب خط اتوبيس نقل عام من اول الخط لاخره هايلاحظ ان الخناقات بتولع من لاشىء بداية من انت دوست على رجلى لحد مش عارف مين زق مين ولا عاكس مين والايدين بتترفع والشتيمة بتتطاير بسرعة غريبة ولاسباب تافهة سبب دة كله الضغط والازمة والاحساس بالقهر
انا مش مهتمة حكاية والدك حقيقية ولا لأ لنى باسمع وباشوف بنفسى وبعينى الدنيا فى مصر بقت عاملة ازاى
وزى ما قولتلك قبل كدة انى بعانى من انى باعامل معاملة الاقباط ولامسة بنفسى انهم مضطهدين الاانى فى احيان كتير بقابل ناس طيبة يعنى فى اليوم اللى اتف فيه عليه قبلها على طول ب3 او 4 ايام كنت راكبة اتوبيس 666 اللى رايح مدينة البعوث قبل الافطار وكان فاضى وقعدت جنب الشباك ولما عدى من جنب اسوار القاهرة لاحظت انها اترممت واتنضفت فقعدت اتاملها باعجاب وكان الوقت قبل الافطار بحوالى ربع ساعة ولاقيت الكمسارى جايبلى بلح وبيدهولى وهو بيبتسم بطيبة وكان لى وش سمح وطيب اختفى من على خريطة القاهرة من زمن طويل وصمم انى لازم اكل بلح ساعة الفطار عشان يبقى كل الناس مسلمين واقباط بياكلوا مع بعض فى نفس الوقت
بصراحة انا فرحت قوى وساعتها اتمنيت ان يكون عندى مدونة عشان اكتب شكر لاتوبيس 666 اللى اتاحلى انى اتفرج على اسوار القاهرة "بابى الفتوح والنصر" وعشان اشكر الكمسارى الطيب
عموما انا طولت قوى كدة كفاية
نرمو

Reader يقول...

يا عم ياسر :واحد بيحكى حكاية أو ظلم حصل له ...ايه علاقة قناة الحياة بالموضوع ؟؟؟ يعنى هل من المفروض أنه يتبسط من كده ؟؟ طيب هل من المفروض أن يبقى معاه كاميرا فى كل الأوقات علشان يثبت الواقعة ؟؟ لك أن تصدق أو تكذب ... طيب فيه كنيسة اتحرقت عند تجديدها فى مارس 2002 قبل كارثة قطار الصعيد بكام يوم ...و الأب الكاهن انضرب علقة ...عارف ايه اللى حصل ؟؟؟ كان فيه بنك قصاد الكنيسة دخله و هو بيهرب قام الموظفين المسلمين قفلوا عليه الباب حتى لا يلحق به الغوغاء ...يعنى المسلمين باعترافه هم اللى حموه ...حتى فى الكشح هناك شهادات مسلمين كثيرة تصدق أقوال المسيحيين ... يا حبيبى عم ريفورمر بيسجل واقعة تحدث بالذات فى القرى و النجوع ممكن تبقى شتيمة يعنى واحد من المسلمين بدأ فى التخبيط على العربية مثلا فتشجع الأخرون وابتدأ كل واحد يعمل اللى هو شايفه فتطور الأمر الى اعتداء جسدى ....طيب أنا حكى لى أب كاهن أيضا على حاجات مماثلة حدثت السنة اللى فاتت أثناء أحداث اسكندرية ....الناس رموه بعلب الزبادى وأخذها هو بهزار على أساس أن دى نعمة ربنا و حرام يرموها عليه و الكلام ده حصل فى امبابة .
الشكوى من تفريق فى المعاملة لاتعنى ادانتك أو ادانة أى واحد مسلم ..ده يبقى عبط .
طبعا السيد المسيح لم يجىء ليلقى سلاما فى قلوب السارقين و الأشرار بل جاء ليلقى نار الايمان و المحبة فى نفوس تابعيه .
ا أنا أول مرة أسمع عن حكاية الجوابات دى و بصرف النظر عن أى اعتبارات هناك الألاف من الكتب ألتى تباع على الأرصفة و بها كلام غريب عن المسيحية و فيه برضه الوعظ اللى فى عربيات المترو و هناك بعض المسلمين لا يرضوا بذلك يعنى لو واحد مسيحى مخه تعبان ...كمل أنت بقى . و ليلة الرؤية أكيد انها ليلة مهمة للمسلمين يتواجد فيها الكثيرون بالشوارع للاحتفال بأول ليلة فى رمضان وشراء مستلزماته بلاذات فى الأحياء الشعبية وليس لرؤية الهلال بالعين المجردة أى أنها ليلة بها الكثير من المشاعر الدينية و الفرحة و طبعا لا ننسي حديث بابا روما والمشاعر الملتهبة و الحمد لله أن الموضوع وقف لحد كده .
النهاردة مكتوب فى بلوج عن توقيف مشاغبين صرب هاجموا الاسلام ...تطبيق القانون هو المعيار الأساسى فى الدول المتقدمة يعنى فيه حقوق وواجبات .....يعنى ما ينفعش واحد مسلم يشتكى من تميز حصل له يقوم ضابط البوليس يطرده من القسم و يمتنع عن التحقيق و يقول له أنت بتعمل فتنة أو انت بتألف لأن الموضوع جدى و لازم يدرس بموضوعية حتى لا تتجه البلاد لفتنة

وكل سنة و انتم طيبين .

غير معرف يقول...

أستاذ ريدر
أنا متفق معاك في الكلام وده قصدي لما قلت لازم الأمور تتحط في نصابها في مشاكل صحيح، لكن لازم نتعرف ان في متعصبين من الجانبين والمتعصبين مش بس بين الناس العادية، لأ موجودين في المؤسسة الدينية الرسمية، المسلمة والمسيحية، يعني الأزهر والكنيسة، ويكفي موقف الكنيسة أيام وفاء قسطنطين، إذ تلاعبت بمشاعر المسيحيين ولم تطلعهم على الحقيقة في البداية مما تسبب في إشتعال أزمة كان من الممكن السيطرة عليها ووضعها في حجمها، لا الاسلام زاد ولا المسيحية نقصت من اسلامها ولا العكس حصل لما اعلنت انها مسيحية. مش كده والا ايه
في مشاكل اقتصادية بتخلق مشاكل اجتماعية ضخمة في البلد والناس خلاص روحها طلعت من مناخيرها وبيزوقوها جوه تاني وما بتصدق تلاقي حاجة تفش فيها الخنقة
مصري

غير معرف يقول...

أستاذ ريدر
أنا متفق معاك في الكلام وده قصدي لما قلت لازم الأمور تتحط في نصابها في مشاكل صحيح، لكن لازم نتعرف ان في متعصبين من الجانبين والمتعصبين مش بس بين الناس العادية، لأ موجودين في المؤسسة الدينية الرسمية، المسلمة والمسيحية، يعني الأزهر والكنيسة، ويكفي موقف الكنيسة أيام وفاء قسطنطين، إذ تلاعبت بمشاعر المسيحيين ولم تطلعهم على الحقيقة في البداية مما تسبب في إشتعال أزمة كان من الممكن السيطرة عليها ووضعها في حجمها، لا الاسلام زاد ولا المسيحية نقصت من اسلامها ولا العكس حصل لما اعلنت انها مسيحية. مش كده والا ايه
في مشاكل اقتصادية بتخلق مشاكل اجتماعية ضخمة في البلد والناس خلاص روحها طلعت من مناخيرها وبيزوقوها جوه تاني وما بتصدق تلاقي حاجة تفش فيها الخنقة
مصري

غير معرف يقول...

أنا مسلمة اعترف لك أن متعصبي الاسلام هما السبب في كل اللي بيحصل
وسيبك من الأخ المتشندق اللي معلق هنا اللي معرفش يبرر الحادث فكذبه
هي دي طريقة المتطرفين دائما
و أحسن حاجة ما تردش عليهم
أو الرد المناسب له هو أن قناة الحياة تيجي ايه جنب قناة اقرا و الفجر والمجد وغيرهم من منافذ شيوخ التكفير ده غير شرايط التكفير بتوع الارصفة وفتاوى التيك أواي طبعا كان لازم يطلع قناة الحياة وسط التشندق الابله واللي واضح زي الشمس يا
عم يا متطرف
خليك ساكت أحسن المقارنة مش في صلحك واللي ماتئدرش تعترف بيه ماتبرروش عشان ماتشبهش الواد سمبه في سذاذتك شكرا
ايه

غير معرف يقول...

بص يا معلم ريدر

اى اذى لواحد مسيحى عايش وسط مجتمعنا المسلم انا مش موافق عليه باى شكل وكمان مش موافق ان كل واحد يقعد بالليل ويصحى تانى يوم الصبح يكتب قصص مش حقيقيه عن الاسلام الكخه الوحش
مش كل شويه واحد يطلعى عشان ياخد شويه اهتمام يقولى ان الاسلام انتشر بحد السيف وان المسلمين متطرفين ارهابين متعصبين متاخرين الى اخره اللى عايز اقوله يا ريدر ممكن جرجس وانته كمان تقولنا جيرانك المسلمين بيتعاملو معاكو ازاى مع العلم ان اكبر راس فى الفاتيكان لسه كلامه ما بردش على النبى ومع كده جرجس محكلناش حاجه تانى عن ضرب حد عنده لانه مسيحى
بالنسبه للى علقت واتهمتنى بالتطرف ابلغ رد ليها ان اسلوبها لا يرقى لانى ارد عليه

Reformer1976 يقول...

سعيد بالحوار الدائر

الأخ ريدر
تعليقاتك موضوعية جدا وغير منحازة
سعيد بأسلوبك ومنهجيتك

عزيزتي نرمو
يا ريت الناس تبقى عارفة تشوف الأمور بالوضوح الذي ترينه به
ما نفتقر إليه يا عزيزتي هو الموضوعية
والمصداقية
ومراجعة النفس

وأزمتنا دائما هي خلط الأوراق وتزييف الحقائق واستخدام أنصافها لإثبات الأكاذيب

هناك أزمة لدى الكثيرين من المسلمين في عدم تصديق أي مسيحي يتكلم عن أي شيء يخص الإسلام أو المسلمين

وكأن النقد الذاتي يمكن أن يكون مقبولا من المسلم لكنه بالقطع غير مقبول من المسيحي
وإلا لابد أن يكون المسيحي كاذبا ومنافقا وناكرا للجميل
(حكاية نكران الجميل دي دمها خفيف أوي من الأخ ياسر... مفروض المسيحي يكون بيقوم الصبح يشكر الله لأجل إن إخوانه في الوطن من المسلمين تركوه يعيش حتى اليوم وعادي كأنه بني آدم... شكرا يا عم ياسر إنك سليبنا نعيش وناكل عيش في هذا البلد ولا كأننا اصحابه)

الأخ ياسر قرأ تدوينتي هذه فقط ويبدو أنه لم يقرأ أي تدوينات سابقة لي

وبالمناسبة هو يسأل عن موقفي من بذاءات بابا روما ضد الإسلام والمسلمين وليه ما كتبتش عنه
وأرد وأقول
يابني إنت بس اللي أعور ومبتشوفش إلا بعين واحدة
إلاجع لتدوينة سابقة لي الشهر الماضي بعنوان
بندكت والإسلام ... المشرحة مش ناقصة قتلا
مع مراجعة تدوينة سابقة لي بعنوان
إسلام الحداثة... الوجه المشرق لإسلام الحضارة وحضارة الإسلام
اقرأ يا أخ ياسر
اقرأ التي هي أو كلمة في القرآن الكريم
اقرأ باسم ربك الذي خلق... اقرأ باسم ربك الأكرم... علم الإنسان ما لم يعلم
(الاقتباس القرآني هنا اقتباس معنى وليس اقتباس حرفي لئلا أكون قد أخطأت في الاقتباس)
قبل ما تهاجم عمياني إعرف إنت بتكلم مين ودماغه شكلها إيه

النقطة الأساسية يا عم الفتك في البوست لم تكن إدانة الإسلام ولا لصق تهمة العنف والتخلف به
بل إدانة سلوك جماعي لمجموعة عادية جدا من الشعب المصري في اعتقادي أنها تعبر عن أغلبية المسلمين العاديين الذين أصابهم حالة من الهوس الديني أعمتهم عن رؤية الأشياء على حقائقها
وأفقدتهم أبسط معاني الإنسانية

يا أستاذ ياسر
لو كان في مصر إسلام حقيقي لما وصلنا إلى هذا الدرك الأسفل
يمكن كنا ساعتها أندلس تانية
كما قال الإمام محمد عبده رحمه الله عندما ذهب إلى أوربا
ورأى الحضارة والتمدن والرقي الإنساني
لم يقل أنها حضارة كفار
(على الرغم من أنها من المنظور الإسلامي حضارة كفار بالفعل)
لكنه قال قولا مذهلا رائعا
فقال رأيت هناك إسلاما ولم أجد مسلمين
(بمعنى أنه رأى روح الإسلام وتطبيقه الحضاري الإنساني الرائع على الرغم من عدم وجود مسلمين)
ورجعت - يقول عبده - فرأيت مسلمين ولم أرى إسلاما!

فهمت يا أذكى اخواتك؟

(إقرا التدوينات المشار إليها وحاول تشغل مخك وتفهم وابقى إرجع هنا تاني)
وبالمناسبة
ما يمارسه الأب زكريا بطرس على قناة الحياة كلام مش كويس والإهانة عمرها ما كانت أسلوب تواصل محترم
الراجل ببساطة أسلوبه خالي من التهذيب وأدب الحوار
والشتيمة رخيصة يا أخ ياسر
ولا يبرر شتيمته للإسلام أن المسلمين كانوا سباقين بشتيمة النصارى وإهانة عقيدتهم وكتابهم المقدس وإلههم في كتب الرصيف وشرايط تحت السلم
العيب عيب
والخطأ بين كما الصواب بين

أما بالنسبة لفواء قسطنطين
فالموضوع كان مثالا حيا متجسدا لطبيعة العته الديني الذي تحياه هذه الأمة
نحن نحيا في أمة معتوهة ومهووسة دينيا
واحدة أسلمت
بأي حق أجبرها على عدم ترك ديانة معينة؟
دا ضد حق الإنسان في الحرية وفي الاعتقاد
دائما ما قلت أنه إذا كان الله سبحانه نفسه لم ولا وبن يجبر إنسانا على أن يعبده بل ويسمح للبشر أن يكفروا به
ويتيح - سبحانه - حرية الإلحاد بل ولم نجده - جل جلاله - يبيد من يعبدون الشيطان ويسبون الذات الإلهية
(أستغفر الله العظيم)

ولكن السؤال يا عم ياسر يا جميل
هل نحن جميعا متفقون على حرية الاعتقاد وحرية الفرد في اختيار ديانته ومعتقداته؟
أم إننا نطالب بحرية دينية فئوية في اتجاه واحد فقط؟
يعني عايز تسمح بحرية الأسلمة في حين تصادر حرية التنصير؟
إيه الهطل الفكري ده؟
ما هو يا نبقى عقلانيين بجد يا نتطرف بجد
لكن اللعب على كل حبل والعرج بين الفرقتين دا هو اللي مودينا في ستين داهية

بالمناسبة يا أخ ياسر
القصة حقيقية جدا ولكنني أعذرك لعدم تصديقها
طبعا أعذرك
القصة لو صدقت
(وهي بالفعل صادقة)
فمعناها إن فيه مصيبة
وتشخيص المرض نصف الرحلة نحو العلاج

بالنسبة لمن لا اسم له والذي يعلن جهله باحتالات ليلة الرؤية أقول لك أن جهلك لا يعني أن هذا الأمر حقيقي
يبدو بس إنك مش من مصر ... مصر اللي بجد
مصر الأحياء الشعبية
والقرى والنجوع
مصر ختان الإناث
مصر الموالد
سواء مولد عبد الرحيم القناوي
أو مولد مار جرجس
والبلاوي اللي بتحصل فيها
من بانجو لدعارة لسرقة
وكله متغلف بغلاف ديني وتحت إشراف رجال دين فاسدين بيطلعوا سبوبة حلوة من ورا التستر والترويج لهذه الممارسات الإجرامية
وغيره وغيره وغيره من مصر اللي لوشفتها من فوق
(كما قال وحيد حامد في طيور الظلام)
غير ما تشوفها من تحت

حياة النبي يا شيخ ابقى بص عليها مرة من تحت

Reformer1976 يقول...

يا جماعة الفارس القديم مكمل حديث في نفس هذا السياق بتاع الموضوع في مدونته
اللنك أهوه

http://lastknight1964.blogspot.com/2006/10/blog-post_17.html

نتقابل هناك
وهنا كمان
وعلى أي أرض محايدة

هدفنا واحد وهو
الإصلاح
شعاع النور الوحيد الذي بقى أملا وحيدا لهذه الأمة

غير معرف يقول...

يا معلم جرجس

شكلك كده زعلت وبعدين انا بكلم مين ديه اللى انتى قولتها هنا كمان بكلم مين يا عم واما بالنسبه لحكايه دماغك شكلها ايه اكيد عاديه زينا ولا ممكن تكون سمبوكسه وانا مش واخد بالى اولا انا ما سالتكش على رايك فى كلام بابا الفاتيكان
يا ريت تاخد بالك بعد كده من اللى بتقراه او اللى انا بكتبه لو عايز ترد صح ولا الرد زى القصه وعلى فكره مصر مش بتاعتكم بس زى ما انت بتقول او بتاعتكم من الاول وزى ما بتقولو ان مصر محتله من المسلمين وان حروب التحرير جايه صح يا جرجس وبعدين عايز اقولك حاجه عارف مين اذكى اخواته


اللى راسه سمبكسه



بس فيه حاجه مصر عمرها ما كانت بانجو ودعاره وسرقه زى ما انت قولت ردك ولا موالد مصر اسلام عاش المسلم والمسيحى واليهودى فى حريه اعتقاد وعدم اضطهاد وزى ما قولتلك قبل كده لو الاسلام اضطهدك كان زمان اسمك محمد او احمد مثلا

بالنسبه لزكريا بطرس ديه مش حاله لوحدها ده كتير من ده والبال توك موجوده والمواقع اللى بتسب الاسلام والرسول موجوده ولو عايز اديك...واديك لينكات للصبح


وهاجى تانى

غير معرف يقول...

شوف يا كوتش ريفورمر
أنا من ريف مصر وساكن في القاهرة في حي تقدر تعتبره شعبي وعارف كل الكلام اللي انت بتقوله ده، لكن انت اللي قلت انهم كانوا خارجين يستطلعوا هلال رمضان "خرجوا عن بكرة أبيهم لاستطلاع هلال الشهر الفضيل ولا يكتفون بإعلان الرؤية عبر التلفزيون "الحكومي"" مش مكتوب كده برضه في التدوينة والا انت بتنسى اللي بتكتبه واذا كنت بتنسى اللي بتكتبه وممكن ترجع ليه تاني لأنه موجود، هتفتكر ازاي حدوتة الراجل الطيب أبو دقن بيضا والأشرار. ياريت تقرا تدوينتك تاني وتراجعها قبل ما ترد على الناس، وبعدين أنا ما قلتش ان مفيش متعصبين مسلمين، انا بأؤكد ان التعصب من الجانبين، ولو انت بتقول ان اغلبية المسلمين في مصر متعصبين فأنا باقولك ان اغلبية المسيحيين في مصر برضه متعصبين، بس المسلمين ظاهرين لانهم أغلبية الشعب المصري، وإذا كنت بتكلم على كتب الرصيف ففي مواقع انترنت بتهاجم الاسلام والمسلمين وأخيرا كلام البابا بندكتوس
مصري

كــــــازنــوفــا يقول...

أنا شايفه أن الدين بوظ أخلاق الناس
تخيلوا أن مصر تتحول لدوله علمانيه
مش كده أحسن
يعنى الدين هو المواطنه
والهدف رفعة الوطن
مش معنى كده نتخلى عن الدين
بس نخليه عقيده مش هدف دنيوى بحت

Reader يقول...

أنا لم أتهمك بالتطرف يا ياسر ....أنا أتهم السياسات و تهدئة الأمور على حساب المسيحيين . و بعدين انت زعلان من أى واحد ينتقد الاسلام و ياخد شهرة على كده ....طيب ما زغلول النجار و محمد عمارة و محمد سليم العوا شغالين تمام فى نفس الموضوع و أسبوعيا و على الجرائد الرسمية أى بتأييد الدولة ....يعنى أى مقال لو واحد أوروبى قرؤه مترجم فى الطبعة الدولية حايعمل حرب تبعا للمعايير الاسلامية لما يقرأ عن المسيحية الكخة الوحشة !!!
يعنى زغلول النجار لازم يبدأ مقالاته بديباجة عن تحريف الانجيل و ده غير لوى عنق المعنى فى اقتباساته من التوراة ( موضوع بكة و مكة ) و مع ذلك نحن لا نسبه بل أقصى ما نتمناه هو مساحة فى نفس الموقع لايضاح ردنا و هذا هو العدل .
و مش حانتكلم عن الشيخ الشعراوى لأن الموضوع انتهى منذ أن زاره الكهنة أثناء مرضه ... و أعتقد أنه تفهم منذ ذلك الحين أن رسالتنا محبة و ليست تنابذ .... أنا شخصيا قرأت كمية شائم لبنيديكت لم أرها طول حياتى حتى أن سليم العوا نفسه قال عليه كلمتين حلوين فى جريدة الوفد

طيب هل تتوقع مننا أن نرضى بانتزاع أطفال من أمهم لأن أبوهم أسلم و أسلمتهم تبع الدين الجديد لأبيهم على أساس أن الاسلام هو الدين الأفضل ؟؟؟ تخيل معى احساس هذه الأم و أولادها ينتزعوا منها ؟؟؟ أليست لديها مشاعر هذه الكافرة ؟؟؟ هل هذا التصرف يدخل فى اطار نصرة الاسلام ؟؟
,و اية حكاية الجيوش اللى حاتحرر مصر ...ده أيضا يدخل فى اطار التحريض على الأقباط يعنى مقاومتهم واجب و طنى ... طيب ما شفناش الجيوش دى أيام الاحتلال الانجليزى ليه أو لماذا رفضنا حماية الكنيسة الروسية أيام محمد على هل تعلم أن هناك وفد قبطى زار أمريكا سنة 1997 حين كانت مصر على قائمة الدول المطلوب فرض عقوبات عليها بسبب معاملة الأقليات بها و التقى بأعضاء الكونجرس هناك و نجح فى رفع اسم مصر من على هذه القائمة ؟؟ من منا وطنى و يحافظ على وحدة الشعب و السلام الاجتماعى ؟؟؟ هل الأقباط هم اللى حاولوا يعملوا انقلاب بعد اغتيال السادات ؟؟ أم هم اللى حاولوا ضرب السياحة ؟؟؟ أليست الجماعات الاسلامية هى ألتى صنعت هذا ؟؟ ألم يكيل هؤلاء الضربات للمسيحيين تحت تأييد و تشجيع السادات و كان بيقول عليهم أولاده ؟؟
خلاصة القو ل برضه تعليق ليوسف سيدهم فى جريدة وطنى ( جريدة ليبرالية و ليست مسيحية ) و ده فيه رد على سؤالك : لو رحت زرت دكتور و قلت له أنا رجلى بتوجعنى قام رد عليك و قال لك أنت نظرك ممتاز ...قلت له أنا حاسس بألم فى بطنى قام قال لك بس اسنانك سليمة ....حاتعمل اية معاه ؟؟

nermo يقول...

العزيز جرجس المقال دة ممكن يكون مفيد للناس اللى بتخلط بين الدين والسياسة واللى بتتجاهل ازاى الساسة بيستخدموا ورقة الدين وبيرتكبوا بيها مذابح باسم محمد ويسوع وموسى ارجو انه يكون مفيد لينا ونفصل معتقداتنا اللى هى علاقة خاصة جدا بين الانسان وربه وبين ما وصلت اليه الامبريالية العالمية من توحش وهجوم على الثروات الانسانية مستخدمة الدين
يوري أفنيري: سيف الرسول وخرافة الشر عند البابا

ترجمة مكاوي سعد مكاوي، واشنطن دي. سي.

ملاحظة من المترجم: انتقيت هذه المقالة لأنها رؤية صادرة من كاتب إسرائيلي معادٍ للصهيونية ومن الناشطين في سبيل السلام العادل ضمن جماعة (غوش شالوم) التي تمثل (إسرائيل) الأخرى أو جبهة الرفض والانشقاق عن التيار الصهيوني السائد ـ ويُقدم نفسه على أنه يهودي غير مؤمن، ومن كبار كُتاب اليسار المحسوب ضمن الصف المعادي للسياسية الأمريكية الراهنة ومخططات المحافظين الجدد...
والجديد في طرحه هو ربطه تصريحات البابا ضمن سياق هذه المخططات بصورة تكاد تكون "مؤامراتية"، وإن لم يكن مدافعاً عن الإسلام ورسوله الكريم عن إيمان، إلا أنه يقف في صف مناهضة الهيمنة الغربية على مقدرات العالم، وأولى بالمسلمين أن يطلعوا على ما يقول.

نُشرت المقالة الأصلية بالإنجليزية بموقع (كاونتربنش http://www.counterpunch.org) وهو صحيفة مطبوعة وإلكترونية وتعتبر من أنشط المواقع الأمريكية المعتدلة وأكثرها جدية ويستقطب نخبة ممتازة من الكتاب الذين يمكن وصفهم بالحيادية إلى حد ما.

ترجمة المقال:
منذ الأيام الذي كان فيها الأباطرة الرومان يقذفون بالمسيحيين للأسود لكي تلتهمهم، تعرضت العلاقات بين الأباطرة ورجال الكنيسة إلى عواصف وتموجات كبيرة جداً.
قسطنطين الأعظم الذي أصبح امبراطوراً سنة 306 ميلادي ـ أي منذ 1700 سنة تحديداً ـ شجع رعاياه على اعتناق وممارسة الديانة المسيحية في امبراطوريته، التي كانت آنذاك تشمل فلسطين.
بعد ذلك بعدة قرون انقسمت الامبراطورية إلى شرقية (أرثوذكسية) وغربية (كاثوليكية)، وفي الغرب طلب راعي أبرشية روما، الذي تحصل على لقب "بابا" من الإمبراطور أن يقبل بسيادته عليه.
لعب الصراع بين الأباطرة والبابوات دوراً هاماً في التاريخ الأوروبي وقسَّم شعوب أوروبا، وكان يشتد أحياناً ويخفت أحياناًأخرى. الأباطرة كانوا يُقيلون البابوات وهؤلاء كانوا أحياناً يطردون أباطرة من الكنيسة أي يحرمونهم من "الخلاص"... وقد ذهب أحد الأباطرة وهو (هنري الخامس) سيراً على الأقدام إلى مقر البابا في "كانوسَا" ووقف ثلاثة أيام حافي القدمين أمام قلعة البابا حتى رقَّ له قلب البابا وتعطف عليه بإلغاء قرار حرمانه.
ولكن كانت هنالك أيضاً فترات تعايش فيها البابوات والأباطرة في سلام. ونحن نشاهد في هذا العصر فترة من ذلك. فهناك بين البابا الحالي (بينيدكتس) السادس عشر و"الإمبراطور" الحالي (جورج بوش) الثاني، توافق وانسجام... محاضرة البابا الأسبوع الماضي، التي أثارت عاصفة عالمية... كانت متفقة تماماً مع حملة "الإمبراطور" (جورج بوش) الصليبية ضد "الفاشية الإسلامية"، وكل ذلك ضمن سياق "صدام الحضارات."
قدم البابا في محاضرته بالجامعة الألمانية يوم 25 آب / أغسطس الماضي وصفاً لما اعتبره اختلافاً كبيراً بين المسيحية والإسلام، إذ يقول: "فبينما تتأسس الديانة المسيحية على العقل، يُنكر الإسلام العقل.. وبينما يرى المسيحيون المنطق في أفعال الخالق، يرفض المسلمون وجود مثل هذا المنطق في أفعال الله."
أنا، كاتب هذه المقالة، يهودي ملحد، ولا أنوي الدخول في مثل هذا الجدال، فهو أكثر من قدرتي المتواضعة على فهم "منطق البابا"... ولكنني لا أستطيع أن أدع مقطعاً هاماً يمر عليَّ لأنه يخصني شخصياً، بصفتي مواطناً إسرائيلياً يعيش على خط النار في "حرب الحضارات" هذه.
فلكي يُثبت البابا "غياب العقل في الإسلام"، يزعم أن النبي محمداً أمر أتباعه بنشر الدين الإسلامي "بحد السيف".
تصرف من هذا القبيل ـ طبقاً لمزاعم البابا ـ يُعتبر غير عقلاني؛ لأن الإيمان يولد من الروح وليس من الجسد... وكيف للسيف أن يؤثر في الروح!؟
ولكي يُعزز البابا حجته، استعان باقتباس من كتاب لإمبراطور بيزنطي كان ينتمي إلى الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية المنافسة في أواخر القرن الرابع عشر. ومن العجبيب حقاً أن يختار البابا كلاماً مقتبساً لشخصٍ كهذا دون غيره، وهو الإمبراطور (مانويل باليوجوس) الثاني. كانت المقولة الواردة في حوار ـ غير مؤكد إلى هذه اللحظة ـ مع عالم دين من بلاد فارس... وتقول الرواية أن ذلك الإمبراطور، عندما احتدت المناقشة ـ طبقاً لما يورده هو نفسه بدون شهود ـ قذف في وجه محاوره الفارسي الكلمات التالية: "أرني تحديداً ما أتى به محمد من جديد ولسوف ترى الشر وانعدام الإنسانية، ومن ذلك أمره لأتباعه بنشر العقيدة التي يدعو لها بحد السيف".
هذه الكلمات تُثر ثلاثة أسئلة:
1 ـ لماذا نطق بها البابا؟
2 ـ هل هي حقيقية؟
3 ـ لماذا استعان البابا الحالي بهذه الكلمات؟

لماذا؟
عندما كتب الإمبراطور (مانويل) الثاني أطروحته، كان على رأس إمبراطورية تحتضر، تولى زمام الأمور سنة 1391 عندما لم يكن لهذه الإمبراطورية سوى بضعة أقاليم باقية، بل هذه بدورها كانت فعلياً تحت التهديد العثماني.
في هذه الحقبة من الزمن كان العثمانيون الأتراك قد وصلوا إلى ضفاف نهر (الدانوب) بعدما احتلوا بلغاريا وشمال اليونان وهزموا مرتين جيوش النجدة التي أرسلتها أوروبا لإنقاذ الإمبراطورية الشرقية.
في سنة 1453 ... أي بعد بضعة سنوات قليلة من وفاة (مانويل)، سقطت عاصمته "القسطنطينية في أيديهم، وهو ما وضع خاتمة نهائية لتلك الإمبراطورية التي ظلت قائمة لمدة تزيد على ألف عام.
خلال فترة حكمه كان الإمبراطور يتجول في أرجاء أوروبا طالباً النجدة والدعم مع الوعد بتوحيد الكنيستين الشرقية والغربية، ولا يوجد شك على الإطلاق بأنه كتب أطروحته لكي يُحفز ويُثير الدول المسيحية ضد الأتراك ويُقنعهم بإطلاق حملة صليبية جديدة، والهدف كان عملياً: الدين في خدمة الأغراض السياسية.
وفي هذا السياق فالاستشهاد المستخدم يخدم مطالب "الإمبراطور" الحالي (جورج بوش) الثاني؛ فهو أيضاً يريد توحيد العالم المسيحي ضد "محور الشر" الإسلامي أساساً. ونضيف إلى أن الأتراك مرة أخرى يطرقون على أبواب أوروبا، وإن كانت هذه المرة بطرقٍ سلمية.
ومن المعروف جيداً أن البابا دعم وساند القوى التي تعارض انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

هل هناك حقيقة في الحجة؟
البابا نفسه وضع عبارة على سبيل الحذر في السياق، فبصفته عالم دين معروف، لا يستطيع أن يُزور بالنصوص المكتوبة، وعليه فقد اعترف بأن القرآن يمنع نشر الدين بالقوة، فذكر سورة آل عمران الآية رقم 256 ، ـ والغريب في الأمر أن المقصود هو الآية 257 وما كان له أن يُخطيء بهذه البساطة ـ ، والآية تقول نصاً "لا إكراه في الدين..."

كيف يستطيع إنسان أن يتجاهل إقرار لا جدال فيه؟
فماذا يقول البابا إذاً؟... يقول "بأن الرسول قد أقر بهذا الأمر في بداية رسالته عندما كان لا يزال ضعيفاً وبدون قوة، ولكن فيما بعد أمر باستخدام السيف في خدمة الدين."
مثل هذا الأمر لا يوجد في القرآن ...
صحيح أن الرسول دعا لاستخدام السيف في حروبه ضد القبائل المعارضة ـ اليهودية وغيرها في الجزيرة العربية ـ عندما كان يبني دولته، ولكن ذلك كان عملاً سياسياً بحتاً ولم يكن عملاً دينياً، في الأساس هذه الحروب كانت في سبيل الأراضي ولم تكن أبداً لنشر العقيدة.
المسيح قال: "سوف تتعرفون عليهم بثمارهم" ...
معاملة الإسلام للديانات الأخرى نستطيع أن نحكم عليها باختبار بسيط:

كيف تصرف الحكام المسلمين لمدة ألف سنة عندما كانت لديهم القدرة على فرض الدين بحد السيف؟
حسناً إنهم لم يفعلوا ذلك بكل بساطة ـ أي أنهم لم يفرضوا الدين بحد السيف على الرغم من قدرتهم على ذلك ـ .
حكم المسلمون اليونان لعدة قرون... فهل أصبح اليونانيون مسلمين!؟ .... هل حاول أحد من المسلمين تحويلهم إلى الدين الإسلامي!؟ ....
بل على العكـس من ذلك، فاليونان المسـيحيون كانوا في أقوى المراكز بالإدارة العثمانيـة. البلغار والصرب والرومانيون والهنغاريون وغيرهم من الشـعوب الأوروبيـة عاشـوا تحت الحكم العثماني وحافظوا على ديانتهم، ولم يقم أحد بإجبارهم على اعتناق الإسـلام، وبقي كلهم مخلصون لدينهم.
صحيح أن الألبانيين اعتنقوا الإسلام، وكذلك البوشناك، ولكن لم يقل أحد أنهم فعلوا ذلك بالقوة، في واقع الحال اعتنقوا الإسلام ليتمتعوا بمركز أفضل في الحكومة ولقطف ثمارها.
في سنة 1099 احتل الصليبيون القدس وذبحوا مسلميها ويهودها دون تفريق، وكان ذلك باسم "المسيح المسالم"، وفي ذلك الوقت وبعد 400 سنة من احتلال المسلمين لفلسطين، كان المسيحيون يُشكلون غالبية السكان فيها، وطوال هذه الفترة الطويلة، لم يُبذل أي جهد لفرض الإسلام عليهم.
فقط بعد طرد الصليبيين من البلاد أخذت غالبية السكان تعتمد اللغة العربية وتعتنق الإسلام، وكان هؤلاء أجداد الفلسطينيين الحاليين.

لا يوجد هنالك أي دليل على الإطلاق لأي محاولـة لفرض الإسـلام على اليهود، فكما هو معروف، تمتع اليهود الأسـبان تحت حكم المسـلمين بازدهارٍ لم ينالوه إطلاقا في أي مكان آخر إلى أيامنا هذه.
هنالك شعراء يهود مثل (يهودا حليفي) الذي كان يكتب باللغة العربية وكما كان يفعل الميمونيين. اليهود في أسبانيا المسلمة كانوا وزراء وشعراء وعلماء.
في أسـبانيا المسـلمة كان العلماء اليهود والمسـلمين والمسـيحيين يعملون جنباً إلى جنب، وقاموا بترجمة النصوص الإغريقيـة في الفلسـفـة والعلوم، وكان ذلك فعلاً عصراً ذهبياً.
كيف يمكن لهذا أن يحدث إذا كان الرسـول قد أمر باسـتخدام السـيف في نشـر العقيدة!؟
ما حدث بعد ذلك يُنبيء بالسـوء فعلاً؛ ماذا فعل الكاثوليك عندما اسـتولوا على أسـبانيا من جديد وانتزعوها من المسـلمين!؟ أقاموا حكماً دينياً إرهابياً، وقدموا لليهود وللمسـلمين خياراً في منتهى القسوة: إما أن يعتنقوا المسـيحيـة أو أن يُذبحوا أو أن يتركوا البلاد!!!
ونسـأل أين ذهب مئات الآلاف من اليهود الذين رفضوا التخلي عن ديانتهم وإلى أين فروا؟
معظهم تقريباً اسـتُقبلوا بأذرع مفتوحـة في البلدان الإسـلاميـة!
اليهود السفارديم (يهود أسبانيا) استقروا في عالم المسلمين من المغرب غرباً إلى العراق شرقاً، وفي بلغاريا (التي كانت جزءً من الإمبراطورية العثمانية)، استقروا كذلك في شمال السودان جنوباً، لم يقم أحد أبداً باضطهادهم، لم يعرفوا أبداً جلسات التعذيب في محاكم التفتيش أو أفران الغاز لكي يعترفوا ويتوبوا! لم يعرفوا القتل والطرد الجماعي الذي كانوا يُعانون منه في جميع بلدان أوروبا المسيحية ... في معظمها ... وإلى حين حدوث المحرقة الكبرى في تاريخنا المعاصر!

لماذا وكيف حصل هذا؟
لأن الإسـلام يمنع نصاً وتحديداً اضطهاد "أهل الكتاب".
كان هنالك دائماً مكاناً محفوظاً لليهود والنصارى في المجتمعات الإسـلامية، لم يكن لديهم حقوقاً مسـاوية تماماً، ولكن كان لهم حقوقاً كاملـة تقريباً، كان عليهم دفع ضريبـة الجزيـة عن كل فرد، وبالمقابل كانوا معفيين من أداء الخدمـة العسـكريـة، وهذا الإعفاء كان مقبولاً به للعديد من اليهود، بل يُقال أيضاً أن العديد من الحكام المسـلمين كانوا يمليون إلى اعتناق اليهود للإسـلام حتى بواسـطـة الإقناع السـلمي مع أن ذلك سـوف يحرمهم من دخل الجزيـة المنشـود!
كل يهودي نزيـه وعلى علم بتاريخ شـعبـه لا يسـتطيع إلا أن يشـعر بالعرفان بالجميل للدين الإسـلامي؛ فهو الدين الذي حمى اليهود عبر خمسـين جيلٍ، بينما النصارى اضطهدوهم وحاولوا المرات العديدة "بواسـطـة حد السـيف" إجبارهم على اعتناق المسـيحيـة والتخلي عن ديهنهم!

إن الروايـة التي تقول بنشـر الدين الإسـلامي "بحد السـيف" ماهي إلا خرافـة وأسـطورة شـريرة، وهي من الأسـاطير التي نشـأت في أوروبا خلال الحروب الكبرى ضد المسـلمين في سـبيل اسـتعادة أسـبانيا من قِبل النصارى، وكذلك الحروب الصليبيـة وصد وطرد الأتراك، الذين كادوا أن يحتلوا فيننا.

أنا أشك بأن البابا الألماني، يعتقد فعلاً بهذه الترهات وهذا يعني بأن زعيم العالم الكاثوليكي، وهو عالم الدين المسيحي عن جدارة، لم يبذل الجهد اللازم لدراسة تاريخ الأديان الأخرى.

لماذا إذاً نطق بهذه الكلمات علناً ولماذا الآن؟
لا مفر من رؤية الحدث ضمن منظور وخلفية حرب (بوش) الصليبية ومسانديه من الإنجيليين، وبشعارات "الفاشية الإسلامية" و "الحرب الكونية على الإرهاب" ... بينما الإرهاب أصبح صنواً ملازماً للمسلمين.
الذين يُديرون "الإمبراطور" (بوش)، بالنسبة لهم، الموضوع هو محاولة ساخرة سيئة لتبرير الهيمنة على موارد العالم النفطية، وهذه ليست المرة الأولى في التاريخ التي يُستعمل فيه رداء ديني لتغطية عُري وفضحية "المصالح الاقتصادية"، وليست هي المرة الأولى عندما تصبح حملة اللصوصية حملة صليبية.
إن خطبة البابا تمتزج جيداً مع هذا الجهد (حملة اللصوصية)، فمن يستطيع أن يُخبرنا بالنتائج المرعبة المرتقبة؟

غير معرف يقول...

الاستاذ ريدر وجرجس
انا ما بحرضش على مسيحين عايز ادله ان المسيحين هما اللى بيحرضوا على المسلمين
فى كل دول العالم وان مصر محتله من المسلمين بل الاكتر من كده ان المسلم المصرى مش مصرى ولازم يرجع الجزيره العربيه وعلى فكره مش القاعده اللى بتقول الجزيره العربيه لا ديه مواقع مسيحيه وانا جبتلكم اللينكات ومقتطفات من اللينك بيتقال فيه ايه

البوست ده عشان الكلمه بتاعه التحريض ضد المسيحين اللى انت قولتها شوف واحكم بنفسك



الاحتلال العربى الاسلامى لمصر
http://www.coptichistory.org/new_page_43.htm

الاحتلال الاموى
الاحتلال العباسى
الاحتلال العثمانى

http://www.coptichistory.org/






http://www.amcoptic.com/
مسلمو أمريكا يدوسون العلم الأمريكى بأحذيتهم فى نيويورك لعدم ولائهم للأوطان التى تأويهم، بينما يرفعه الأقباط احتراما للدولة راعية حقوق الإنسان

من الذى يقوم بالتحريض ضد الاخر؟؟؟؟

مجمع تصنيع ارهابين - موقع اقباط المهجر
http://www.annaqed.com/cartoons/terrorist_factory.html

هل قراءه وحفظ القران ارهاب


رسوم مسيئه للاسلام وتحريض عليه
http://www.amcoptic.com/n2006/fashizm_islamic.htm




من المحرض الهيئات القبطية الأمريكية قررت فور إستلامها للشكوى وبعد التحقق من سلامة محتواها، قررت أن تقوم بترجمتها ونشرها ووضعها أمام الجهات المعنية فى الخارج ليدرك مدى التعصب المصرى المدعوم حكوميا والذى يتم تنفيذه من خلال جميع أجهزة الدولة وعلى جميع المستويات حتى العلمية منها والتى كان مفترضا أن تكون أكثر رقيا وتحضرا وترفعا عن الأعمال الغوغائية التى يمكن توقعها من العامة المتخلفة، وهو ما يحول الجامعات المصرية إلى فروع فاعلة لجامعة الأزهر العنصرية
http://www.amcoptic.com/n2006/uoalex.htm



رسوم مسيئه للنقاب الاسلامى
http://www.annaqed.com/cartoons/beauty_pageant.html



رسوم مسيئه للحجاب الاسلامى
http://www.annaqed.com/cartoons/cartoon_blade_veil_title.html

http://www.amcoptic.com/n2006/live_in_islam.htm
فالذي أصبح واضحاً وضوح الشمس هو أن الإسلام يقتل الحياة في المسلم ويشجعه على قتل غير المسلم. فلا الإسلام ولا المسلمين يحفل بالحياة.


واخره حاجه الرسول يشرب الخمر ده برضه كلام

واسماء الله الحسنى خطاء والازهر عدلها ده برضه يرضى ربنا
http://www.islameyat.com/ وبعدين انظر لعنوان السايت مع انه سايت مسيحى

غير معرف يقول...

اخر الكلام عشان ما تبقاش صراع حضارات

انا اعترضت على قصه جرجس عشان الاتى


1- اسطوره الاضطهاد مقدمه لحروب دينيه ضد مصر واللينكات فى البوست السابق دليل

2- اتهام معظم المسلمين باضطهاد المسيحين وان اغلبيه المسلمين متعصبين مع العلم ان جيرانى واصحابى وزمايلى فى الشغل وفى البيت وفى رحلاتى مسيحين ومش انا لوحدى لا ديه مصر كلها كده فلما واحد يطلع ويقول كلام مش حقيقى ويتهم الاسلام او المسلمين بالتعصب يبقى ده تحريض وزرع فتنه

3- اتها المسلمين بمنع التنصر اولا ده راى اللى عايز يتنصر فى ستين الف سلامه اللى عايز يبقى يهودى فى ستين الف سلامه اللى عايز يبقى ملحد فى ستين سلامه اللى عايز يبقى لا دينى فى ستين الف سلامه اللى عايز يبقى مسلمين فى ستين الف سلامه وده راى محمد سليم العوا اللى هو رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين
وعلماء المسلمين يعنى امه الاسلام يعنى القنوات الفضائيه اقرا وغيرها يعنى الشايط اللى بتتباع على الرصيف والكتب وبالمناسبه انتو بتتهمو الشرايط اللى على الرصيف هو انتو سمعتوها كلها



قصه جرجس

1- قصه جرجس اولا الناس ما بتحتفلش وهى بتستطلع هلال رمضان الناس بتبقى بتراقب السما عشان يشوفو القمر لو ده اساس بيحصل وبيكونو فوق البيوت والمساجد
2- كام قسيس وشماس بيمشوا فى شوارع مصر
ولا يتعرضو لاذى ولا يمكن جرجس كان مضايق ان المسلمين لا يقبلون يد اى قسيس يعبر الشارع ويعتبر هذا اضطهادا
3- الاشاعات فى مصر تنتقل كالبرق فلماذا لم نسمع بوقع هذه القصه وخصوصا ان جرجس نشرها خلاص ليه ما اعترضتش الكنيسه وبعدين لو حصل ده فى مكان هتلاقى الناس مش بتقول قسيس بيضرب لا هتقول قسيس بيتقتل وتنتشر مش يقول قال لاهل بيته وحلفهم ما حدش يقول
4- بطل القصه كيف استطاع الهرب من ايدى هؤلاء الناس اللى كانو عايزين يقلبو العربيه وكسروها
ولا هو الهروب الكبير يعنى

5- فين الناس اللى كانت فى الشارع وما حدش قال لى شاب من شباب الكنيسه اللى حصل طالما كانت الناس كلها طالعها عشان الهلال والاحتفال ومش عارف من امتى الاحتفالات بتمشى فى الشوارع كده كانها موالد

6- مكان الواقعه لم يذكر هل لانها وقعت فى ذهن مؤلفها ام انها لم تقع اساسا وشوف رد جرجس بيقول لو صحت القصه يعنى هو نفسه شاكك فى صحتها

7- والانجيل مش بيقول لا تكدب ازاى القسيس يقول انى اتخبطت فى ازاز السياره ليه عشان ينجى المسلمين الاشرار من العنف والتعصب ووالارهاب ولا عشان الفتنه مع ان اى حدث صغير لاى مسيحى عادى تلاقيه بيسمع فى الدنيا وللاخره كمان

8- فيه عندنا فى اسلامنا حاجه بتقول البينه على من ادعى واليمين واليمين على من انكر وبما انى ما اقدرش احلف ان ده ما حصلش وجرجس ما عندوش بينه يبقى الواقعه محض خيال مريض بوهم الاضطهاد و متربص

9-شلالات البصاق والدم الذى اخبرنا عنها فى الحدوته كيف ذهب الاب بها الى الكنيسه والقى موعظته

10- عنوان التدوينه الاستنكارى والذى هو سعيد به يدل على ترصد للاسلام والاولى به كان جعل العنوان

الاشرار الوحشين والرجل الطيب

وعلى فكره

زمن كلمه انته عارف انت بتكلم مين عايزنه ينتهى يا ريت

فهمت يا جرجس وعلى فكره عندى كلمه عارف ايه هى


سلام عليكم وهى تحيه الاسلام واول كلمه فيها سلام

ومن اذى ذميا( مسيحيا او يهوديا )
فقد برئ من ذمه محمد

ولتجدن اقربهم موده الذين قالو انا نصارى


وعيب اتهام معظم المسلمين فى مصر بالتطرف او بالجهل

سلام

lastknight يقول...

أخى جرجس
من الواضح أن قصور الفهم و محدودية القراءه لدى الكثيرين .. بالأضافه ألى انتظارهم للأنفجار الأستنمائى كما أشرت مؤخرا فى مدونتى .. كل هذه الأسباب كانت مجتمعه المصدر الرئيسى لما نراه الآن على مدونتك .. أغلبيه واعيه صادقه قامت بالواجب الأنسانى كما قام به من قبل سيدنا عمر بن الخطاب حين ضرب ابن عمرو بن العاص والى مصر وقتها حين اعتدى على الصبى المسيحى المصرى .. و كان ذلك أوقع مثال لتطبيق العداله و سنة النبى الكريم عليه الصلاة و السلام ..
بينما قله أخرى .. أخذت من الواقعه فرصه جيده لمزيد من متعة الأستنماء العقائدى .. و أعلان راية الجهاد التخيلى فى تجاوز واضح للواقع و الحقيقه ..
كارثه هى وجود مثل هؤلاء القراء فى بلدنا .. و استمرارهم فى غيهم و تخيلاتهم و قذفهم .. طبعا هناك متطرفين مسيحين .. نعرفهم و نعرف عنهم كل شىء .. و ننكرهم و نواجههم .. و هناك أيضا متطرفين يهود .. أباحوا قتل أطفال العرب أيام أزمة لبنان الأخيره .. الكارثه أنه بطبع الأستنماء العربى .. نتجاهل تطرف اليهود و تكأكؤ الأمم علينا و نمسك فى هيافه واضحه و جبن بارز بتلابيب أسباب الأستمناء العقائدى .. انهاجم أخ مصرى شقيق .. اشتكى أهانه بالغه لحقت بأبوه و أبونا جميعا ..
كارثه ..
عموما .. اثبتت الأغلبيه انتشار الوعى فى مصر .. و ظهرت الأقليه المستنميه .. فقط لنكمل ما بدأناه من قبل من تنوير .. و نتجاهل بكبرياء رسائل أتباع البداوه و شريعة الصحراء
مصر باقيه بمسلميها و مسيحييها المتنورين .. أما الزبد فيذهب جفاء

غير معرف يقول...

للاسف الحوار تدنى فى المدونه بتاعتك يا جرجس انت والفارس الاخير لمستوى لا اخلاقى والفاظ اقل ما يقال عنها ان مستواها وضيع ولا اعرف لماذا الفارس الاخير مبسوط جدا بمصطلح الاستمناء العقائدى مع انه لا يعرف معنى الكلمه واصلا الكلمه ليس لها معنى وبهذا الشكل من تدنى الحوار والكذب والاسفاف وعدم وجود مستوى اخلاقى للاختلاف فى ارانا فانا اعتذر اساسا انى شاركت فى هذا الموضوع الذى هو واضح للعيان كذبه ومحاوله الصاق تهمه بالمسلمين من مسيحى متربص او من صاحبه الذى لا اعرف له دين والطيور على اشكالها تع مع العلم بالاتى انا لست متعصب ضد احد او ضد الاخر الاخر هو المتعصب ضد الاسلام وكلنا نعرف اقوال البابا وافتراء جرجس هنا واقوال بوش الابن واقوال زكريا بطرس للاسف لا استطيع المشاركه فى حوار بمثل هذا التدنى الفكرى والاخلاقى

الغـــــــــــــريب يقول...

العزيز أو العزيزه نيرمو
شكرآ على النص الذى كتبتيه
والذى يوضح الكثير من الحقائق
الا أن هذا لا ينفى أن هناك متعصبين من كلا الطرفين يبتغون أشعال الفتنه
وأحداث العصافره فى الأسكندريه
خير مثال على ذلك
حيث دارت معارك تحت سمع الشرطه وتشجيعها ونتج عن ذلك قتلى و مصابين
وذياده فى الكراهيه من جانب المتعصبين
لكن مازال هناك الكثيرون الذين لا تنطلى عليهم محاولات الحكومه فى أشعال نار الفتنه سواء بطريق مباشر أو غير مباشر أو دور الوهابين فى تحريك بعض جموع الشباب المغيب فى تبنى أفكارهم
لأن الوهابين لا يملكوا أحداث أى تأثير مباشر فيقوموا بتمويل الجماعات فى مصر
وعلينا أن نقف أمام زحف أفكارهم
والأ نترك أخواننا الأقباط فى مواجهه مع المتخلفين والمتعصبين لأننا فى النهايه مصريون فعندما يهان كاهن أو يقتل ماذا سننتظر منهم اليسوا بشر مثلنا ومن حقهم التظاهر والشجب
يجب أن نتعلم أن نكون موضعيين ولا نخلط أوراق السياسه الدنيئه بالأديان
وفى النهايه تحابوا فى الله أيها المصريين
حبوا وطنكم ولا تنخدعوا لمن يقلبقكم ضد بعضكم البعض
وكل عام وأنتم بخير

lastknight يقول...

ارجو مراجعة مدونتى عن الأستمناء .. فعلا حين تقاطع الفاعل المدمن للأستمناء فهو يتصرف بمنتهى العصبيه و العدوانيه .. بل و يشعر بكراهيه شديده لكل من ينبهه لفعلته الشائنه .. أعتقد أن هذا هو ماحدث بالظبط لياسر شمس الدين .. افهم حالته .. فقد أدمن الأستمناء .. ولا سبيل أمامه ألا رفض الواقع و التصرف بعدوانيه مع من يحاول أعادته أليه
التعليق للجميع .. أرجو تسجيل ملاحظتى على أنها أثبات عملى لنظريتى

غير معرف يقول...

الفارس القديم ولا الاخير

انت مش هتطلع من الحمام اللى انت فيه بقى وكفايه استمناء اللى انت بتقول عليه ده

كفايه فكر الحمامات اللى انت عايش فيه واطلع فى فى الدنيا حاجات ريحتها احلى من الحمامات اللى انت عايش فيها وكفايه بقى دونيه فى الالفاظ ومستوى لا اخلاقى فى الكتابه احتراما لعقول الناس واخيرا

بقولك

الناس بتحاول ترتقى بالفاظها ومستواها الفكرى وتخرج لدنيا تانيه نضيفه ليه انته بفكرك الحمامى عايز تعيشهم فى الحمام الفكرى بتاعك انتقى الفاظك واسلوبك وسيبك من فكر المراهقين اللى انته بتطرحه ده لو كان فكر اساسا

ده عته ودونيه اخلاقيه منك والدليل ان انته لا تملك غير فكر الحمامات انك ضربت شيخ الجامع زيك زى اللى فى حدوته صاحبك اللى بتتكلم عن الاشرار والقسيس الطيب

وعلى فكره ما تنساش تشد السيفون وانت طالع نضافه يعنى

غير معرف يقول...

قصه السيد المسيح


جرجس

انا كنت ماشى بس

لاست نايت ربنا يسهل له .... رجعنى تانى

معلش انا هتكلم فى القصه بس لاخر مره والمره ديه بجد الا لو جد جديد


قصه السيد المسيح

عارفها يا جرجس

وبالذات اخرها

ماشى ورافع الصليب على ظهره والاشرار اللى هما اليهود عمالين يضربوه ويعذبوه
والدم ينزل منه ويبصقو عليه

وبعدين يتصلب وهو على الصليب

يصلى ويدعى لهم لانهم لا يعلمون حقيقته

قصه والد جرجس

بس فى عصرنا الحديث

ماشى بالعربيه وهو القسيس الطيب والاشرار
اللى هما المسلمين ضربوه وعذبوه والدم عمال ينزل منه وبصقوا عليه

وبعدين يروح الكنيسه ويالو الشباب مين عمل كده ما يقولهمش
ويقول فى سره يا رب اغفر لقومى انهم لايعلمون



وجه شبه غريب بين قصه الاب وقصه سيدنا المسيح


وكانك يا جرجس عايز تقول

شوفتو قصتى

ده جزء من اللى اتعرضله المسيح المخلص عشان البشريه المعذبه

وانتو يا اللى بتعلقو على الكلام حسيتو بالتعاطف اد ايه

امال المسيح مات من اجلكم

فازاى لا تؤمنو بابن الرب



تنفع موعظه ليوم الاحد يا حاج جرجس





بس انا اختلفت معاك ومش معنى اختلافى معاك انى بكرهك او بضطهدك ولازم تكون فاهم كده انت لازلت اخى فى الانسانيه


والوطن


ويا ريت تكتب حاجات تانيه وان شاء الله انا هجيلك اعلق عندك

ويكون الجو احسن من كده

وكل سنه والناس طيبين

Hafsa يقول...

اخويا و عزيزي جرجس
مش عارفة ابتدي منين
لكن حقولك حسبي الله و نعم الوكيل في كل الغبر بني ادميين اللي عملوا كده
و ارجو انك تتبع مسيرة حبينا سيدنا عيسي عليه السلام و انك تتحمل زي ما هو اتحمل و بس افتكر ان البربر اللي عملوا كده لا يمتوا للاسلام بصلة و انت ادري مني بكده و مش حشرحلك
يكفي اني اقلك ان المسلم الصادق بيعاني زي ما انت بتعاني بالظبط لان برضة رساله حبيبي و سيدي محمد اللهم صلي عليه هي برضة رساله الرحمة و العدل و انه برضة اتحمل الكتير لاجل يرفع رايتها
و لكن طبعا يجوا اشخاص معفنيين زي دول يهدوا كل ما هو جميل و رحيم و عادل
تحية لوالدك العظيم
و ابوس علي ايده اطلب السماح بالنيابة عن المجانيين اللي ربنا ابتلانا احنا المؤمنين من الناحيتين بيهم و بعتهم
اسفة
اسفة
اسفة
صدقني دموعي سخنة من لوعة و صدمة الخبر
برضة مش لاقيه كلمات اقدر استعطفك بيها و تسامحني بيها
تحياتي

غير معرف يقول...

اخي/اختى في الاسلام ... جعلك الله نصرا لدينه


ارجو منك اخى/اختى فى الله ان تقوم ببذل اقصى جهدك لحث المسلمين النائمين عن جهود التنصير في جمهورية مصر العربيه
لقد نجحوا في جزيرة الدهب بين المعادي ومنطقة البحر الأعظم وتقريبا تنصرت
الجزيرة وبها كنيسه كبيرة جدا الأن .
والأن الدور على عدة أماكن اخرى أعرف منها منطقة الكيلو 4.5 في القاهرة
على اطراف مدينة نصر على اول طريق القاهرة السويس
اخواننا المسلمين جائعين وعرايا ولا يملكون الطعام او الملبس او العلاج وهنا يبرز رجل الكنيسة ( الطيب) في خطة مرسومه على مستوى مصر كلها

بقيادة شنوده ) ابو الكنيسه المصرية(ويقول لهم تعالوا كل يوم إلى الكنيسه
لتأخذوا ما يرسله لكم المسيح
ويرتبط الناس بالكنيسه ويذهبوا إليها هم واولادهم يوميا ليأكلوا ويتلقوا العلاج
ويجدوا الملبس وبدلا من ان يكون المسجد قبلتهم يصبح الكفر بما

أنزل على محمد صلي الله عليه وسلم والايمان بالكفر هو غايتهم
انا لا ابكى عليهم "فمن كفر فعليه كفره" أما من يتقطر قلبي عليه دما وحزنا هو
الاولاد الصغار الذي يتم تنصيرهم
أن الغرض من هذا هو محاولة تغيير التركيبه السكانية في مصر لتعود لصالح
النصارى كما كانت حتى 700 عام مضت حين بدئت تنقلب التركيبه لتصبح لصالح عباد
الله على عباد الصليب... والكنيسة تعلم تماما ان من يأتي لها لا يفرق بين
الصليب و الكعبة ولا يهمه ما تكون قبلته ..
والمهم ان يأكل فهو لم يكن مسلم ملتزم حتى يصبح نصراني ملتزم أما الاساس هو ليس
اولاده بل اولاد اولاده الذين سيصبحون نصارى مخلصين
وتذكروا ماحدث في الاندلس المغتصبة . والتي تسمى الأن ... أسبانيا....
أن المسلمين فيها الأن لا يتجاوزوا المائة الف مسلم وسط ملايين النصارى ..
في بلاد كانت من اقوى بلاد المسلمين حتى 500 عام مرت فقط
أن المطلوب هو ان يساهم كل من مسلم بجهده في انقاذ أهل هذه المنطقه من شياطين
جهنم الذين يدعونهم للسقوط في الكفر..
ان كنت تعرف جمعية خيريه فوجهها لهذه المنطقة لتساعد المسلمين بدلا من الكنيسه

ان كنت لا تعرف فأجمع من اصدقائك مبلغا شهريا وساعد به اسرة واحدة حتى .. واذهب

إلى هناك وانتقى من حالات الفقر ما تشتهي .... ولا حول ولا

قوة إلا بالله


أن كان لا هذا ولا ذاك فأنشر في اصدقائك ومعارفك ما يحدث لعل المسلمين

يفيقوا ...... أضعف الايمان مرر هذه الرسالة إلى اصدقائك


هذا ما باليد ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم


دي محتوى رسالة وصلتني من صديق
اليوم ووصلتني عن طريق الغلط
لانه كما يقول لي انه يحترم الدين المسيحي

اتأسف اني بحط الرسالة دي عندك يا جرجس بس الموضوع اصبح حرب بدل ما يكون في نوع من انواع التقارب
والتعاطف الانساني مع بعض

حرب ومين حيجمع
العدة والجنود ومين حيكسب!!


انا لا اعرف ان كانت هذه القصص الي في الرسالة صحيحة او لأ بس ليه لما انسان مسيحي يعمل خير
يبقى بيكدب وبينافق
ولا عشان مسيحي يبقى لا يعرف معنى الاخلاق!!

العديد من المسيحين يدخلون الدين الاسلامي
وتنشر صورهم وقصصهم
والمسيحيون لا يقولون شيء لانها حريه شخصيه الله اعطى الانسان العقل وحرية القرار في اختيار مصيرة ودينه
فلا يتدخل اي انسان في ذلك

وانا عني كمسيحية
ما عنديش فرق بجد بين مسلم ومسيحي
يهمني الانسان فقط الي جواه
بس انصدمت في الكلمات الي مكتوبة
والطريقة الي بتأذي مشاعر اخوك الانسان
بقول كده وانا بجد حزينه جدا اتمنى ان الناس تستوعب الدنيا اكتر من كدا
ونطلع من جوا الحروب..

حرااااام الي بيحصل
بجد حراااام

Hafsa يقول...

بصي يا رشا يا حبيبتي
طبعا رساله زي دي ممكن تحرق دم اي حد عنده اخلاق
و مش عارفة اقلك ايه بس لان جزء منها مسيطرة عليه افكار غلط دخلت علي الاسلام ومنها مثلا حكاية الردة
اغلب التفسير الي مش عارفاه جه منين بيقلك لو المسلم اتنصر او غيره او حتي كفر تماما بربنا يعني مبقيالوش دين من اساسه يبقي يحق عليه القتل و نستني عليه 30 يوم و الهبل الفارغ ده
المشكلة ان الاسلام و ده كلام من القران الكريم بيقلك من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر
فتخيلي لما ربننا يكون ميدني كرت ابيض اني اكفر بيه فما بالك بقي لو انا حبيت اختار دين سماوي مقدس و نازل من عنده يبقي ايه
هما فاكرين ان ربنا مستني انه يكون ربنا عشان واحد اسلم و لا واحد اتنصر
مش قادرين يفهموا ان ربنا هو ربنا منذ الازل و حيفضل كده يعني مش مستني حد يسلم عشان يرفع من مرتبته او يزود الوهيته
فمعلش و زي ما انت بتجيلك الرسائل دي انا كمان بتوصلني دعوات من كنايس عاوزيين ينصروا الشرق الاوسط كله عشان يرحموه من سطوة الاسلام الوحش المتوحش و طبعا الفضل في كده يرجع للعنه الله عليه اسامه بن لادن
و زي ما المثل بيقول
لا تعايريني و لا اعايرك الهم طايلني و طايلك
هههههههههه
الحاجة التانية هي ان كتير من المسلمين بيعتبروا ان دخول الاندلس كان حق مكتسب مش عارفة مين قالهم كده و بيسموها فتوحات
و ما هي الا احتلال في منتهي البساطة
و اللي خلوهم يسلموا بحد السيف فربنا حيحاسبهم

انا حاسة اني تهت شوية ن الموضوع نفسه بس المهم زي ما قلت لك
التطرف موجود في الطرفين و احنا مهمتنا كعقلاء و مؤمنيين ان احنا لا نسعي لتغليط الطرف الاخر و نسمي نفسنا صح

غير معرف يقول...

حفصة
وبالاذن من صاحب المدونة الحاج جرجس سامحني:)
شكرا على تعليقك على الموضوع واهتمامك بالتوضيح

المشكلة ان الناس بجد فاهمين مفهوم الاديان غلط
الدين بجد نزل حتى يرسخ القيم الانسانية والصحيحة جوا الناس كلوه كلام ربنا
والعاقل يعرف ازاي يتعامل مع كلام ربنا بشكل صح

وكل انسان بجد بيعكس الدين باخلاقه
مسلم ولا مسيحي
الاسم مش مهم قد الاعمال الي بيعملها
يعني انا مسيحية وبعمل اعمال غلط وخطايا بس عشان انا مسيحية حدخل الجنة اكيد لا ومش كل مسلم يعني حيدخل الجنة

الاعمال هي الاساس
الرب واحد
والخير والشر موجودين جوا كل انسان فينا
بس لازم نشيل الافكار السوده دي من جوانا يعني احنا حنستفيد ايه لو الناس المسلمين بقوا مسيحين والعكس كلنا ربنا واحد والاسم مش موضوع خلاف

بس الاخ واخو نسيو انهم من عيلة وحده ومن شجرة وحده

الحكايه والله مش معركة
احنا عايشين مع بعض
مفيش بجد حل غير اننا نكون ايد وحده

معاهم حق الغرب يقولو اننا متخلفين طبعا مدام بنمص في دم بعض
وبناكل بعض
ازاي ربنا حيرضى علينا

ربنا يسامح الكل ويوسع عقل الناس الي مش راضيا تفهم ولا تحس

Aoossa يقول...

الحوار بين رشا وحافصه
هو حوار العقلاء
أرجو ان تنتهى المناقشه عند هذا
حفاظآ على مشاعر جرجس
لانه واضح أنه تعب من الموضوع ده
وفى النهايه
أنما الأعمال بالنيات ولكل امرىء مانوى
وهى نفس ماقالته رشا
ان أعمال ألأنسان هى الأهم
فالجنه ليست قصرآ على دين بعينه
والله لا ينتظر نصرته على يد المتعصبين
و الجهلاء
كل عام وأنتم بخير
كلنا جرجس وكلنا طه
وبا أهدى لكل واحد نشيد
بلادى بلادى
و مصر هى خالتى
ونيلها هو عمى
صباحكو بيضحك يا بشر

غير معرف يقول...

الله عليك يا اوسه يا قمر
هو دا الكلام

كلنا جرجس وكلنا طه

وكل سنة وانتم طيبيييين

:)

تقدر يا جرجس ترجع تكتب وما تتعبش
مستنيين مواضيعك الحلوه يا عسل
والجزء الثالث من المسرحية
عشان سمعت ان السيد عمر قناوي ادالك المسؤولية دي

والسجاير والمشاريب عليا متخفش

;)

Reformer1976 يقول...

أحبائي الأعزاء
فارس ورشا وأوسة والغريب
وأخيرا الرائعة حفصة

أعدتم إلي الحياة
شكرا

الحوار ثري جدا يا حفصة
ويا رشا لا تحتاجين لإعلان إعجابي من جديد برجاحة عقلك وجمال روحك وفنك
أختلف مع أووسة في موضوع قفل الحوار
بالعكس
الحوار ثري جدا ويستاهل مزيد من الأخذ والعطا

ما نعتبره بديهيات إنسانية
يعتبره الآخرون تعصبا وهجوما على الدين

نعم إنهم مغرقون في الاستمناء

يا للمصيبة

أنا لا أرى الحل في مقاطعة هؤلاء المستمنين بل في مواجهتهم أكثر وأكثر باللين حينا ويالشدة حينا

وربنا يستر علينا واحنا داخلين أعشاش الدبابير القذرة

نهاره أبيض

كل سنة وأنتم بخير
عيد سعيد وليتقبل الله منا جميعا صلولتنا الصادقة وأصوامنا غير المرائية
يبارككم الرب

lastknight يقول...

الرائعون و الرائعات جميعا ...كل سنه و انتوا طيبين .. و الغارقين فى تخيلاتهم المريضه .. ربنا يهديكم
فين الكحك يا عم جرجس ؟ انت بتستعبط ؟

غير معرف يقول...

واضح أن شمس ده غرقان في الاستنماء لشوشته
الاستنماء اللي يعمي يعني
بسلامته لف ودار من غير ما يفتح بئه على عمايل المتعصبيين في حق الاقبلط ليل نهار وتكفير اللي على ودنه واهانة الدين المسيحي على الفضائيات و اللي دخل يموت راجل في كنيسة بيصلي واللي رموا زبالة على المسيحيين من البلاكونة في جنازة الراجل لو أعدت احكي فمحتاجيين مدونة لوحدها وده كله يا باشا متسجل ومتصور مالكش حجة وعشان كده بئه احنا بنطالب الاقباط أنهم يكونوا مليكة وميعملوش أي ردة فعل أحسنلهم وأنهم مايخدوش الشحنة المتعصبة اللي حولهم و أنهم يكونوا الهه
ونبي يا جرجس ابئى خلي أبوك يمشيل كاميرا وهو ماشي عشان سي البيه المحترم يعمل فيك جميل العمر ةيصدئك بعد كده أحسن أنت صاحب مصالح مدسوسة
يا عيني على الاستنماء
ايه

ekraammalik يقول...

السلام عليكم
الجميل في هذا الموضوع بالذات ان ظهرت اختلافات في الرأي وأنا فعلا فرحانه بكلها رغم ان بعضا منها مزعج.... الان يجب ان نتفق جميعا على خلاصة محددة لأننا أن لم نتفق على الخلاصة سيصبح الموضوع مثل مسلسل ممل ويعاد يوميا...الأن نطلب من جميع المشاركين في التعليقات تقديم خلاصاتهم ومن ثم نقوم بتصنيفها ومحاولة الاتفاق للانطلاق منها لمنهج حتى ولو كان على المستوى الشخصي.... هذا على الاقل سيجعل من المشاركين في الحوار ناس واعية وليست همجية همها الاول والاخير هو الانتقاد والنقد وجعل الموضوع منتجا...

لا أخفى عليك أنني تعاطفت جدا مع الموقف الذي تعرض له والدك بغض النظر عن التفاصيل ان كانت دقيقة او مسهبة او مختصرة او او او ... ليأتي بعده موضوع عشتار عندما طرحت التعليق الذي وردها حول كونها نصرانية وتركيزها على موضوع الدين رغم أن بداية تعليق الرجل كان فيه إهانه واضحة للمرأة ليست بشخص عشتار وانما بكل النساء عندما قال وجدتك إمرأة بين سبع رجال وهذا إهانه كبيرة لمخلوق من مخاليق ربنا.... لأفاجأ بموضوع فارس أخير والذي لم استطيع تصديقه اطلاقا بل اثار غيضي من أسلوب طرحه وعلاجه وكل مايتعلق به والذي جعل خيوط الشك تصل الى قلبي فيما يخص موضوعك اصلا...ولكوني لا اريد التعليق على كتاباته لا هنا ولا في اي مكان أخر أجد أنه من المناسب جدا أن ندعو الى الوقوف عند هذا الحد والخروج بنتيجةوالوصول الى قناعه مشتركة لاننا وان كنا مختلفين نمثل مكونات مجتمع واحد وأرجوكم أرجوكم لا تدفعوا بالموضوع الى التعصب وخذوه بروح سمحه ولاتنظروا الى التفاصيل المسهبة في القصة بل أنظروا الى ما قد يقوده الاختلاف من هكذا نوع الى فرقة واسألوا مجرب محروق بنار الكلام في الدين والطائفة.... اكرام

ekraammalik يقول...

مرة اخرى السلام عليكم
لأنني دعوت الى وضع الخلاصات والاستنتاجات أطلب من جرجس نفسه ان يطرح الخلاصة والاستنتاج وما يحلم به أو يتوقعه من اجراء على المستوى الشخصي - أي نسأل نفسنا السؤال التالي ماذا بأمكاني أن افعل حتى لايتكرر الموضوع- وأرجو منه أن لايطرح موضوع جلب القصة للرأي العام فقد أنتهت هذه المرحلة وبدأت مرحلة أكثر جدية....

شكرا

Reformer1976 يقول...

سوري يا عم فارس الكحك خلص
تاخد كرواسون؟

العزيزة إكرام العراقية
الخلاصة والاستنتاج ليس من مصلحة البعض أن يسمعوها لأنها تؤرق مضاجعهم وتخرجهم خارج الواقع الافتراضي الزائف الذي يغرقون في تخيله والحياة فيه

هؤلاء المهووسون (وأؤكد أنهم الأغلبية) يعاقرون الدين ويتعاطونه ليس على أنه علاقة عميقة بين روح المرء وخالقه الواحد الأوحد ... هذه العلاقة العميقة التي تغير المرء من الداخل وتنعكس عليه من الخارج أيضا... هؤلاء يصرون على تعاطي الدين على أنه مبررا لاستخدامات كل صيغ أغعل التفضيل التي عرفتها لغة الضاد.... فنحن الأفضل لأننا نؤمن بالدين الفلاني ونحن الأحكم والأكثر موضوعية وفهما لأنا من أتباع الدين الترتاني... وهؤلاء الضالون من أتباع الدين الآخر ياي عليهم كخة وعقائدهم هبلة... إيه دا فيه إله يبقى تلاتة في واحد؟ ياي دول كفرة ووحشين ومش موحدين بالله... أو يا خبر اسود فيه نبي يتجوز كل الستات دول وحتى الجواري ما يعتقهمش؟ دول ناس كخة... كل هذا الهبل والتنابذ الديني هي محض هراء... فلا المسيحيون يؤمنون بتعدد الآلهة - على الرغم من اختلاف منظورهم للتوحيد عن المسلمين - ولا النبي محمد أول من تزوج بعدد كبير من النساء... النبي سليمان على سبيل المثال تزوج من ما يقرب من ألف امرأة... إذن لا أساس من الصحة على الإطلاق لمثل هذا السخف المرتكز على أعل التفضيل... نحن أحكم منكم وانتوا مش بتوع العقل واحنا العقلاء وانتوا الإرهابيين... والرد بأننا كنا نبع الحضارة الوحيد الباقي للعالم وللبشرية في الوقت الذي كنتم أنتم تحقرون علماءكم في محاكم تفتيشكم... وما هذا كله أيضا إلا هراء وخراء فكري لا طائل من ورائه إلا مزيد من إزكاء روح الكراهية بين البشر المخلوقين على صورة الله ومثاله وليكونوا خليفة الله في أرضه...

الخلاصة يا عزيزتي إكرام أننا شعب يعاني من هوس ديني مرعب... الله لم يخلقنا - في الأساس - لنكون أتباع دين معين... الهدف الأصلي هو إعمار الأرض الخربة وإصلاحها... وهذا هو الهدف الذي وضع الله لأجله الشريعة والتشريع
والذي بدأ لأجله ما أسماه الناس بالدين... حدود معينة تفصل بين ما هو صواب وما هو خطأ... افعل ولا تفعل... هذا حرام وهذا حلال... لكن هذه المنظومة الت تسمى الدين لم تكن هي الهدف ولا الغاية بل هي الوسيلة التي بها نستطيع أن نكون في مقربة أكثر للهه الخالق.. فنكون أكثر شبها به ونقترب أكثر وأكثر لصورة خلقتنا الأصلية... وعندئذ نصير قادرين على تحقيق الهدف الأصلي وهو إعمار الأرض الخربة وإصلاح واسترداد الخليقة إلى ما كانت عليه يوم خلقها الرب الخالق.... يبدو الأمر كأنه خيال علمي؟

هذه هي الحقيقة وهذا هو المنطق الإلهي... ومن شاء أن يقبل فليقبل... الله لديه هدف للإنسانية... هذا الهدف هو إصلاح الأرض وإعمارها وإخضاع كل ما فسد واختل تكوينه في الحياة إلى التصميم الإلهي الأصلي الذي وضعه عند خلق العالمين بكلمة من فمه

هذا الاسترداد هو جوهر وسبب وجودنا الأساسي على الأرض وهو لا يتحقق من خلالنا سوى غندما نقترب من الله في علاقة عميقة نعبده فيها من كل قلوبنا ونخضع لمشيئته بالكامل في حياتنا
ونصير تماما كما أرادنا منذ البدء أن نكون... الله يحبنا وهو يريدنا أن نحيا ... وليس فقط أن نحيا بل أن نحيا في ملء الحياة

الحياة إذن هي الخلاصة
الحياة إذن هي جوهر المشيئة الإلهية لكل إنسان على وجه الأرض

ما هو الدين إذن؟
هو الوسائل التي يحاول البشر على اختلاف خلفياتهم أن يتقربوا بها من الله - الذي هو مصدر الحياة ومعطيها - لكي ما يصيروا على الصورة الأصلية التي خلقهم الله عليها... البعض يَصِلون والبعض لا يَصِلون والبعض يحيا في هذه الحياة ثم يموت دون أن يعلم حتى ما هو الهدف من وجوده ومن حياته

بعضنا يتدين ويعبد التدين في ذاته ويصير مهووسا دينيا لكنه لا يلمس جوهر سبب وجوده وخطة الله لحياته... وهؤلاء يبيدون كما تبيد البهائم... يتصورون أنه بممارساتهم الظاهرية من طقوس وشعائر يرضون الله وكأنه - جل شأنه يحتاج منهم إلى أي من هذا - غير مدركين أن ما يرضي الله هو أن نرجع إليه بكل قلوبنا
وليس بمجرد ممارسات ظاهرية لا تقدم لديه ولا تؤخر شيئا
الذبيحة الوحيدة المقبولة أمام الله ليست هي ذبائح الكباش وذبائح الضأن فهو سبحانه لا يأبه بهذا فهو مالكها كلها وخالقها جميعا وما أغناه عن كل ما تقدمه أيدينا

ما يرضي الله هو طلبنا له من كل قلوبنا وابتغاء الحق دون سواه واستعدادنا غير المشروط لقبول حقه ومشيئته في حياتنا مهما كان هذا الحق وهذه المشيئة وختلفا عما تصورناه عن الله وعن حقه وعن مشيئته جل شأنه

الله أكبر بكثير من أن يحد في عقيدة ما مهما كانت!!! الله أعظم من أن نحده بتصورات ذهنية أغلبها مشوه عمن هو جل شأنه... الله يريدنا أن نعرفه كما هو وليس أن نعرف عنه... أن نقترب إليه هو وليس إلى صور مشوهة زائفة يسميها الآخرون الله بينما هي ليست سوى أوثان فكرية نعبدها بهوس لا نحسد عليه

الحل بسيط إذا
ألسنا ندعي أننا جميعا نطلب الله ونبتغي مرضاته؟
إذن فلنقترب من الله تاركين كل شيء وراءنا بما في ذلك كل معرفتنا المسبقة عنه وكل عقائد معلبة تعلمناها عنه جل شأنه
الله عندما يرى اتجاه قلبك هذا ورغبتك العميقة في أن تعرفه هو وليس أن تعرف ما يقوله ويعتقده البشر القاصرون عنه، عندئذ سيفتح قلبك للمعرفة وسيقربك أكثر لتستنير بنور مجده وغنى معرفته التي سينير بها الله عينيك فتراه! وستعرفه كما هو! وليس كما يقول الناس أو يشيعون عنه جل شأنه

كم منا عزيزتي إكرم مستعد للتجرد من كل - أكرر كل - ما يعرفه عن الله ليأتي إليه هو ليعرفه هو ويطلب وجهه هو... هذه القلة هي التي ينتهي بها الحال غالبا إلى معرفته سبحانه بالحقيقة وهؤلاء هم من سيصنعون التغيير الحقيقي ومن سيصلحون الأرض من كل عفنها ومواتها

غير معرف يقول...

كومنت جميل يا ريفير مور احيك عليه هو ده الكلام بس يا جرجس مش معنى ان المسلمين او المسيحين عندهم افكار مسبقه او تحليلات او تفسيرات تحتمل التاويل او التغير بمرور الزمان ان احنا نرمى كل تراثنا الفكرى والدينى ونبتدا بمعرفه الله من جديد
عارف الحل ايه يا جرجس ان احنا نعرف اسلامنا الجميل القابل للتعامل مع الاخر فانا قدوتنا رسول الله والله كان يتعامل مع اليهود والمسيحين ويجب ان نتنكر لكل عصبيه جاهليه وايضا نتذكر المسيحيه السمحه التى تعايشت مع الرومان رغم القتل ومحاوله تغير العقيده لاقباط مصر وتتعايش فى سلام وامان رغم ان هناك كثير من التجاوزات بين الطرفين اقر واعترف بها وهى لا تمثل ظاهره ولكنها كاخوين احبا بعضهما ومن كتر اقترابهما اختلفا فى بعض الاوقات وتالفا فى بعض الاوقات فالعدو اى عدو لا احدد لا يفرق بين جرجس ومحمد حين يلقى قنابله هل سيتركنى عدوى لانى مسلم او يتركك عدونا لانم مسيحى

ولتكن شعار المرحله

الدين لله والوطن للجميع

والقران يقول

قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ


هذه دعوه القران نعبد الله ولا يتخذ بعضنا بعض اربابا من دون الله


المسلم ليس بارهابى او متطرف فى المشلع ولكن قله اختارت التعصب والتطرف والمسيحيه ايضا فقد شهدنا التعصب المسيحى الاوروبى قديما

كلنا سواء فى جرائمنا او خطايانا


ولكن الحق نور وبرهان


وانا هنا اقول ان العنف المتبادل والاتهامات المتبادله يجب ان تتوقف من الان والى الابد والا سنشاهد الكثير من الايذاء كما حدث بالاسكندريه قتل مصرى مسيحى وفتنه مسيحيه اطلقت لنفسها العنان بالقاء الاتهامات بالاسلام لا لا المسمين ارهابين ولا المسيحين متعطشين لحروب صليبيه على ما اعتقد

ونحن ابناء وطن واحد فاذا قال المسلم ان المسيحى ليس مصريا فهو مخطئ
ولو قال المسيحى ان المصرى المسلم يضطهده فهو مخطا والكنائس التى بجوار المساجد تشهد بعدم وجود اضطهاد ولتعلم يا جرجس انى كما قلت قبل ذلك انى لا اكرهك ةلن اضطهدك ولم احاول اضطهادك ولكنى كما البشر اختلفت معك فى صدق روايتك فهل تلقينى بحجر لانى كفرت بتلك الروايه لان اظن ان الكفر برساله شخص من هذا كفر بل هى اختلاف فى الراى لا يفسد للعلاقه القائمه بينى وبينك وبين غيرك على مدونتك فى شئ هل ترضى ان اقول انى مقتنع بكل كلمه واكون كاذبا ام تريد منى ان اقول لك حقيقه وروؤيتى لقصتك بكل امانه

اظن انها الاخيره

غير معرف يقول...

مش عارفه ليه مش مصدق اللى انت قلته؟ وايه الحكمه من اثارته، لانه سلوك غريب وغير طبيعى ومش مفهوم اكيد حصل منه حاجه استفزت الناس المستفزه اصلا من العزف على نغمة الاضطهاد الدينى

بالمناسبة انا ماليش بلوك علشان اكمضى بيه يعنى مش خايف لامؤاخذه

ekraammalik يقول...

شكرا على ردك ياجرجس

عندي تعليق على كلامك قبل المباشرة بتلخيص ما أوردته ... قلت ان الخلاصة والاستنتاج ليست من مصلحة البعض أن يسمعوها الى اخره من كلام.... اعترض هنا عليك لو سمحت من يقرأ المدونات كلهم ناس كبيرة وقادرة على تحديد مصلحتهم لكن رؤاهم وطريقة تفكيرهم وثقافاتهم قد تكون مختلفة وهذا لايجعل اي احد منا قادر على ان يحدد مصلحة الاخرين او يقررها... ملاحظة على الماشي اعذرني عليها

نعود لموضوع الخلاصات والاستنتاجات: اللي فهمته من حضرتك النقاط التالية ارجو منك اعلامي ان كنت على صواب أو اكون قد اغفلت شيء أو أسأت فهم شيئا ما:


1- ان كوننا الافضل والاحسن وكل افعال التفضيل اصبحت لغة حوارنا بأسم الدين واستخدامها لاذكاء روح الفرقة بين البشر
2- هدف وجودنا في الارض اعمارها وليس الهدف ان نكون على دين معين
3- وأن الدين شريعه وتشريع للفصل بين حلال الله وحرامه وبالتالي الامتثال لأوامر الله والتقرب اليه
4- الحياة هي الغاية والدين هو الوسيلة
5- فهم الفرق بين التدين والهوس الديني
6- الله اكبر من الدين وهو الذي يجب ان نخشاه ونتقرب اليه


الحل : التقرب من الله وابتغاء مرضاته بغض النظر عن عقائدنا

هل تتفق معي فيما لخصته من طرحك ؟؟؟ بانتظار ردك

اكرام

غير معرف يقول...

مساء الخير أنا أول مرة لية هنا و كانسان مصري لا يعيش في أحلام يقظة وليس لدي خلفية دينية أريد أن اضعها دائما في موقف الانتصار حتى لو على حساب قهر الاخر, صدقت قصتك لما أيقنه مما يتعرض له المسيحيين في مصر من مضايقات وهذا على يدي, فالاضطهاد الديني يزداد في مصر يوم بعد أخر ولن تحل المشكلة الا لو تكلمنا عن مشاكلنا بأعلى صوت وبطلنا تناغم الوحدة الوطنية وفصل الدين عن الدولة واتحد الوطنيين المصريين و وقفوا في وش التطرف و استقطعوا جذوره حتى يحس المتطرف انه لا المناخ ليس مهيأ ليمارس تطرفه وليس العكس كما يحدث الان نتيجة للصمت الرهيب الذي يعشقه المعتدلون
اليس صحيحا ما قلته
أريد أن أعرف وجهة نظرك
شكرا ليك وتحياتي لولدك الغالي في عيون كل مصري حقيقي
أحمد

ekraammalik يقول...

والله العظيم لو كنت اعرف ان اقتراحي حيسد نفس الدونين كنت اقترحته من زماااااااااااااااااان

عشتار يقول...

عزيزي جرجس
لم اشىء ان ادخل في النقاش اللذي دار على هذة المدونة لكن الأراء اللتي بانت هنا وانكار البعض للحادثة اللتي وصفتها تدل على عمق الأزمة وما تسمية انت الهوس الديني اللذي اصبح مرض هذا المجتمع والعمي عن الحقيقة هو مرضنا الاخر
ولكن احببت فقط ان احييك على ردك الاخير على اكرام , تحليل رائع وواعي جدا يا جرجس وارجو ان تنشرة في مدونة خاصة , لانة في ركن التعليقات هنا لست متأكدة ان الجميع سيراة ولكن هذا الرد الرائع جدير بالنشر لكي يستطيع عدد اكبر من القراء ان يقرأوة
تحيات

Reformer1976 يقول...

عزيزتي عشتار
شكرا
كلامك دايما مشجع
الهوس الديني صار مرضا خطيرا في بلادنا
ومواجهته تحتاج إلى كل جهودنا
إنتي رجعتي مصر ولا لسة؟
رشا هنا في مصر وماشية يوم الجمعة
لازم تقابلها
البنت دي رائعة
حاولوا نرتب خروجة بكرة ولا بعده

عشتار يقول...

نعم يا جرجس رجعت مصر ولحقت اكتأب كمان
زي ما حتشوف في مدونتي الاخيرة
سأسعد جدا بلقاء رشا
يا ريت اشوفها قبل ما تسافر
ابعتولي ايميل عشان نحدد وقت

Adham يقول...

I don't think that I could add anything more than whats already said in the comments, but I don't wonna...

I just want to say that I'm a Muslim and I truly despise this behavior and I felt bad for what happened to your father as if he was my own father...

I just wanted to record my position so that you know that there are still some good Muslims left.

I'm sorry...

Reformer1976 يقول...

Dear Ahmed Khairy
ur words are very much precious to me.... the issue is not about Christians & Muslims. It s about humans!! We - in this country - need to be brought up all over again to be "like" true humans!
to think like humans
to feel like humans
to act & react like humnans
humans with heart of flesh not hearts of stone or mud!!
humans with minds that are still operating!!
Humans in the original image that God created them on!!
We are deeply corrupted, deeper tan u can imagine!!!
Therefore the reformation required is also so deeeeeep so that it can bring about the needed change!!
God bless you

غير معرف يقول...

قال ءابتسم والاعداء حولي في الحمى,قلت ابتسم لم يطلبوك بذمهم لو لم تكن منهم اجل واعظما,لا بأس قولوا ما تشاؤون ان كان هذا حدث فقد حدث على أيدي بسطاء جاهلون بتعاليم اللاسلام كما قال الأخ المحترم لكن ما يحدث لنل المسلمين ياتيمن البابا الذي يجب ان يكون اعلمكم

Reformer1976 يقول...

طب لما تكتب حط اسمك خلينا نعرف نقول لك يا مين وتستاهل حدة الرد عليك

غير معرف يقول...

يا اخ جرجس
هل تعلم ان الاسلام لا يكون صحيحا و كاملا الا ان يؤمن المرء بالانبياء جميعا والكتب السماويه والملائكه؟؟؟؟؟؟؟؟
قال الله تعالى ("آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله, لا نفرق بين أحد من رسله)
وقال رسول الله عندما سئل عن الإيمان: ( الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره )
وكان سيدنا محمد يعامل غير المسلمين بالعدل و يدعو الى ذلك كما ذكرو سابقا فلا دخل للاسلام بهذا الكلام فهذه الواقعه الاسلام منها براء

ولكن ماذا نقول نحن عندما نجد مسرحيه تتم فقط لتسخر من ديننا و رسولنا والمحزن انها تتم تحت رعاية الكنيسة وبداخلها ويشرف عليها قسيسين مثل والدك ولا اعلم ان كان هو راضيا عن ذلك.. ولكن اتعجب
:)

Reformer1976 يقول...

عارف إيه اللي وصل الحال الديني في بلدنا للدرك الأسفل دا يا عم الأنونيمس؟

برضه ما أسميه الهوس الديني
الناس يالنسبة لها الدين يا سيدي الفاضل شوية عقائد وشوية طقوس وشعائر
هذا المفهوم سطحي جدا وخارجي جدا
بمعنى أن جل تركيزه هو الشكل
الشكل
ثم الشكل
يتفق في ذلك في بلادنا المسلم والمسيحي
فهذا هو مفهوم الدين لدى الأغلبيةالساحقة من الطرفين
ولا تكتمل هذه النشوة الدينية الهطلة
إلا بإثبات أنك أنت الأجدع والأفتك والأحكم
ودينك هو الصواب المطلق ودين أم التانيين كفر وكخة وأهبل وبريالة

لأجل ذلك أفرزت حالة الهطل الديني هذه شيوخا عانون نفس الهطل
(وللأسف هم أغلبية بين الشيوخ)
لا يشعرون أن خطبة الجمعة كملت إلا إذا اتريقوا شوية على المسيحيين
ودعوا عليهم الأدعية الشهيرة بتاعة اللهم خرب بيوت القوم الكافرين
عقم نساءهم
يتم أولادهم
إلخ إلخ
ومنهم شيوخ الكتب بتاعت تحت السلم التي تطعن في المسيح
وفي الإيمان المسيحي
وفي كتب المسيحيين المقدس
وفي الكتب الهطلة بتاعة القسيس اللي أسلم وغيره من هذا التراث الفكري العطن
وهنا يصير النجوم هم أمثال ديدات المعتوه
وكشك الموتور
والبتاع التاني ده مش فاكر اسمه بتاع لما تسلم ع المسيحي قول له وشك أصفر ليه يا عكر

وعلى الجانب الآخر من ذات الهطل الديني
ستجد المسيحيون وهم الأقلية العددية
والذين يعانون من قهر وظلم زتفرقة على مدى قرون من نفس منظومة الهوس الديني هذه
وأضف إليها أنهم غير مستثنين من قانون المجتمع الخاص بالهوس الديني
ستجد المسيحي يربي أولاده على ألا يختلطوا بالمسلمين لأنهم مش كويسين
ولأنهم بيكرهونا
وستجد نجم المرحلة هو الكاره الكريه زكريا بطرس وشتائمه على الفضائيات
وأسلوبه البذيء في شتم الإسلام والرسول والسخرية من هشاشة الدين الإسلامي وما إلى ذلك
وستجد لعديد من الكتابات الهطلة أيضا على الجانب المسيحي
التي لا تحلل وتاخد وتدي بموضوعية لكنها تستسهل وتشتم
أو تسخر بغباء
زي المسرحية الهبلة اللي انت بتحكي عنها

نوعية الدين دي هي اللي جابت بلادنا ورا
وخلتنا أمة ضحكت من جهلها الأمموووووووو


الحل إيه؟
نمتنع عن ممارسة الهطل الديني اللي احنا فيه ونرجع إلى الله بجد
الله جل شأنه يا عزيزي أبعد ما يكون عن كل هذا الهراء من الجانبين
الله أكبر فعلا من أي محاولات هطلة لإرضائه بشوية ممارسات دينية لا طائل منها بينما قلب الإنسان فاسد وعفن
مكتوب في الكتاب المقدس
أن الإنسان ينظر إلى العينين وأما الله فينظر إلى القلب

بمعنى إنه لو إحنا يا بشر بننخدع بالظاهر فهو جل شأنه تعالى عن أن ينظر كما ننظر نحن فهو العزيز الحكيم
فاحص القلوب والكلى
الذي كل شيء مكشوف وعريان أمامه

فهمت يا صديقي اللي ما لوش اسم؟

ذو النون المصري يقول...

للاسف انا اول مره ادخل مدونتك ،وكان فيه نيه لدخولها من قبل رمضان الماضي ،وعرفتك من تعليقاتك عند سوسه و من خلال مداخلاتك مع الشيخ مفتاح لو تفتكر في بوست بتضحك علي مين ياض؟فاكر؟
انا حضرت عندك متاخر وواثق انك خلاص لن تقرا كلامي ربما لانشغال ببوست غيره
الحقيقه و ما اشعر به انا شخصيا ان اغلب المصريين فعلا اصبحوا كما تقول عندهم تعصب ديني واضح لكنه تعصب مبني علي جهل و بينه وبين التعصب المبني علي علم فرق كبير
انا متاسف لك جدا عما حدث
وانا واثق ان مصر انشاء الله راجعه مره تانيه لسابق عهدها
لك و للوالد خالص التحيات

Reformer1976 يقول...

عزيزي ذو النون المصري

إيه رأيك بقى إني شفت تعليقك ورديت أهوه عليه كمان؟
;)
يا باشا إحنا نقدر ما نردش على رأي مهم زي رأيك؟

بجد كلامكم بيشجعني وبيديني إحساس إنه لسة فيه أمل

فين الأمل في الاتفاق على أن أغلبيتنا بقوا متعصبين وعميان؟
الأمل يا سيدي يكمن في أن التشخيص الناجح هو نصف الطريق نحو العلاج الناجع
وبالطبع مرضنا الذي صار مزمنا لن يُعالَج بين عشية وضحاها

بس مش أحسن من لما نموت بالمرض والعطن اللي احنا فيه؟

حتى لو ما شفناش التغيير في حياتنا وبس مهدنا الطريق لابني وابنك يعيشوا حياة نضيفة كما خلقهم الله ليحيوها

برضه ساعتها هنلاقي متنطع يطلع يقول لنا ما عملتوش حاجة وضيعتوا وقتكوا في الكلام؟

خليهم يقولوا واحنا برضه هنفضل نقول ولسة فيه أمل يا ذا النون

أهلا بك في مدونتي ويا ريت ما تقطعش الجوابات

ابقى بالمرة بص على الموضوع بتاع بحبها بعنف ورقة وعلى استحياء الذي أفضت فيه في تفاصيل مرضنا وتشخيصه وطرحت في التعليقات ما يمكن عمله لأجل العلاج

تحياتي

Mohamed Meshref يقول...

Hey Guirguis, I am a Muslim who lives abroad (this may give you the reason on why I write in English as the keyboard doesn't have Arabic letters), I think you know now that Egyptians became mind-less, you can move a lot of people around you and make them do whatever do you want if you're just smart, the latest thing that we all heard about is the Aid's massive harassment, it's just begun with a small group and then everyone else has done the same, no one is thinking anymore.

In the case of your father, I am sure it's the same, a small group of 4-5 dirty persons who began this action, and then everyone else was doing the same, may be some people who are angry from their lives, angry from their government, from anything else, may be some stupid people who are thinking that they are saving Islam by doing these dirty actions, I don't know, but I must assure you that Islam is nothing about this, the only source for our Islam is Quran and Suna, and both are asking we to treat you very well, so if you need to see if this is Islam or not, don't look at people, look at the source, because I can't also say that Christians are all bloody from some actions like "Salebeyen" (I don't know what they are called in English) in the past, but as you know that at this time some Egyptian Christians were fighting those bloody Christians under the leadership of Salah El Din, so it's not about the religion, it's about the people themselves.

غير معرف يقول...

انا عايز اسأل هل الحادثة دي ممكن تتربط بحادثة التحرش الجنسي الجماعي في وسط البلد. نفس الظروف لمة وهيصه و شغل هرتلة ومتقدرش تحدد مين الفاعل
انا اقصد ان اكيد الغالبية لكاسحه من الناس بترفض اللي حصل في وسط البلد لكن ده ميمنعش انه حصل.
لان في الموقف ده مش وعي او ثقافة الناس هي اللي بتتحكم لكن ثقافة
العشوائية والفوضى

يعني الموضوع مالوش دعوة بالاسلام لان اغلب اللي شاركواا في حجة زي دي هيكونوا من الاخوة الضريبة

لكن لو الكلام عن التعصب فهو موجود طبعا ولكن مش بسبب المسلمين بس
المسيحيين عازلين نفسهم مش معزولين يعني في الكلية ليهم اسرة -طبعا مش معلنة- وليهم مطبوعاتهم وليهم مكان تجمع معروف نفس الشكل تقريبا في الشغل اما محاولة المشاركة في الحياة العامة فهي معدومة عايز أأكد انا بأقول المحاولة
برده من اسباب الشعور بالغضب عند بسطاء المسلمين استقوء المسيحيين بالامن انا شفت واحد مسيحي بيتخانق مع واحد مسلم خناقة عادية يعني غسيل موان بينقط على غسيل مواطن على رأي أحمد زكي قام المسيحي قال للمسلم وحيات امك لابيتك في امن الدولة

برضة مش عايز التعليق ده يتفهم منه اني باحمل المسيحيين الليلة لا أكيد البلوة دي ليه اسباب في الطرفين يجب علاجها اولا وستزول كل العوارض دي لوحدها

المشكلة مش دينية بس المشكلة

غير معرف يقول...

للأسف ماينفعش كلام !!

لا دول قلّة منحرفة , ولا هوّه سوء تفاهم
أى نعم البلد مش كلها كده
بس للأسف يوم عن يوم , الحيوانات دول بيكتروا

مش هينفع أعتذر لك كمسلم, لأن الهمج دول مش مسلمين أصلا !
كل اللى حاقوله إنى أتمنى بجد إنى أكون مع والدك فى اللحظه دى وأدافع عنه
صدّقنى لو وصلت لأنى أضحّى بحياتى ضدّ الهمج دول , هاعملها

غير معرف يقول...

انت عامل السؤال ..حاسس ان فيه تأنيب لينا .واحنا عايشين شعب واحد بقالنا حوالى 7000 سنة شعب واحد ناس بقوا يهود وناس بقوا مسيحيين و ناس بقوا مسلمين و اخر واحدة من اكتر من الف سنة يعني اكيد عارف الاسلام ... وعارف ان ده مش الاسلام ....
انما دول شوية علوق طلعولنا من تحت الارض زي ماكل حاجة بقت بتطلع اليومين دول :P

معلش يا اخويا بقى ... هتلاقي اوساخ بتطلع و بلاوي بتحصل طول ما ابن ماينيت الكلب ده في الحكم

Reformer1976 يقول...

Mohamed Meshref

رأيك صائب جدا
بس دا إن دل على شيء إنما يدل على شيء خطير جدا ألا وهو فكرة أن ثمة تغير طرأ على السيكولوجية العامة للأغلبية المصرية تجلهم يفعلون أي شيء في أي وقت وتحت أي ظروف لمجرد اندفاعهم كالقطيع

الكلام ده بالظبط هو اللي اتكرر بعد كدة في العيد
زي ما انت قلت
تحليلك دقيق جدا

طبعا ليس هذا هو الإسلام بتاع القرآن والسنة بس الأزمة إن هذا هو الإسلام لدى الكثيرين ممن ملأ الحقد والكره قلوبهم... أنت تشعر بالأسف وأنا أقول لك أن هؤلاء هم الأغلبية الآن... وهذه هي الكارثة

ربنا يستر على البلد

كلمة صليبيببن بالانجليزي هي
crusaders

تحياتي

Reformer1976 يقول...

أنونيمس

بص يا سيدي فيه ليا بوست عملته بعد أحداث التحرش الجنسي الجماعي بوسط البلد وأسميته بحبها بعنف ورقة وعلى استحياء

ابقى اتكرم خش اقراه

طبعا الحادثتين وجهين لعملة واحدة

بس أختلف معاك في إن المجرمين في الحالتين ما كانوش ضريبة ولا متدهولين ولا أي حاجة

كانوا عادي ناس مصريين مسلمين عاديين جدا جدا في الحالتين
وزي ما انت قلت في نشوة الاحتفال بتنسى التعليم والأخلاق والتحضر الطبيعي وتسود فقط ثقافة العشوائية

دا بالظبط اللي حصل في الحادثتين وخطورتهم في انهم جم من ناس عاديين جدا جدا

ناس في حالة أبويا بيحتفلوا بهلال الشهر الكريم عشان داخلين على الصيام

وناس عادية جدا لسة خراجة من الصيام وعايزة تفطر!! في حالة التحرش الجنسي الجماعي

ودي من تاني هي المصيبة الحقيقية

Reformer1976 يقول...

العزيز ليوناردو

فعلا كلماتك صادقة

لا دول قلّة منحرفة , ولا هوّه سوء تفاهم
أى نعم البلد مش كلها كده
بس للأسف يوم عن يوم , الحيوانات دول بيكتروا

حطيت إيدك على صلب الكارثة

بس الحل إيه؟؟؟؟؟

Reformer1976 يقول...

أنونيمس

سؤالي ليس تقريريا بقدر ما هو استنكاريا والهدف الحقيقي منه كان إني أستفز الناس اللي بتفكر زي حضرتك إنهم يقولوا لأ مش هو ده... بس في الوقت نفسه نفوق كلنا على المصيبة المحيطة بينا كلنا في الزمن الأغبر ده

متفق معك في أن القهر السياسي سبب جوهري جدا جدا في الانحطاط اللي وصلنا له ده

شكرا لوجودك

غير معرف يقول...

موش عارف أقولك يا أستاذ جرجس، ما عنديش حاجة أقولها وأنا مسلم، ولأول مرة بدخل مدونتك، غير إنى أسف، أسف بجد على إلى حصل لوالدك، وإلى بيحصل لشعبنا، للأسف الشعب المصرى تحول لغوغاء، للأسف. بس احب اضيف ان الغوغاء دول هم نفسهم السوس الى حينخر فى قواعد السلطة لغاية ما تنهار، الى أرجوه منك يا أستاذ جرجس إنك تقبل اعتزاري

Reformer1976 يقول...

يا عم المجهول الطيب... إنت جبت المفيد هؤلاء الغوغاء هم من سيخربونها من أساساتها وهو ما بدأ في الحدوث على كل المستويات

غير معرف يقول...

عزيزي جرجس
الهوس الديني يفعل اكثر من ذلك
انا اعتذر لكل الاحباء عن هذا الفعل
الشائن والذي لا يمت للحضاره الانسانيه بصله واعتبر ان هذا نتيجة التعصب الاعمى وعدم القبول بالاخر او الاعتراف بوجوده

الحاج جرجس يقول...

العزيز المجهول

تخيل أن هذا ما كنت أحذر منه منذ شهور طوال... واليوم بتنا نرى الأحداث الطائقية التي يقوم بها مسلمون عاديون - أيضا - تتكرر بشكل متواتر وتسارع ينذر بكارثة على الأبواب... ولا أستيعد أن يأتي اليوم الأسود بسبب هذا الهوس الديني حيث نجد الحرب الأهلية وقد أصبحت واقعا نبحث له عن حل

لكي لا ننسى دم أحمد علي مبروك